fbpx
المحليات
على الجداول الأولية للناخبين بمقار الدوائر الانتخابية

الراية ترصد تواصل تقديم التظلمات والاعتراضات

مواطنون لـ الراية : الحكومة الإلكترونية سهلت استكمال تقديم الطلبات

سرعة في الرد على استفسارات المواطنين بمقار الدوائر الانتخابية

الدوحة – حسين أبوندا:

واصلت مقار الدوائر الانتخابيّة أمس استقبال طلبات التظلم والاعتراض على الجداول الأوليّة لقيد الناخبين في انتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى، التي تستمر حتى الخميس المُقبل على فترتين صباحيّة من الثامنة صباحًا إلى الثانية عشرة ظهرًا، ومسائية من الرابعة عصرًا إلى الثامنة مساءً.
ورصدت الراية توافد العديد من المواطنين على مقار الدوائر الانتخابيّة لتقديم الطلبات، مُشيدين بقرار اللجنة الإشرافيّة على الانتخابات تمديد فترة الاعتراض والتظلم، ما أتاح لهم فرصة تجهيز المُستندات المطلوبة لتقديم الطلبات.
وأكد المواطنون، في تصريحات ل الراية، أن تمديد فترة تقديم طلبات الاعتراض والتظلم من شأنه توسيع قاعدة المُشاركة الشعبية في العملية الانتخابية، كما أشادوا بسهولة تقديم طلبات التظلم والاعتراض، التي لا تستغرق منهم سوى دقائق معدودة، مُشيرين إلى أن الحكومة الإلكترونية وقاعدة البيانات المُتكاملة تسهل عمل القائمين على مقار الدوائر في التحقق من البيانات والمعلومات المطلوبة للأشخاص المتقدّمين بطلبات التظلم والاعتراض، ما يُتيح لهم سرعة الرد على استفسارات المواطنين في مقار الدوائر مباشرة ويسهل الإجراءات عليهم.
كانت اللجنة الإشرافية على الانتخابات قد قررت تمديد فترة استقبال طلبات التظلم والاعتراض في مقار الدوائر الانتخابية، لتتواصل خلال الأسبوع الجاري في ذات ساعات العمل المُعلن عنها سابقًا وأثناء العطلة الرسميّة، وهي الخُطوة التي حظيت بإشادة المواطنين والمواطنات الذين اعتبروا التمديد فرصة لتقديم طلبات الاعتراض والتظلم، لفحصها من قِبل لجنة الناخبين والفصل فيها.
ويتمّ تقديمُ الطلبات كتابةً على النموذج المُعدّ لهذا الغرض، مع توضيح أسباب تقديم الطلب وإرفاق المُستندات المؤيّدة لذلك، وبعد ذلك يتم تسليمها إلى مُمثل لجنة الناخبين في مقرّ الدائرة الانتخابيّة، لتقوم اللجنة بفحصها والفصل فيها.
ويحقّ للمواطن الذي تقدّم للقيد ولم يجد اسمه في كشوف الناخبين التقدّم بتظلم، كما أنه من حقّ الناخب الاعتراض على قيد ناخب آخر، مع تقديم مسوّغات هذا الاعتراض.

خالد جاسم:توجهت إلى مقر الدائرة لنقل قيدي

قال خالد جاسم إنه توجّه إلى مقر الدائرة الانتخابية لنقل قيده من الدائرة التاسعة إلى السادسة مقر سكن أسرته الأصلي، حيث أرفق بطلب التظلم جميع المستندات المطلوبة التي تؤكد أحقيته في التظلم ونقل قيده، مؤكدًا أن التمديد ساعده على تجهيز كافة الأوراق التي اضطر للبحث عنها كثيرًا وقام بتقديمها للجنة في الفترة المسائيّة.
وأكد أن قرار اللجنة الإشرافية على الانتخابات بتمديد فترة تقديم الطلبات من شأنه توسيع قاعدة المشاركة الشعبيّة في العملية الانتخابيّة، نظرًا لأن الكثيرين كانوا سيواجهون مشكلة في الانتخاب واختيار المرشحين حال لم يستطيعوا نقل قيدهم إلى الدوائر الانتخابية الخاصة بهم، مشيرًا إلى أن الكثيرين تقدموا بطلبات تظلم بسبب عدم وصول رسائل نصيّة لهم تفيد بتسجيلهم في أي دائرة انتخابية وفتح الباب أمامهم للتظلم يضمن مُشاركة واسعة من المواطنين في العملية الانتخابيّة.

