fbpx
أخبار دولية
ارتفاع عدد الضحايا إلى 31

أردوغان يتعهد بإعمار المناطق المتضررة بالسيول

أنقرة – وكالات:

تعهّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، بإعادة إعمار المناطق المتضرّرة جراء السيول شمالي البلاد بأسرع وقت ممكن. جاء ذلك في كلمة وجهها إلى مواطنين تجمعوا أثناء توجهه لأداء صلاة الجمعة في قضاء «بوزقورت» الأكثر تضررًا من السيول بولاية قسطمونو المطلة على البحر الأسود. وأعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية «آفاد»، ارتفاع عدد ضحايا السيول والفيضانات إلى 31 وفاة. وأضاف أردوغان: أقولها بكل وضوح، بإذن الله سنتغلب على هذه الكوارث أيضًا، مؤكدًا أن الدولة ستقوم بكل وسعها لإعمار المناطق المتضررة مجددًا. وتابع «لا تقلقوا أبدًا، فهذا الشعب لم ولن ينحني أبدًا، وهذه الدولة لم ولن تنهار، سنبذل قصارى جهدنا لتعويض كل الأضرار الناجمة عن الفيضانات في أسرع وقت ممكن». وأشار إلى أن الحكومة ستتخذ الخطوات الضرورية عقب تحديد حجم الخسائر في جميع المناطق المتضرّرة جراء السيول. وتابع: «سنجري تقييمًا ميدانيًا للوضع مع وزراء الداخلية والبيئة والتخطيط العمراني». في السياق ذاته، أعلن الرئيس أردوغان الأماكن المتضرّرة من السيول في ولايات بارطن وقسطمونو وسينوب «مناطق منكوبة». وأشار في كلمة لمواطنين عقب صلاة الجمعة، إلى أن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات العاجلة المُتعلقة بتقديم تسهيلات مالية للمناطق المتضرّرة. وأعرب عن أمله من الانتهاء من إعادة بناء المنازل بمناطق الفيضانات في غضون عام على غرار بقية المناطق المتضرّرة جراء كوارث أخرى. وأوضح أن 4 آلاف و760 فردًا، و19 مروحية وطائرة مسيرة واحدة، و66 سيارة إسعاف و41 فريقًا للإنقاذ الطبي، و630 سيارة خدمات و437 آلية هندسية، والعديد من الآليات الأخرى، تعمل في المناطق المتضرّرة جراء السيول. وتعرضت مناطق غربي منطقة البحر الأسود (شمالي تركيا) لأمطار غزيرة تسببت بحدوث سيول وفيضانات في ولايات بارطن وقسطمونو وسينوب. وشهدت تركيا في الأشهر الأخيرة عددًا من الكوارث الطبيعيّة، منها موجات جفاف شديدة وحرائق غابات بين أواخر يوليو الماضي وأوائل أغسطس الجاري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X