fbpx
أخبار دولية
أنطاليا التركية تتنفس الصعداء إثر هطْل الأمطار

اليونان: حرائق الغابات تدمر المنازل وتشرد الآلاف

أثينا – وكالات:

كافح المئات من عناصر الإطفاء أمس للسيطرة على حرائق في جزيرة إيفيا اليونانيّة أتت على مساحات شاسعة من غابات الصنوبر ودمّرت منازل وأجبرت الآلاف من السكان والسياح على الفرار. وقال نائب وزير الحماية المدنيّة نيكوس هاردالياس: «أمامنا ليلة أخرى صعبة». وأضاف: «لدينا في إيفيا جبهتان رئيسيتان، واحدة في الشمال وأخرى في الجنوب. والحريق في الشمال تدفعه الرياح إلى قرى شاطئيّة». وأوضح أن 17 طائرة إطفاء تُكافح النيران في إيفيا. تقع إيفيا في شمال شرق العاصمة أثينا. وإلى الجنوب الغربي، منطقة بيلوبونيزي حيث قال هاردالياس: إن الوضع مُستقر، مضيفًا: إن الحرائق المُندلعة في إحدى الضواحي الشمالية لأثينا، انحسرت. وقال هاردالياس: «الوضع في أتيكا (التي تضم أثينا) أفضل، لكننا نخشى اشتعال الحرائق مُجددًا». بينما عاش سكان ولاية أنطاليا جنوبي تركيا، فرحة عارمة إثر هطْل الأمطار في ظل حرائق استمرّت أيامًا والتهمت مساحات واسعة من الغابات. واحتفى الأهالي في منطقة «قلملر» التابعة لقضاء «مانافغات» بالأمطار التي هطلت وسط الأعمال المُستمرة لتضميد الجراح إثر الحرائق. وكانت الحرائق قد ألحقت أضرارًا كبيرة بأكثر من 30 منزلًا في المنطقة المذكورة. وتبذل السلطات جهودًا مكثفة لتعويض المواطنين المُتضرّرين من حرائق الغابات. وطالت حرائق الغابات عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا وأضنة وموغلا ومرسين وعثمانية، وأعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان في وقت سابق «مناطق منكوبة». وتواجه اليونان وتركيا حرائق مُدمّرة منذ نحو أسبوعين بينما تشهد المنطقة أسوأ موجة حر منذ عقود. وأشار مسؤولون وخبراء إلى وجود رابط بين أحداث غير مألوفة كهذه والتغيّر المناخي. وأدت الحرائق حتى الآن إلى مقتل شخصين في اليونان وثمانية في تركيا المجاورة بينما نقل عشرات إلى المستشفيات. وبينما خففت الأمطار من حدة الحرائق في تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، لا تزال اليونان تعاني في ظل درجات حرارة مُرتفعة للغاية. وتحوّلت الطبيعة العذراء وغابات الصنوبر الكثيفة في إيفيا التي جعلتها وجهة للسياح إلى كابوس لعناصر الإطفاء. وحوّلت الحرائق في ثاني أكبر جزيرة يونانيّة آلاف الهكتارات إلى رماد ودمّرت منازل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X