fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة… ما هي الصداقة وماذا تعني؟

الصاحب ساحب لأنه قد يسحبك إلى ما يسعدك.. أو العكس

الصداقة شيء جميل بين الناس على اختلاف أجناسهم وألوانهم ومذاهبهم، والصداقة التي يجب أن نعرفها هل هي صداقة عابرة، أمْ أنها تعني الكثير بالنسبة لنا بعد أن تأكدنا أن هذه الصداقة لا تعني شيئًا دنيويًا أو حاجة ما؟، فالصداقة المبنية على مصالح تنتهي بمجرد انتهاء المصلحة وهذه تسمى صداقة المصلحة، وهي عابرة قد تكون أيامًا أو شهورًا أو زمنًا طويلًا.

أمّا الصداقة المبنية على اتفاق بين الطرفَين مع التطابق في الطبع والأخلاق فهذه إما أن تكون حسنة وإما غير ذلك. والصداقة التي تأتي بعد دراسة شخصين لبعضهما تستمر، وقد تكون بينهما صداقة دائمة دون مصالح خاصة، فالبعض منا يستفيد من صداقة فلان من الناس لأنه يجده مثله الأعلى في الأخلاق والمعاملات والأهداف السامية التي يسعى إليها أشخاص معينون كدراسة أو اطلاع أو ثقافة عامة أو خاصة، هؤلاء صداقتهم تدوم لأنها واضحة المعالم لا غبار عليها، ولا شك ولا ريب فيها. أما الصداقة الأخرى التي لا أفضلها فهي أن تصادق شخصًا ما طباعه مختلفة وقد يكون من الأشخاص غير المرغوب فيهم بسبب إضاعتهم للوقت أو الدخول في متاهات يكون الناس في غنى عنها.

ويقال: إن الصاحب ساحب لأنه قد يسحبك إلى ما يسعدك، وتستفيد منه أخلاقيًا أو علميًا أو اجتماعيًا، وقد يكون الصاحب عكس كل ما ذكرت من سوء أخلاق وطباع، وعدم احترام الغير، وهذا يأتي من أشخاص يكونون منبوذين من الناس.

لذلك يجب أن نتحقّق من هذا الصاحب بأنه مناسب لنا، وصداقته تشرفنا ونتشرف به، هذه هي الصداقة التي أراها أنا شخصيًا، ومن وجهة نظري، وأحب لأبنائي ألا يجرفهم التيار غير المناسب لهم ولأخلاقهم ولإسلامهم وعروبتهم، هذا ما أردت توضيحه لأبنائي وبناتي خصوصًا الشباب منهم حتى لا يقعوا في مصائد بعض الناس السيئين الذين قد يدمّرون حياتهم كاملة.. هذا باختصار لعل وعسى أن تتم الصداقات على وضوح وبيّنة من الطرفَين.

كاتب وشاعر وإعلامي

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X