fbpx
فنون وثقافة
تعرض 9 أفلام لمخرجين قطريين ومقيمين

«بوابتك إلى قطر» نافذة سينمائية في سراييفو

الدوحة- هيثم الأشقر:

تُشارك مؤسسةُ الدوحة للأفلام ضمن فعاليات مهرجان سراييفو السينمائي، حيث تُقام فعالياته خلال الفترة من 13وحتى 20أغسطس الجاري، وتعرض المؤسّسة ضمن سلسلة عروض «بوابتك إلى قطر» 9 أفلام لمُخرجين قطريين ومُقيمين، وتشمل أعمالًا متنوّعة بشخصيات وموضوعات تمزج بين الواقع بكل تفاصيله والخيال بآفاقه.

وتنطلق العروض بالفيلم الوثائقي القصير «غريب» للمُخرجَين ياسر مصطفى وكريستوف بوفيه، وتدور أحداث الفيلم عندما يستكشف حارس مدرسةٍ ابتدائية مهجورة ما تركه قاطنو الحي السابقون من بقايا، مُحاولًا نسج كل هذه الألغاز وربطها بقصّته الشخصيّة، حيث يعمل خالد حارسًا لمدرسةٍ ابتدائية مهجورة. بينما تشارك المُخرجة سوزانا الميرغني بالفيلم الروائي القصير «الست»، حيث رتّبت عائلة نفيسة زواجها من نادر، رجل الأعمال السوداني الذي يعيش خارج السودان. ولكن تُحتّم تقاليد هذه القرية، التي تُعرف بزراعة القطن، على العائلة أن تأخذ المباركة من جَدّة نفيسة وزعيمة القبيلة المُلقبة ب «الست». أما الفيلم الوثائقي «اندر»، فتدور قصته حول طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام ويعيش في قطر مع عائلته. ولكنه ابتليَ بحساسيةٍ شديدةٍ ونادرة، بجانب إصابته بمرض الربو. بالنسبة لهذا الصبي، فإن المنتجات اللبنية له أشبه بسُمّ مُميت، ويقدّم لنا هذا العمل ما هو أشبه بمُذكّرات هذا الصبي ومعركته التي يخوضها. ويسجل المُخرج القطري عبدالله الجناحي مشاركته من خلال فيلم «أمل»، فما بين تحديات الحياة وتحديات التلوّث البشري، ينطلق أكوا في رحلةٍ تغيّر مجرى حياته عائدًا إلى موطنه المحبوب، ويستعرض هذا الفيلم القصير الواقع القاسي ضمن إطارٍ كوميديٍّ ودراميٍّ راسمًا رسالة جميلةً ذات معنى، ربما أصبحنا جميعنا نسلّم بها اليوم دون تفكير. كما يعرض فيلم «المسحر» للمُخرج حسن الجهني، الذي يروي قصة فاطمة وهي فتاة صغيرة تستيقظ على صوت طبل المسحر وتأخذ شقيقها الأصغر ويلمسان طريق قوس قزح. وتحاول فاطمة أن تمسك المسحر ليوقظ جدتها، ولكن الأوان قد فات وتلاشى المسحر مع الغبار.

فيلم-أمل

كما يشارك المخرج خليفة المانع بفيلم «الطباب»، حيث يتوجّه البحّارة ليلة اكتمال القمر من كل شهر إلى بقعةٍ في البحر مع ممتلكاتهم الثمينة لمقاضاتها باللؤلؤ مع وحشٍ بحريٍّ يفرض سيطرته على البحر ولا يسمح لأحدٍ بأن ينزل تحت سطح الماء. ولكن علي ابن قائد الرحلة الذي أوكلت إليه مهمة الطبّاب، لم يقتنع بأن هذه المُقاضاة عادلة، خصوصًا أن ما يحصل عليه البحّارة من هذا الوحش ليس سوى محارٍ قد يحوي اللآلئ أو قد يكون مجرد صدفٍ فارغ لا قيمة له.

كما يعرض أفلام «أخت رجال» للمُخرج عبادة جربي، و«تحت شجر الليمون» لنور فوزي الأسود، و «شرينقار» لمحمد نوفل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X