fbpx
أخبار دولية
إندونيسيا تتجاوز ذروة الموجة الثانية.. وسيدني تستعين بالجيش

الصين تحجر الملايين مع انتشار المتحوّرة «دلتا»

عواصم- وكالات:

فرضت السلطاتُ الصينيّةُ إغلاقًا طال ملايين السكان أمس مع انتشار النسخة دلتا المُتحوّرة من «كوفيد-19»، في حين أكّدت إندونيسيا أن الموجة الثانية تجاوزت الذروة للوباء. وأخضعت الحكومات المحليّة في كُبرى المدن الصينية – بما فيها بكين – ملايين السكان حتى الآن لفحص كورونا، في حين أغلقت مُجمعات سكنية وفرضت حجرًا صحيًا على مُخالطي المصابين.في حين تنتشر المتحوّرة دلتا الشديدة العدوى في أكثر من 20 مدينة وأكثر من 10 مقاطعات.

وقد أمرت مدينة تشوتشو – في مقاطعة هونان – سكانها البالغ عددهم أكثر من 1.2 مليون بالخضوع لعزل صحي في ظل تدابير إغلاق صارمة على مدى الأيام الثلاثة المُقبلة، في وقت تطلق فيه حملة فحص وتطعيم على مستوى المدينة، بحسب بيان رسمي، ووصفت حكومة تشوتشو الوضع بأنه «لا يزال سوداويًا ومُعقّدا».وفي إندونيسيا، قال وزير الصحة بودي جونادي صادقين أمس: إن الموجة الثانية الفتاكة من إصابات فيروس كورونا في البلاد تجاوزت الذروة.

وأوضح الوزير : «يمكننا بالفعل ملاحظة تجاوز الذروة، خاصة في مناطق في جاوة، مُشيرًا إلى أكثر الجزر الإندونيسية اكتظاظًا بالسكان. وفي سيدني الأسترالية، انتشر الجيش في الشوارع لضمان تنفيذ الإغلاق المُطوّل الذي أعلنته المدينة، في حين تم تمديد أوامر العزل الصحي في ثالث كُبرى المدن الأسترالية بريزبين لاحتواء تفشّي «كوفيد-19».

وتحاول السلطات جاهدة وقف تفشّي المتحوّرة دلتا الشديدة العدوى في سيدني، وضمان اتباع السكان القواعد الصحيّة في ظلّ تسجيل أكثر من 3 آلاف و600 إصابة منذ منتصف يونيو الماضي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X