وأشار إلى أن انتخابات مجلس الشورى القادم ستساهم في تعزيز المشاركة الشعبيّة في صنع القرار، خاصة من فئة الشباب الذين لديهم العديد من الاقتراحات والأفكار البنّاءة التي من شأنها دعم جهود الدولة في تحقيق تطلعات المواطنين والمُساهمة في مسيرة النهضة والتنمية الشاملة للبلاد.
وأشاد بعمل موظفي ومسؤولي الدوائر الانتخابيّة الذين يحرصون على الرد الفوري على أي استفسار بعد إدخال الرقم الشخصي للمواطن في قاعدة البيانات، ما سهّل عملية تقديم التظلمات والاعتراضات، وهو ما لاحظه مع جميع المواطنين الذين راجعوا مقر الدائرة خلال فترة وجوده بها، حيث لم تتجاوز مدة تقديم الطلبات أو الاستفسار 5 دقائق لكل مراجع، ما يعزّز من قيمة الحكومة الإلكترونية التي استطاعت تسهيل الإجراءات بشكل عام على الموظفين والمواطنين في نفس الوقت ليس فقط في انتخابات الشورى بل في جميع معاملاتهم اليوميّة.

عبدالله العمادي:الناخبون حريصون على أداء واجبهم الوطني

أكد عبدالله العمادي أن قرار تمديد فترة استقبال طلبات التظلم والاعتراض على الجداول الأوليّة للناخبين أتاح فرصة للمواطنين لتجهيز المستندات المؤيّدة لطلباتهم، لا سيما الراغبين في تغيير مقر القيد من دائرة إلى أخرى أو الاعتراض على تسجيل قيد ناخب في دائرة غير دائرته وغيرها من المستندات اللازمة لقبول الطلبات، مُشيرًا إلى أن الإقبال الكبير للمواطنين يؤكّد حرص الجميع على أداء واجبهم الوطني والمُشاركة في العملية الانتخابيّة.
وأضاف: إن التمديد ساهم كذلك في فتح المجال أمام المواطنين الذين كانوا خارج البلاد الأسبوع الماضي وقدموا طلبات القيد إلكترونيًا، لكن لم يتمكنوا من تقديم طلبات التظلم أو الاعتراض بسبب سفرهم، إذ إن تقديم الاعتراض أو التظلم يتطلب التقدّم بمقار الدوائر الانتخابية مع إرفاق المستندات المؤيّدة للطلب، معتبرًا أن من شأن هذا التمديد توسيع المُشاركة الشعبية في الانتخابات، ودعا الناخبين إلى ضرورة الاطلاع على صلاحيات الأعضاء واختصاصات مجلس الشورى المُنتخَب عبر الموقع الإلكتروني لمجلس الشورى قبل بدء المرشحين في التقدّم، وذلك كي يتمكنوا من اختيار المُرشح الأنسب القادر على تمثيلهم بالمجلس.

محمد الدرويش:قاعدة بيانات متكاملة لتيسير الإجراءات

أشاد محمد الدرويش بسهولة تقديم طلبات التظلم والاعتراض على الجداول الأوليّة لقيد الناخبين في مقار الدوائر الانتخابيّة، حيث ساهمت الحكومة الإلكترونيّة وقاعدة البيانات المُتكاملة بشكل مباشر في سرعة إنجاز الطلبات والتأكّد من المستندات التي يقدّمها أصحاب الطلبات في مقار الدوائر الانتخابيّة، فضلًا عن أن مسؤولي وموظفي اللجان يحرصون على الرد الفوري على استفسارات المواطنين ومساعدتهم في تقديم الطلبات وتسهيل الإجراءات وإتمام معاملاتهم خلال فترة لا تتعدى 5 دقائق. واعتبر أن الإقبال الملحوظ على الدوائر الانتخابية لتقديم التظلمات والاعتراضات بعد قرار التمديد يعكس الحرص على المُشاركة في الانتخابات، كما أن التمديد يتيح الفرصة للكثير من الذين لم يتمكنوا من تجهيز المُستندات المؤيّدة لطلبات التظلم والاعتراض، لا سيما ممن كانوا خارج البلاد.

عبدالله محسن:الانتخابات تعزز توسيع المشاركة الشعبية

أكد عبدالله محسن أن الإقبال على مقار الدوائر الانتخابية من قِبل المواطنين لتقديم طلبات التظلم والاعتراض على الجداول الأولية لقيد الناخبين بعد قرار التمديد من قِبل اللجنة الإشرافية على الانتخابات حتى نهاية الأسبوع الجاري، يؤكد حرص الدولة على توسيع قاعدة المشاركة الشعبيّة وإنجاح العملية الانتخابية. ونوّه بأهمية المسار الانتخابي الذي يسعى من خلاله أبناء الشعب القطري إلى اختيار من يمثلونهم في أول مجلس شورى مُنتخَب في تاريخ البلاد، مُشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا كبيرًا من قِبل المواطنين للمُشاركة في هذه التجربة، وهو ما يؤكّده الإقبال على القيد وكذلك الحرص على التظلم والاعتراض على الجداول الأوليّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X