fbpx
الراية الإقتصادية
واحة قطر للعلوم تتعاون مع بنك قطر للتنمية

شراكة لدعم روّاد الأعمال والشركات الناشئة

الدوحة- الراية:

أعلنت واحةُ قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسّسة قطر، أمس، عن شراكة جديدة رائدة مع بنك قطر للتنمية، تهدف إلى تعزيز الاقتصاد القطريّ، ودفع مجال البحوث والتطوير والابتكار لدى القطاع الخاصّ، ودعم مُجتمع الشركات الناشئة في البلاد.

تُسهم هذه الشراكةُ التي تستهدف الشركات الناشئة وروّاد الأعمال والمؤسّسات الصغيرة ومتوسطة الحجم، في تحقيق الفائدة لمُبادرات الحاضنات ومسرّعات الأعمال في المؤسستَين من خلال ورش العمل المُتخصصة، ومعسكرات التدريب، والهاكاثون، وجلسات الترويج للمُستثمرين. كما سيتم استكشافُ فرص الاستثمار المُشترك للشركات التكنولوجية الناشئة التي تتطلع إلى نشر الحلول التكنولوجيّة محليًا وتوسيع نطاقها عالميًّا.

ستتمكن الشركاتُ الناشئةُ وروّادُ الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على الدعم عبر تمكينهم من النفاذ إلى مساحة العمل والآلات والبنية التحتيّة، إلى جانب حصولهم على التوجيه والإرشاد المهني عالي المُستوى. كما سيعمل التعاونُ بين واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وبنك قطر للتنمية على تعزيز وتشجيع البحث والتطوير والابتكار، ورعاية برامج ريادة الأعمال، بالإضافة إلى توفير فرص الاستثمار المُشترك لروّاد الأعمال عبر مجموعة من القطاعات، بما في ذلك قطاعا التكنولوجيا، والتكنولوجيا المالية.

تعزيز الابتكار

تعليقًا على الشراكة، قال السيد يوسف الصالحي، المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا: «ستُساهم شراكتُنا مع بنك قطر للتنمية في سدّ الفجوة بين القطاع الخاص ومجال البحوث والتطوير والابتكار، وستحقّق فوائد ملموسة لمن هم في طليعة التطوير التكنولوجي. معًا، نلعب دورًا حاسمًا ومكملًا في تعزيز بيئة مزدهرة للتكنولوجيا والابتكار وريادة الأعمال هنا في قطر. من خلال شراكات كهذه، نُساهم في تمركز دولة قطر كوجهة مُفضّلة للمُبتكرين المحليين والإقليميين والعالميين عبر قطاع البحوث والابتكار لمساعدتهم على النجاح».

بيئة الأعمال

من جانبه، قال السيّدُ إبراهيم عبد العزيز المناعي، المدير التنفيذي لإدارة الخدمات الاستشارية وحاضنات الأعمال في بنك قطر للتنمية: يسعدنا توقيعُ مذكرة التفاهم هذه مع واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، التي ستساعد بشكل أكبر في تعزيز بيئة الأعمال للشركات الصغيرة والمُتوسطة في الدولة. كما ستتيح لنا الاتفاقية تقديم دعم إضافي لهذا القطاع المهم تماشيًا مع أهداف بنك قطر للتنمية في تحسين دورة التنمية الاقتصادية من خلال تزويد روّاد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة بمجموعة واسعة من المُنتجات المالية والاستشارية تحت سقفٍ واحدٍ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X