fbpx
الراية الرياضية
ناصر الخليفي رئيس النادي يؤكد لـ beIN SPORTS:

طموحاتنا كبيرة مع العملاق الباريسي

استحوذنا على «سان جيرمان» منذ 10 أعوام وتضاعفت قيمته لتصل إلى «3» مليارات يورو

ميسي رفض عروضًا مالية أكبر.. هو اختار النادي ونحنُ أردناهُ

تلقينا العديدَ من العقود من شركات خارجية وبمبالغ ضخمة خلال 48 ساعة فقط

التّعاقد مع اللاعبين الجدد رفع قيمة النادي من 400 إلى 500 مليون يورو

متابعة- فريد عبدالباقي:

أجرت شبكةُ beIN SPORTS مقابلة حصرية مع ناصر غانم الخليفي، الرئيس التنفيذي، رئيس مجلس إدارة نادي باريس سان جيرمان، رئيس مجلس إدارة مجموعة beIN الإعلامية حول انضمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى PSG.

قال الخليفي: «أعتقد أن هذا يوم تاريخي لباريس سان جيرمان، والفضل لله أولًا، ثمّ للمسؤولين ثانيًا، توقيع ليونيل ميسي حدث كبير في تاريخ الكرة العالمية وليس فقط في تاريخ الكرة الفرنسية، كونه أول نادٍ تعاقد مع ميسي بعد برشلونة».وقال الخليفي: «يسعدني أن ميسي اختار الانضمام إلى باريس سان جيرمان، ونحن فخورون بالترحيب به في باريس مع عائلته».

وأضاف الخليفي: «طموحاتنا كبيرة ولا نخفي ذلك، منذ استحواذنا على النادي منذ 10 سنوات كانت قيمته 70 مليون يورو، وأصبحت حاليًا 3 مليارات يورو دون قيمة الملعب، فقط من الاستثمارات التي استثمرناها في النادي، وخلال آخر 48 ساعة تلقينا العديد من العقود من شركات خارجية وبمبالغ ضخمة، والحمد الله كان قرار ضم ميسي صائبًا وسليمًا، وجوده سيجلب الكثير للنادي داخل الملعب وخارجه».وكشف الخليفي وصول العديد من العروض إلى ميسي بمبالغ أكبر مما عرضنا نحن عليه، لكنه أراد باريس سان جيرمان ونحنُ أردناهُ، وعبر ميسي عن رغبته في الفوز بالكؤوس والبطولات وبكسر الرقم القياسي لدانييل ألفيش.وأوضح: «نعتبر هذه السنة أقلّ سنة مبادلات قمنا بها خلال السنوات ال10 الماضية».

وعن التجديد للنجم البرازيلي نيمار والمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتنيو، والتعاقد مع الإسباني سيرخيو راموس، والهولندي جورجينيو فينالدوم، والحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما من دون مُقابل بعد انتهاء عقودهم مع فرقهم ريال مدريد، وليفربول الإنجليزي، وميلان تواليًا، إضافة إلى المغربي أشرف حكيمي القادم من إنتر ميلان الإيطالي، قال الخليفي: التعاقد مع اللاعبين الجدد رفع قيمة النادي من 400 إلى 500 مليون يورو، وبالتالي ارتفعت قيمته السوقية، مؤكدًا أن هذه أفضل سوق انتقالات قمنا به هذه السنة على مستوى العالم.

وعن تحقيق حلم الجماهير قال: لا نقول حلمًا، ولكن نقول إنه هدف لأن الحلم قد يتحقّق أو لا يتحقّق، ولدينا أهداف واضحة ولا نريد أن نحمل ضغطًا على الفريق، ونتمنّى أن نفوز بالبطولات التي نخوضها والفوز بلقب دوري الأبطال هدف، وكل الأندية تريد الفوز بهذه البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X