fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة… انتخابات الشّورى والمشاركة الشعبية

أمام هذا الاستحقاق الكبير يجب على النّاخب القطري اختيار المرشّح الأنسب

تستعدّ قطر لإجراء أوّل انتخابات لمجلس الشورى لتنتقل معها البلاد إلى مرحلة متقدّمة من المُشاركة الشعبيّة في صنع القرار عبر مُمثلين مُنتخَبين مباشرةً من قبل الشّعب ليمثّلوهم في المجلس الذي يتولّى سلطة التشريع، ويقرّ الموازنةَ العامة للدولة، كما يُمارس الرقابةَ على السلطة التنفيذية، وذلك على الوجه المُبين في دستور دولة قطر، وفي شهر نوفمبر 2020، أعلن حضرةُ صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى عن إجراء انتخابات مجلس الشّورى للمرّة الأولى في عام 2021، وذلك حرصًا من سموّه على نقل البلاد إلى مرحلة جديدة من التّطوّر والتّقدّم والازدهار.

أمام هذا الاستحقاق الكبير يجب على الناخب القطري اختيار المرشّح الأنسب القادر على تحقيق مصلحة الوطن المواطن بعيدًا عن أي اعتبارات أخرى.

وقد نصّ الدستور الدائم لدولة قطر على اختصاصات وصلاحيات مجلس الشورى المنتخَب، حيث يتولّى مجلس الشورى سلطة التشريع، ويقرّ الموازنة العامة للدولة، كما يُمارس الرقابة على السلطة التنفيذية، وذلك على الوجه المُبين في دستور دولة قطر، كذلك اقتراح القوانين، وإبداء الرغبات للحكومة في المسائل العامة، واستجواب الوزراء في الأمور الداخلة في اختصاصاتهم، ولا يجوز توجيه الاستجواب إلا بموافقة ثلث أعضاء المجلس، ولا تجرى مناقشة الاستجواب إلا بعد عشرة أيّام على الأقلّ من توجيهه، إلا في حالة الاستعجال وبشرط مُوافقة الوزير على تقصير المدّة.

أخيرًا أرجو اللهَ سبحانه وتعالى أن يوفق الجميع لما فيه مصلحةُ الوطن والمُواطن.

كاتب وشاعر وإعلامي

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X