fbpx
المحليات
نائب رئيس مجلس الوزراء ونظيره الأردني استعرضا القضايا الإقليمية

قطر والأردن تؤكدان ضرورة توحيد الجهود المشتركة

تقريب وجهات النظر العربية وتعزيز آليات الحوار الإقليمي

التزام قيادة البلدين بتطوير العلاقات بشكل مستمر

الشيخ محمد بن عبدالرحمن: نتطلع لزيادة فرص التعاون الثنائي

استعراض التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين

تقدير قطري للدور الإيجابي البارز الذي تلعبه المملكة بالمنطقة

عمّان- قنا:

اجتمع سعادةُ الشّيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيّة، أمس في عمّان، مع معالي الدكتور أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة. جرى خلال الاجتماع، استعراضُ علاقات التعاون الثنائي وسبل تطوير أواصر الصداقة والإنجازات التي تحققت بين البلدَين الشقيقَين على الصعيدَين السياسي والاقتصادي بجانب التنسيق في القضايا الإقليمية، وخصوصًا القضية الفلسطينية.
كما تمّ خلال الاجتماع، التأكيدُ على ضرورة توحيد الجهود المشتركة وتقريب وجهات النظر العربية وتعزيز آليات الحوار الإقليمي وتثبيت قواعده بما يحقق أمن واستقرار المنطقة.
وعقب نهاية الاجتماع، أعرب سعادةُ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيّة، خلال مُؤتمر صحفي مشترك مع معالي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، عن الشكر الجزيل على حسن الاستقبال وكرم الضيافة والحفاوة المعهودة من الأردن حكومة وشعبًا، وأكّد أن دولة قطر تثمّن العلاقة التي تربطها بالمملكة الأردنية الهاشمية، وتتطلع لزيادة فرص التعاون الثنائي لتكون بمُستوى طموح قيادة البلدَين الشقيقَين.
وأشار سعادتُه إلى استعراض نتائج زيارة حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى إلى الأردن واللقاء المُشترك مع أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
ولفت إلى التزام قيادة البلدَين بتطوير العلاقات بشكل مستمر، معربًا عن تقدير دولة قطر للدور الإيجابي البارز الذي تلعبه المملكة في المنطقة، ومشيرًا إلى التنسيق المستمر بين البلدَين في الملفات الإقليمية والدولية المختلفة. وبين سعادته أن الاجتماع تطرق إلى الملفات الاقتصادية والدور التنموي للاستثمارات القطرية في الأردن، مثمنًا الدور الإيجابي والمساهمة البناءة للأشقاء الأردنيين في قطر، واصفًا إياهم بأنهم «خير من يمثل الأردن».

 

  • تنسيق مستمر بين البلدين في الملفات الإقليمية والدولية

  • التركيز على أهمّية تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني

  • مناقشة تطوّرات الوضع السوري وأهمية استقرار العراق ودعم حكومته

  • بحث ضرورة المُحافظة على مكتسبات اجتماعات الدوحة بشأن أفغانستان

  • د. أيمن الصفدي: تعاون مستمرّ بين البلدَين.. ونشكر قطر على تقديم الدعم لوكالة «الأونروا»

  • استعراض الملفات الاقتصادية والدور التنمويّ للاستثمارات القطرية بالأردن

 

 

وأشار سعادةُ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لضرورة أن تكون المبادرات مبنية على أسس واضحة وأهداف مستقبلية مستدامة ترتقي لطموحات الشعوب العربية وأهداف العمل العربي المشترك.
وفي الشأن العربي، قال سعادته: إن الاجتماع تطرق إلى آخر القضايا التي تواجه المنطقة وتهم الشؤون العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والقضايا الأخرى التي تخص الأمن العربي المشترك، مع التركيز على أهمية تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني، والتأكيد على وجوب أن يكون الحل في فلسطين قائمًا على الشرعية الدولية وإنفاذ القانون الدولي.
وأضاف: إن الاجتماع ناقش تطورات الوضع السوري وأهمية الوصول إلى حل سياسي، كما أشار إلى أهمية استقرار العراق ودعم حكومته.
وبشأن أفغانستان، أكّد سعادةُ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أن الاجتماع بحث ضرورة المحافظة على المكتسبات السياسية المترتبة على الاجتماعات واللقاءات في الدوحة، مؤكدًا على أهمية الخروج الآمن للدبلوماسيين الغربيين من أفغانستان.
من جانبه، قال معالي الدكتور أيمن الصفدي: « إن اللقاء جاء استكمالًا للاجتماع بين حضرة صاحب السّموّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، وجلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية»، مؤكدًا على أن العمل الثنائي والتعاون مستمرّ بين البلدَين الشقيقَين.
كما أوضح أنّ الاجتماع استعرض القضايا الإقليمية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى الدور الذي تضطلع به دولةُ قطر للإسهام في إحلال السلام بأفغانستان، معربًا عن شكره لدولة قطر على تقديم الدعم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «‏الأونروا»‏.

 

 

 

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X