fbpx
الراية الرياضية
أعلن رحيله عن كامب نو بعد 21 عامًا

ميسي يودّع برشلونة بالدموع !

ليو: لم أتخيل اللحظة التي سأضطر فيها للرحيل عن الفريق الكاتالوني

أنا وعائلتي كنا مقتنعين بأنني أريد البقاء هنا أكثر من أي شيء

برلين- د ب أ:

دخل الأرجنتينيُ ليونيل ميسي في حالة من البكاء أثناء تأكيده الرحيل عن برشلونة بعدما أمضى 21 عامًا مع الفريق.

وكان من المُقرّر أن يوقّع ميسي على عقد جديد مع برشلونة، لكنه سيتوجّه الآن لفريق جديد – على الأرجح باريس سان جيرمان – وذلك بعدما فشل برشلونة بالوفاء بالعقد الذي تمّ الاتفاق عليه.

وصعد ميسي إلى المنصة لعقد مؤتمر صحفي أمس، أمام وسائل الإعلام، وعائلته، وزملائه ببرشلونة، ومسؤولي النادي.

وكان ميسي مُتأثرًا حتى قبل أن يدلي بكلماته الافتتاحيّة، حيث كشف أنه لم يكن يتخيّل اللحظة التي سيضطر فيها للرحيل عن الفريق الكاتالوني.

وقال ميسي، الذي ترك دموعه تنهمر أثناء وقوف الحضور احتفاءً به في الأيام الأخيرة: كنت أفكر كثيرًا عما يمكنني قوله، والحقيقة هي أنني لا يمكنني التفكير في أي شيء.

وأضاف: «هذا صعب للغاية عليّ بعد كل هذه السنوات، كوني هنا طوال حياتي، لست مُستعدًا لهذا وبصراحة في العام الماضي مع كل هذا الهراء مع خدمة (بورو فاكس)، كنت مُقتنعًا، كنت أعلم ما أريد قوله، ولكن هذا العام مختلف».

في العام الماضي طلب ميسي الرحيل عن النادي عبر خدمة «بورو فاكس» بالبريد الإسباني، لكن عدل عن قراره هذه المرة، وتوصّل لاتفاق للبقاء، لكن العقبات الماليّة في برشلونة تعني أن رابطة الدوري الإسباني لن تسمح بالصفقة.

وأصبح ميسي بدون عقد، وسيترك النادي بدون مُقابل، وقال ميسي: إن هناك «احتمالية» للانتقال لباريس سان جيرمان لكنه لم يتوصّل لاتفاق نهائي مع أي شخص حتى هذه اللحظة.

وأكد: «أنا وعائلتي كنا مقتنعين بأنني أريد البقاء هنا، أردنا هذا أكثر من أي شيء، اعتقدنا أننا سنبقى هنا في برشلونة، ويجب أن أقول وداعًا لكل هذا».

وأردف: «جعلنا هذا دائمًا منزلنا، نحن في منزلنا، واعتقدنا أننا سنبقى هنا في برشلونة، الوقت الذي قضيناه هنا في المدينة وفي الرياضة كان مُذهلًا، ولكن يجب أن أودّع كل هذا».

وأكد ميسي: «تواجدت هنا لعدة سنوات، كل حياتي منذ أن كنت 13 عامًا، بعد 21 عامًا أرحل مع زوجتي، مع أبنائي الثلاثة، ولا يمكنني أن أقول إننا لن نعود لأن هذا موطني، ووعدت أبنائي بهذا».

وأراد ميسي الرحيل عن برشلونة في عام 2020 وسط خلاف مع جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي في ذلك التوقيت.

ومع ذلك، أكد اللاعب أنه كان مُلتزمًا بشكل تام بالبقاء لنهاية عقده.

وبسبب جائحة فيروس كورونا لعب ميسي تقريبًا الموسم ونصف الموسم الماضيين مع برشلونة بدون حضور الجماهير.

وبسؤاله عما إذا كان سيعود لتوديع ملعب كامب نو وهو ممتلئ بالجماهير ردّ قائلًا: «بكل وضوح لهؤلاء الناس، أنا مُتاح لأي شيء بصراحة، نعم».

وأكد: «لم أتخيّل هذه الطريقة، أرحل عن النادي بدون رؤية الجماهير لمدة عام ونصف العام لو كنت تخيلت الأمر لتخيّلت ملعب كامب نو مُمتلئًا وأنا أودّعهم بطريقة لائقة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X