fbpx
أخبار عربية
جددت موقفها الثابت من رفض العنف والإرهاب

قطر تدين بشدة هجوم النيجر وتعزي بالضحايا

الدوحة – نيامي – قنا – وكالات:

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مُزارعين في غرب النيجر، وأدّى إلى سقوط عشرات القتلى، من بينهم أطفال ونساء.
وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.
وعبّرت الوزارة عن تعازي دولة قطر لأسر الضحايا ولحكومة وشعب النيجر.
وقتل 37 مدنيًا على الأقل بينهم نحو عشرة أطفال ونساء، في هجوم شنه مُسلحون غربي النيجر.
وقال مسؤول محلي: إن الهجوم وقع في قرية داري-داي بمنطقة تيلابيري القريبة من مالي، ونفذه مُسلحون كانوا على متن دراجات ناريّة وأطلقوا النار على أشخاص كانوا يزرعون الأرض.
وشهدت منطقة بانيبانغو التي تقع على بُعد 40 كيلومترًا غرب داري-داي أمس هجومًا مسلحًا استهدف أشخاصًا يعملون في حقول نتج عنه مقتل 15 شخصًا، وذلك بعد أقل من أسبوع على مقتل 33 شخصًا في المنطقة نفسها على يد مُسلحين.
منذ بداية العام، كثف المُسلحون الاعتداءات الدموية ضد المدنيين في منطقة بانيبانغو، وهي منطقة غير ساحلية في شمال شرق منطقة تيلابيري، وتقع داخل ما يسمّى منطقة الحدود الثلاثة بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي.
شهدت هذه المنطقة على مدار سنوات هجمات دامية لجماعات مُتشدّدة.
منذ بداية موسم الأمطار في يونيو، تستهدف الهجمات بشكل أساسي المدنيين العاملين في الحقول.
في 9 أغسطس، قام «مسلحون» بمهاجمة «سكان يعملون في حقل» في قرية فالانزاندان، في منطقة بانيبانغو نفسها، ما أسفر عن مقتل 15 شخصًا وإصابة اثنين، بحسب وزارة الداخلية النيجيريّة.
في 25 يوليو، قُتل 14 مدنيًا في قرية ويي وبعد ثلاثة أيام قُتل 19 شخصًا في قرية داي كوكو، الواقعة أيضًا في بانيبانغو، بحسب السلطات.
وقال شهود: إن المُهاجمين جاؤوا على متن دراجات ناريّة، على غرار ما حدث في هجوم الاثنين الماضي، وأطلقوا النار على بعض الضحايا بدم بارد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X