fbpx
الراية الرياضية
خلال لقاء سان جيرمان مع ستراسبورج في دوري فرنسا

العالم يترقب الظهور الأول لميسي

باريس- أ ف ب:

ستكون أنظارُ العالم وليس فرنسا فقط شاخصةً اليوم نحو «بارك دي برينس» أكثر من أي وقت مضى ليس لأن باريس سان جيرمان يخوض مُباراته الأولى للموسم في معقله، بل بسبب الوافد الجديد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي وقّع مع نادي العاصمة عقدًا لعامَين ونصف العام مع خيار التمديد لعام إضافي.

وبعدما افتتح رحلة استعادة لقب الدوري الفرنسي من ليل الذي يتواجه اليوم في ملعبه مع مهندس التتويج الأول له منذ 2011 كريستوف جالتييه حين يستضيف نيس، بالفوز على تروا 2-1 بغياب العديد من نجومه الموجودين أصلًا في الفريق أو الوافدين الجدد، يخوض سان جيرمان اليوم مُباراته الأولى بين جماهيره ضد ستراسبورج.

صحيح أن مشاركة ميسي في اللقاء مُستبعدة جدًا بما أنه خاض مرانه الأول مع فريق المُدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، لكن حفلة الجنون التي أحدثها أفضل لاعب في العالم ست مرات بقرار الانضمام إلى نادي العاصمة الفرنسية ستتواصل بالتأكيد.

وقبل توجّه الأنظار اليوم إلى العاصمة، ينصبّ الاهتمام على المُباراة التي تجمع ليل بضيفه نيس لأنها ستكون الظهور الأول لغالتييه على ملعب الفريق الذي قاده الموسم الماضي إلى اللقب للمرّة الأولى منذ 2011. وبعد البداية المُتعثرة أمام رينس (صفر-صفر).

وبعدما بدأ ليون الموسم بقيادة مُدربه الجديد الهولندي بيتر بوس بتعادل على أرضه وبين جمهوره مع بريست (1-1)، سيحاول التعويض غدًا حين يحلّ ضيفًا على أنجيه، بينما يسعى مارسيليا إلى فوزه الثاني تواليًا حين يواجه بوردو في معقله «استاد فيلودروم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X