fbpx
المحليات
بالتعاون مع وزارة التربية الأردنية ومؤسسة التعليم فوق الجميع

صندوق قطر للتنمية يدعم تطوير التعليم في الأردن

د. محمد أبو قديس : تمكين الطلبة من دراسة تخصصات مطلوبة في سوق العمل

فهد السليطي : تزويد الجيل القادم بالركائز الأساسية للوصول للفرص الوظيفية

ناصر الشريدة : البرنامج يقدم الدعم للطلبة اللاجئين المقيمين بالأردن

الدوحة – الراية:

وقع صندوق قطر للتنمية مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة للمُساهمة في تطوير وتعزيز قطاع التعليم من خلال تأهيل وتحسين القدرات التعليميّة للشباب، بحضور معالي السيد ناصر الشريدة وزير التخطيط والتعاون الدولي بالمملكة الأردنية الهاشمية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة التعليم فوق الجميع الذي سيقوم بتنفيذ وإدارة كافة المشاريع. تستهدف مذكرة التفاهم 800 طالب من الأردنيين واللاجئين في الأردن لتقديم الخدمات التعليميّة لهم، حيث سيتم اتباع معايير الاختيار الخاصّة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وسيتضمن البرنامج تقديم عدة شهادات مثل البكالوريوس، الدبلوم المحلي والدبلوم الفني، وسيتم تنفيذ البرنامج من خلال كلية لومينوس الجامعيّة التقنية.
وقال سعادة السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية: تأتي هذه الاتفاقية في سياق التعاون المُشترك بين الدولتين الشقيقتين، التي تسهم في تأهيل وتحسين القدرات التعليميّة للشباب من خلال دعم وتمويل «برنامج المنح الدراسية للشباب» التابع لبرنامج «منح قطر»، حيث تغطي المنح الدراسية تكاليف الرسوم الدراسيّة.

 

  • خليفة الكواري : تأهيل وتحسين القدرات التعليمية للشباب

  • الشيخ سعود بن ناصر : نتطلع لمزيد من التقدم والشراكة في المجالات التعليمية

  • تقديم الخدمات التعليمية لـ 800 طالب من الأردنيين واللاجئين

 

 

وأضاف: يفخر صندوق قطر للتنمية بدعم قطاع التعليم العالي في الأردن الشقيقة، حيث تأتي هذه الاتفاقية امتدادًا للجهود التي بذلتها الأردن خلال العقود السابقة لتطوير قطاع التعليم التي جعلت منها إحدى الدول الرائدة في تعميم الالتحاق بالمدارس الابتدائيّة والمساواة بين الجنسين في المدارس الأردنيّة. كما نؤكّد مُجددًا حرص دولة قطر على دعم التعليم لتأمين الحياة الكريمة وتمكين الشباب. من جانبه قال معالي الأستاذ الدكتور محمد خير أبو قديس وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي: سيكون لهذا البرنامج أبلغ الأثر في دعم الطلبة الأردنيين وتمكينهم من إكمال دراستهم في تخصصات تقنية وتطبيقية مطلوبة في سوق العمل المحلي والإقليمي، كما أن هذا البرنامج سيقدّم الدعم لعدد كبير من الطلبة اللاجئين المُقيمين على أرض المملكة، ما يضمن لهم مُستقبلًا أكثر أمنًا حيث سيتمكنون أيضًا من إكمال دراستهم. وأكد أن الحكومة الأردنية تتطلع إلى مزيد من التعاون مُستقبلًا مع صندوق قطر للتنمية. وقال سعادة السيد فهد بن حمد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع: يعدّ التعليم أداة أساسية لدعم الأعداد المُتزايدة من اللاجئين السوريين في الأردن، ولمُكافحة الآثار المتفاقمة المترتبة للفقر، وعدم المساواة الاجتماعية، والتأثير المستمر لوباء «كوفيد-19»، نهدف إلى تزويد الجيل القادم، بغض النظر عن خلفيته الاقتصادية، بالركائز الأساسية للوصول إلى الفرص الوظيفيّة المُناسبة ومستقبل أفضل. بدوره، أشاد ناصر الشريدة بعمق العلاقات القطرية الأردنية، مُعربًا عن تطلع الأردن الدائم لتعزيز وتطوير هذه العلاقات على مختلف الصعد لما فيه مصلحة وخير الشعبين الشقيقين. وأكد تقدير الحكومة الأردنية لصندوق قطر للتنمية ومؤسسة التعليم فوق الجميع، وذلك للمُساهمة في تمويل برنامج المنح الدراسية للشباب حيث سيساهم هذا البرنامج في دعم الطلبة الأردنيين وتمكينهم من إكمال دراستهم في تخصصات تقنية وتطبيقية مطلوبة في سوق العمل المحلي والإقليمي، كما أن هذا البرنامج سيقدّم الدعم لعدد من الطلبة اللاجئين المُقيمين على أرض المملكة.
من جانبه قال سعادة الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني سفير دولة قطر لدى الأردن: نشعر بالفخر لما حققه البلدان من تقدّم في المجالات التعليميّة في كافة مستوياتها مُتطلعين لمزيد من التقدّم والشراكة في هذا المجال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X