fbpx
اخر الاخبار
طالبت أولياء الأمور بسرعة تطعيم أبنائهم مع اقتراب العام الدراسي..

د. سهى البيات: الأطفال ناقلون سريعون لفيروس كورونا للفئات شديدة الخطورة

الدوحة ـ الراية:

مع اقتراب انطلاق العام الدراسي الجديد 2021-2022، دعت الدكتورة سهى البيات، رئيس قسم التطعيمات بإدارة حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية بوزارة الصحة العامة، أولياء الأمور إلى تشجيع أبنائهم على أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا «كوفيد-19» حفاظًا على صحتهم، ولعودة الحياة الدراسية إلى طبيعتها.

وأكدت البيات، خلال مقطع فيديو نُشر على الحساب الرسمي لمؤسسة حمد الطبية بـ “تويتر”، أن فئة الأطفال من سن 12 إلى 15 عامًا يمكن أن تكون مضاعفات العدوى بفيروس كورونا عليهم بسيطة، لكن فترة المرض عندهم أطول، كما أنهم يعتبرون ناقلين سريعين للفيروس للفئات شديدة الخطورة مثل كبار السن والمرأة الحامل.

وكشفت أن 85% من المجتمع المؤهل لأخذ اللقاح من عمر 12 سنة إلى ما فوق حصلوا على اللقاح، مبينة أنه كلما أخذ شخص اللقاح نتقدم إلى مجتمع آمن من فيروس كورونا وتعود الحياة إلى طبيعتها.

وأضافت رئيس قسم التطعيمات أن هناك 3 فئات هم الأكثر عرضة في الوقت الحالي للإصابة بعدوى فيروس كورونا «كوفيد-19» ومضاعفاته وهم: كبار السن والحوامل والأطفال، مشيرة إلى أن هذه الفئات الثلاث أكثر ترددًا في الحصول على اللقاح.

وشددت الدكتورة سهى البيات على أن فئة كبار السن فوق الـ 60 عامًا هم الفئة الأكثر عرضة بين الفئات الثلاث للإصابة بالعدوى، متمنية أن يحصل ما نسبته 100% من كبار السن على اللقاح.

وقالت في وقت سابق، إن النساء الحوامل لديهن تخوف من الحصول على اللقاح رغم أن الدراسات أثبتت أنه آمن عليهن وعلى الأجنة، مؤكدة أن إصابة المرأة الحامل بالفيروس تشكل خطرًا عليها وعلى الجنين، وأنه لم تتعرض أي من الحوامل اللاتي حصلن على اللقاح في أي من شهور الحمل لأي مضاعفات أو مشاكل خلال الحمل.

وأشارت الدكتورة سهى البيات، رئيس قسم التطعيمات بوزارة الصحة العامة، إلى أن الوزارة تعوّل على وعي المجتمع للخروج من هذه الجائحة عبر التزام الجميع بالإجراءات الاحترازيّة، مثل الحرص على التباعد الجسدي مع الآخرين، وارتداء الكمامات، وتجنب التصافح باليد حتى للفئات الحاصلة على اللقاح.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X