fbpx
المحليات
علي البوعينين القائم بأعمال الوكيل المساعد لشؤون الخدمات المشتركة بوزارة التعليم:

استقطاب 530 معلمًا ومعلمة لسد شواغر المدارس

416 معلمًا ومعلمة بنظام التعاقد المحلي و114 خارجي

جاهزية جميع البرامج والأنظمة والبنية التحتية الإلكترونية بالمدارس

تنسيق مع وزارة الصحة لتطعيم المعلمين الجدد ضد «كوفيد-19»

توفير أجهزة «لابتوب» لجميع الموظفين والمعلمين الجدد بالمدارس

الدوحة- الراية:

أكّد السيدُ علي البوعينين القائم بأعمال الوكيل المُساعد لشؤون الخدمات المُشتركة في وزارة التعليم والتعليم العالي، أنَّ الوزارة استقطبت 530 معلمًا ومعلمة لسدّ الشواغر بالمدارس، بنظامَي التعاقد المحلي والخارجي، وذلك بواقع إجمالي 416 معلمًا ومعلمة بنظام التعاقد المحلي، و114 بنظام التعاقد الخارجي. ونوّه البوعينين، في تصريحات صحفية، بالتعاون المستمر والتنسيق مع وزارات الصحة والداخلية والتنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، لتسهيل عملية دخول المعلمين إلى الدولة، ورفع بياناتهم عن طريق موقع «احتراز»، إضافة لإصدار التأشيرات لجميع المعلمين الذين وقع الاختيار عليهم من قبل إدارة شؤون المعلمين، فضلًا عن إتمام عملية التنسيق ومخاطبة إدارة القُومسيون الطبي لتسهيل استكمال الفحص الطبي للمعلمين.

 

من ناحية أخرى، أكّد حرص الوزارة على تقديم أهم خدمات الصحة والسلامة؛ مُشيرًا إلى التنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الصحة لتطعيم المعلمين والمعلمات الجدد القادمين من خارج البلاد باللقاح المضاد لـ»كوفيد-19»، كما تم تزويد الصحة بكشف المعلمين والمعلمات الجدد في المدارس الحكومية والخاصة لتطعيمهم وَفقًا لبياناتهم.
وحول إجراءات الوقاية من كورونا «كوفيد-19»، أشار إلى وجود تعاون مستمرّ مع مركز القيادة الوطني NCC ووزارة الصحة؛ لعمل الخلية الوقائية مع انطلاقة العام الدراسي 2021/‏‏‏2022م، بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الصحة العامة ووزارة التعليم؛ لإصدار بروتوكول الإجراءات الاحترازية في المدرسة من خلال حضور اجتماعات العودة الآمنة للمدارس مع المعنيين في الصحة والتعليم. وأكد أن نسبة المُطعمين من الطلبة الذين تلقوا جرعتَين من اللقاح المضاد لـ»كوفيد-19» في الفئات العمرية: من سن 12 إلى 15 عامًا بلغت 48.71%، ونسبة الطلبة في سن 16 إلى 18 عامًا بلغت 63.17%، وذلك حسب البيانات المرسلة من مؤسّسة الرعاية الصحية الأولية، أما عن نسبة إجمالي المُطعمين من الموظفين في المدارس الحكومية والخاصة حسب الكوادر الوظيفية (التعليمية- الإدارية- العمالية) فهي 93.3%. وفيما يتعلق بجهود إدارة نظم المعلومات، لفت إلى جاهزية جميع البرامج والأنظمة التي يتم استخدامها عن طريق المدارس والمدرسين، وأيضًا جاهزية البنية التحتية للمدارس مثل الإنترنت والشبكات والطابعات والاتصالات، وتوفير أجهزة اللابتوب لجميع الموظفين والمدرسين الجدد.

وحول تجهيزات المدارس والروض، قال: تم تجهيز مدرستَين ابتدائيتَين بروضتَين مخصصتَين لمدارس الهداية لذوي الاحتياجات الخاصة، وتم تسلّم وتشغيل 20 مبنى إضافيًا ملحقًا بالمدارس ضمن مشروع هيئة الأشغال العامة، وتمّ التأكد من جاهزية جميع المدارس من حيث تزويدها بمواد التعقيم اللازمة ضمن تعليمات وزارة الصحة للحدّ من انتشار «كوفيد-19».

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X