الراية الإقتصادية
391 % الارتفاع خلال النصف الأول

3.5 مليار ريال أرباح «صناعات قطر»

0.58 ريال العائد على السهم

9.2 مليار ريال الإيرادات بنمو 69%

سيولة قوية وأرصدة نقدية تتجاوز 11 مليار ريال

الدوحة –  الراية:

أعلنت أمس شركة صناعات قطر أنها قد حققت صافي أرباح بواقع 3.5 مليار ريال قطري لفترة الستة أشهر المُنتهية في 30 يونيو 2021، بزيادة تبلغ نسبتها 391% مُقارنة بنفس الفترة من العام الماضي الذي بلغ صافي أرباحه 0.72 مليار ريال قطري. كما ارتفعت إيرادات المجموعة بنسبة 69% لتصل إلى 9.2 مليار ريال قطري، مُقارنة بإيرادات بلغت 5.4 مليار ريال قطري للنصف الأوّل من عام 2020 (بافتراض التوحيد التناسبي). وبلغ العائد على السهم 0.58 ريال قطري للنصف الأوّل من عام 2021 مُقارنة بعائد على السهم بلغ 0.12 ريال قطري للنصف الأوّل من عام 2020. وارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 188% لتصل إلى 4.5 مليار ريال قطري للنصف الأول من عام 2021 مُقارنة بأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بلغت 1.5 مليار ريال قطري للنصف الأوّل من عام 2020.

النشاط الاقتصادي

أسهم النشاط الاقتصادي مع مواصلة تنفيذ حملات التطعيم ضدّ فيروس كورونا بكفاءة والتخفيف من إجراءات الإغلاق داخل أسواق رئيسية، في استمرار حالة التعافي، وأثمر عن ارتفاع الطلب من قِبَل الجهات المُستهلكة بشكل كبير وزيادة أسعار النفط.

واصلت المجموعة عملياتها التشغيليّة بكفاءة، حيث بلغت حصتها من الإنتاج لفترة الستة أشهر المُنتهية في 30 يونيو 2021 ما يصل إلى 7.8 مليون طن متري، بانخفاض هامشي تبلغ نسبته 6% مقارنة بالنصف الأوّل من عام 2020. ويُعزى هذا الانخفاض بصورة أساسية إلى القرار الاستراتيجي الذي اتخذته المجموعة بإيقاف تشغيل جزء من مرافقها الخاصّة بإنتاج الحديد والصلب منذ أبريل 2020، هذا بالإضافة إلى تطفئة مرافق لإنتاج ثلاثي ميثايل بيوتايل الإثير لأسباب تجاريّة خلال الربع الأول من عام 2021، وكذلك إجراء عملية تطفئة مُخطط لها في بعض مرافق الأسمدة الكيماويّة خلال الربع الأول من عام 2021. وقد بلغت معدّلات تشغيل المصانع للنصف الأول من عام 2021 ما يصل إلى 98%، بينما بلغ متوسط معامل الموثوقية 99%.

ويُعزى الأداء المالي للمجموعة للنصف الأول من عام 2021 مقارنة بالنصف الأول من عام 2020 بصورة أساسية إلى عدة عوامل تتضمن ارتفاع أسعار المُنتجات، حيث ارتفع متوسط الأسعار المُرجح للمُنتجات على مستوى المجموعة بنسبة 35% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020، وهو ما أسهم في زيادة صافي أرباح المجموعة بواقع 3.1 مليار ريال قطري. وقد لوحظ ارتفاع الأسعار، الذي يُعزى بصورة أساسيّة إلى أسعار السوق، في كافة قطاعات المجموعة، حيث أسهم قطاع الأسمدة الكيماوية بما يصل إلى 1.4 مليار ريال قطري، بينما أسهم قطاع البتروكيماويات بمبلغ 1.3 مليار ريال قطري في إجمالي زيادة الأرباح مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. كما أسهم قطاع الحديد والصلب بما يصل إلى 0.5 مليار ريال قطري في زيادة أرباح هذه الفترة مُقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

زيادة المبيعات

كما ازدادت أحجام المبيعات بنسبة 40% مُقارنة بالنصف الأول من عام 2020، الأمر الذي يُعزى إلى عدة عوامل، منها تسجيل أحجام المبيعات الإضافيّة لخطوط إنتاج قافكو من 1 إلى 4 ضمن أحجام النصف الأول من عام 2021، وهو ما لم يحدث في النصف الأول من عام 2020، إذ تمّ تشغيل خطوط الإنتاج بموجب اتفاقية مؤقتة لمُعالجة الغاز لأول سبعة أشهر من عام 2020. إضافة إلى ذلك، فقد تأثرت أحجام مبيعات العام الماضي بزيادة عدد عمليات التطفئة المُخطط لها وغير المُخطط لها. ورغم ذلك، فقد عادل هذه الزيادة في أحجام المبيعات بعض الشيء انخفاض الأحجام جراء إيقاف تشغيل مرافق لإنتاج الحديد والصلب وأخرى لإنتاج الإضافات البتروليّة لأسباب تجاريّة، كذلك إجراء عمليات تطفئة كان مُخططًا لها لبعض المرافق الخاصّة بإنتاج الأسمدة الكيماوية.

