fbpx
فنون وثقافة
بالتزامن مع إقامة مركز الرقمنة والطباعة ثلاثية الأبعاد

مشيرب تنشئ أكبر مجسم معاد تدويره في العالم

إنشاء صالة العروض الفنية في منطقة راس بوفنطاس الحرة

مركز الرقمنة مثالاً للاستدامة ووجهة سياحية مميزة

الدوحة –  الراية :

أعلنت شركة مشيرب العقارية ومجموعة شاطئ البحر توحيد جهودهما مع مجموعة «وولف» للعمل معًا على طباعة أكبر مُجسم في العالم مصنوع من المواد المُعاد تدويرها، وذكرت في بيان صحفي أنه قد تم تصميم هذا المجسم من قبل برزميسلو ماك ستوبا من شركة «ماسيف ديزاين»، وهو سيضع أيضًا التصميم الداخلي لمركز الرقمنة والطباعة ثلاثية الأبعاد الجديد الذي تم بشأن تأسيسه توقيع اتفاقية بين هيئة المناطق الحرة – قطر ومجموعة «وولف» البولندية وشركة مشيرب العقارية، ومن المُقرّر أن يصبح مركز الرقمنة مثالًا للاستدامة ووجهة سياحية مميزة.

كما تم الإعلان عن إنشاء صالة العروض الفنية التي تضمنتها ذات الاتفاقية في منطقة راس بوفنطاس الحرة، على أن يكون المقر الرئيسي لمجموعة وولف في حيّ الدوحة للتصميم الكائن في مشيرب قلب الدوحة، ووقع الاتفاقية كل من السيد ليم مينج وي، الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة، والسيد ماريوز كرول الرئيس التنفيذي والمؤسس لمجموعة «وولف»، والسيد علي الكواري الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة مشيرب العقارية، وذلك في حفل توقيع خاص أقيم في حيّ الدوحة للتصميم في مدينة مشيرب قلب الدوحة. كما حضر مراسم التوقيع كبار المسؤولين لدى إدارة الهيئة ومجموعة «وولف» ومشيرب العقارية. وتعتبر هذه الشراكة نتيجة للرؤية المُشتركة بين الأطراف الثلاثة بهدف تسليط الضوء على التطوّر التكنولوجي ودعم الفن الحديث في قطر والمنطقة.

وبمناسبة توقيع الاتفاقية قال السيد ليم مينج وي، الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة: «نرحب بمجموعة «وولف» في المناطق الحرة والتعاون مع شركة مشيرب العقارية. تعكس هذه الاتفاقية مدى تقدّم قطاع التكنولوجيا وتطوّر منظومة الابتكار في دولة قطر، إذ يُمثل مركز الرقمنة والطباعة ثلاثية الأبعاد، الذي يعدّ الأول من نوعه في الدولة، مصدرًا قيّمًا للمُصممين والشركات المُبدعة، فضلًا عن تقديمه دعمًا «فريدًا» من نوعه للشركات العاملة في مجالات التصنيع، والمركبات، والفضاء، والعلوم الطبية من خلال التطوير السريع للنماذج الأولية وتصميم المنتجات باستخدام مواد مُبتكرة ذات توافق حيوي. كما سيساهم المركز بشكل كبير في تخفيض تكاليف الإنتاج وتقليل الوقت المطلوب لتسليم المنتجات وطرحها في السوق. وتعد الاستدامة مفهومًا مُتأصلًا في جميع عملياتنا، ويعكس حصول المناطق الحرة على شهادة نظام تقييم الاستدامة العالمي «جي ساس» مؤخرًا مدى التزام الهيئة بتحقيق التنمية المستدامة. وعليه نتطلع إلى التعاون مع مجموعة وولف وشركة مشيرب العقارية لدعم الفن الحديث ودفع التقدّم التكنولوجي والابتكار والإبداع في قطر والمنطقة.

وقال ماريوز كرول، الرئيس التنفيذي والمؤسس لمجموعة وولف: «تعتبر الطباعة الثلاثية الأبعاد وإعادة استخدام المواد المدورة ركنًا أساسيًا في استراتيجية مجموعة وولف. ويسرّنا هذا التعاون الاستراتيجي مع مشيرب العقارية لتوفير الدعم الفني والحلول المُبتكرة في شتى المجالات منها استخدام المواد المدورة وإنتاج الأثاث والفنون وقطاع الألعاب. وتفتخر مجموعة وولف بأن تكون أول شركة تدير أعمالها من المناطق الحرة في قطر ويكون مقرها الرئيسي في حي الدوحة للتصميم في مشيرب قلب الدوحة. وفي الواقع، تتماهى رؤيتنا مع رؤية قطر، ونسعى لتوفير فرص عمل جديدة لذوي المهارات في هذا المجال وتوفير مقر إبداعي لهم».

بدوره صرّح السّيد علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: «نشكر هيئة المناطق الحرة في قطر ومجموعة وولف على هذا التعاون واختيارهم لحيّ الدوحة للتصميم ليكون المقر الرئيسي لهذه المبادرة المميزة. فمشيرب قلب الدوحة تتمحور حول التصميم والإبداع والابتكار، وسنواصل استضافة مؤسسات التصميم الدولية المرموقة من مختلف أرجاء العالم لتحقيق رؤيتنا وإنشاء مقر مميز للمُجتمع الإبداعي في قطر والمنطقة. ونحن على ثقة بأن هذه المبادرة ستحقق قيمة مضافة للفنانين والشركات في قطر خصوصًا تلك التي تشاركنا رؤيتنا حول الاستدامة».

وسيشكل مقر مركز الرقمنة والطباعة ثلاثية الأبعاد وجهة خاصة لتطوير هذا النوع من الطباعة ذات الأحجام الكبيرة واستخدام مواد معاد تصنيعها، الأمر الذي يُمكّن من إنتاج أثاث مصمم من قِبل أفضل المصممين المحليين والدوليين من مختلف أرجاء العالم. وعلى المدى الطويل، تخطط مجموعة وولف لتنفيذ العديد من سلاسل الإنتاج المُنوّعة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X