أخبار عربية
القبض على 46 مشتبهًا بهم على خلفية حرق شاب

الجزائر : 19 حريقًا لا تزال مشتعلة في الغابات

الجزائر- وكالات:

أعلن الدفاعُ المدني الجزائري أمس أنه يعمل على إخماد 19 حريقًا في عشر ولايات في شمال البلاد طالتها حرائق غابات أودت بحياة نحو تسعين شخصًا منذ الاثنين الماضي بينهم 33 جنديًا. بينما أكدت صحيفة الوطن، الناطقة باللغة الفرنسية، اعتقال 46 شخصًا بشبهة التورط في تصفية شاب اعتقدوا أنه شارك في إشعال حرائق. وقالت الحماية المدنية في بيان: إن فرقها «تواصل رفقة المصالح المُختصة إخماد 19 حريقًا عبر عشر ولايات»، منها «ستة حرائق في بجاية، و3 في الطارف».

وبحسب الحماية المدنيّة، لم يبقَ في ولاية تيزي وزو التي شهدت أكبر الحرائق والخسائر البشرية، سوى حريقين، ومثلهما في سطيف، وقالمة، بينما يتم العمل على إخماد حريق واحد في كل من ولايات عين الدفلى، وعنابة، والبويرة، وسكيكدة. وأضاف البيان: إن «وحدات الحماية المدنيّة قامت خلال ال 24 ساعة الأخيرة (السبت -الأحد) بإخماد 33 حريقًا على مستوى 12 ولاية»، منها 17 حريقًا في تيزي وزو وحدها. ويشارك في إخماد الحرائق ما يقرب من 7500 من عناصر الحماية المدنية، مع 490 شاحنة إطفاء، وثلاث مروحيات. كما حشد الجيش خمس طائرات هليكوبتر ثقيلة روسية من طراز ام-آي 26، إضافة إلى طائرتَي إخماد فرنسيتَين، وطائرة إسبانية تم إرسالها في إطار الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي. وأكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن أغلب الحرائق مُفتعلة، وأنه تم توقيف 22 مشتبهًا بهم يتم التحقيق معهم مُتهمين بإضرام النيران عمدًا.

من جانبها، قالت صحيفة الوطن: إن «مصالح الأمن شرعت في البحث عن 12 شخصًا آخرين شملتهم التحريات المُتعلقة بالجريمة وظهروا في الفيديوهات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي». وأمرت نيابةُ الجمهورية بالجزائر الخميس الماضي الضبطية القضائية بفتح تحقيق في ظروف وملابسات قتل مواطن عن طريق الحرق من قِبل مجموعة من الشباب في ولاية تيزي وزو، الولاية الأكثر تضررًا من حرائق الغابات، وذلك لاعتقادهم تورطه في افتعال حرائق. وبعد ساعات قليلة من انتشار فيديو الشاب، ردّت مجموعة من الأشخاص من مدينة مليانة بولاية المدية، وهي الولاية التي ينتمي إليها الشاب المقتول، مؤكّدين أن الذي تمّ حرقه هو ابن مدينتهم وأنه فنان موسيقي انتقل للمنطقة المُتضرّرة لتقديم المُساعدة للأهالي في إخماد النار، مُحمّلًا بالعتاد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X