وارتفع الإنفاق التشغيلي للمجموعة بنسبة 17% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020، وهو ما يُعزى إلى ارتفاع التكاليف المُتغيِّرة في ظل زيادة أحجام المبيعات. كما واصلت المجموعة الاستفادة من المُبادرات الإضافيّة لترشيد التكاليف التي تمّ تنفيذها خلال النصف الثاني من عام 2020.

سيولة قوية

حافظت المجموعة على قوة مركزها المالي، حيث بلغ رصيد السيولة في 30 يونيو 2021 11.1 مليار ريال قطري في شكل أرصدة نقدية ومصرفيّة، وذلك بعد توزيعات الأرباح عن السنة المالية 2020 بواقع 2.0 مليار ريال قطري. ولا توجد لدى المجموعة حاليًا أي ديون طويلة الأجل. وبلغ إجمالي أصول المجموعة وإجمالي حقوق الملكية 37.5 مليار ريال قطري و35.3 مليار ريال قطري على التوالي كما في 30 يونيو 2021. وقد حققت المجموعة خلال هذه الفترة تدفقات نقديّة إيجابية من العمليات التشغيليّة تبلغ 3.7 مليار ريال قطري وتدفقات نقدية حرة بواقع 3.4 مليار ريال قطري.

بلغ صافي أرباح القطاع للنصف الأوّل من عام 2021 ما يصل إلى 1.5 مليار ريال قطري، بزيادة تبلغ نسبتها 383% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. وتُعزى هذه الزيادة الملحوظة في الأرباح بصورة أساسيّة إلى ارتفاع أسعار المُنتجات في ظل تحسن الأوضاع على مستوى الاقتصاد الكلي ووجود نقص في المعروض. وقد دعم جزئيًا زيادة الأرباح استئناف تشغيل مرافق إنتاج ثلاثي ميثايل بيوتايل الإثير بعد إيقاف تشغيلها لأسباب تجارية خلال الجزء الأعظم من الربع الأول من عام 2021. وارتفع متوسط الأسعار المُرجح لمُنتجات قطاع البتروكيماويات بنسبة 69% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020، حيث أبدت أسعار البولي إيثيلين (البولي إيثيلين منخفض الكثافة) زيادة ملحوظة تبلغ نسبتها 75%. وارتفعت أحجام المبيعات ارتفاعًا هامشيًا بنسبة 8% مُقارنة بنفس الفترة من العام الماضي في ظل زيادة مستويات الإنتاج. وقد أثمر ارتفاع أسعار المُنتجات وأحجام المبيعات عن زيادة عامة في إيرادات القطاع بنسبة تبلغ 83% لتصل الإيرادات إلى 3.1 مليار ريال قطري للنصف الأوّل من عام 2021.

الأسمدة الكيماوية

حقق قطاع الأسمدة الكيماوية صافي أرباح بواقع 1.5 مليار ريال قطري للنصف الأول من عام 2021، بزيادة تبلغ نسبتها 314% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يعود بصورة أساسية إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 99% خلال النصف الأول من عام 2021 لتصل إلى 3.8 مليار ريال قطري. وازدادت أسعار البيع بنسبة 55% مُقارنة بالنصف الأول من عام 2020، الأمر الذي انعكس بصورة إيجابيّة على أداء القطاع وأثمر عن ارتفاع هوامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك.

وقد ازدادت أحجام المبيعات خلال النصف الأول من عام 2021 بنسبة 85% مُقارنة بالنصف الأول من عام 2020، إذ تمّ تسجيل أحجام خطوط إنتاج قافكو من 1 إلى 4 ضمن أحجام مبيعات النصف الأول من عام 2021.

الحديد والصلب

وواصل قطاع الحديد والصلب تحقيق أرباح بفضل تنفيذ المُبادرات الاستراتيجيّة لإعادة هيكلته بعد التحديات التي واجهها خلال النصف الأول من عام 2020، فقد بلغ صافي أرباح هذه الفترة ما يصل إلى 496 مليون ريال قطري مُقارنة بصافي خسائر بلغ 1.4 مليار ريال قطري للنصف الأوّل من عام 2020.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X