fbpx
الراية الرياضية
اليوم اللقاء الصعب المرتقب لمنتخبنا في التصفيات الأوروبيّة

العنابي تحت المجهر البرتغاليّ

سانشيز يجهّز المنتخب لتقديم الأفضل بعد الخسارة الكبيرة أمام صربيا

ديبريسن- محمد علي المهندي – موفد لجنة الإعلام الرياضي:

وسطَ أجواءٍ مثاليّة يخوضُ اليومَ في ال7:45 «بتوقيت الدوحة» منتخبُنا الوطنيُّ أولى مُبارياته الرسمية مع منتخب البرتغال ضمن المجموعة الأولى في التصفيات الأوروبيّة المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، وسيكون ملعب (ناجيردي ستديون) الذي يتّسع لحوالي (20) ألف متفرج مسرحًا للمُباراة.
واستعدّ أبطال العنابي لهذا اللقاء الهام بروح معنوية عالية، وخاصة في التدريب الأخير قبل المُباراة، وقام الجهاز الفنّي بالتركيز على الكرات الثابتة، واللعب على الأطراف والاختراق من العمق، وكذلك تمّ تدريبهم على بعض الجمل التكتيكية، كما تمّ شرح أخطاء اللاعبين في مُباراة صربيا، وكيفية علاجها وتلافيها في مباراة البرتغال، وقدّم المدرب سانشيز للاعبين طريقةَ وخُطةَ اللعب أمام الفريق البرتغالي، وركّز على خطوط الدفاع والوسط والهجوم، وقد تم تهيئة اللاعبين نفسيًا وبدنيًا، وليس هناك ضغوطٌ نفسية، بل كل اللاعبين في كامل جاهزيتهم، وروحهم المعنوية مرتفعة، ويسودها التفاؤل والثقة بالنفس، والمطلوب في مباراة اليوم هو الاستفادة قبل الفوز والخسارة، والتركيز الذهني وعدم تشتيت الأفكار، والدخول مبكرًا في أجواء المباراة وعدم الاندفاع للتسجيل، بل عليهم التركيز خلال ال 20 دقيقة الأولى التي تعتبر جسّ نبض للمُنتخبين.
ومن المتوقّع أن يعتمد المدربُ على التشكيلة الأساسية منذ البداية في مباراة اليوم، ففي حراسة المرمى سعد الشيب أو مشعل برشم، وفي خط الدفاع خوخي بوعلام، وطارق سليمان، وهشام الراوي، ومن أمامهم بيدرو ميجيل، وعبدالكريم حسن، وفي خطّ الوسط حسن الهيدوس، وعاصم مادبو، وكريم بوضياف، وفي المقدّمة معز علي، وأكرم عفيف.
وتعد خسارتنا مع صربيا هي الأولى في التصفيات الأوروبيّة، كما أنَّ غياب النجم كريستيانو رونالدو ربّما يكون فرصة جيدة لمُنتخبنا.
أما منتخبُ البرتغال فيدخل مباراة اليوم بنشوة الانتصار ورصيده (10) نقاط، متصدرًا المجموعة خاصةً بعد فوزه الأخير على إيرلندا (2-1)، ويضمّ نخبة من النجوم المُميزين، ولديه قوة ضاربة في خطَّي الهجوم والوسط، وخط دفاع صلب وقوي، وربما يلعب المباراة بالتشكيلة الأساسية، وسيصل المنتخب من البرتغال اليوم، وسيذهب مباشرة لملعب المباراة. أبطال العنابي قادرون على التألّق وتقديم مستوى فني جيّد وتغيير الصورة التي ظهروا عليها في مُباراة صربيا.

سانشيز مدرب منتخبنا يؤكد:مباراة اليوم فرصة وحافز للاعبينا

عقد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبِنا الوطني الأول لكرة القدم مؤتمرًا صحفيًا في قاعة المُؤتمرات الصحفية بالملعب، وقد أكّد المدرب على قوّة المُنتخب البرتغالي كأحد أفضل المنتخبات في العالم، وتشكّل المباراة فرصةً وحافزًا للاعبين لتحسين الصورة الذي ظهر عليها العنابي أمام المنتخب الصربي.
وأضاف: بعد مباراة صربيا كثفّنا جهودنا من أجل تصحيح الأخطاء التي وقعنا بها كفريق، إن غياب كريستيانو رونالدو لن يكون مؤثرًا في المنتخب البرتغالي الذي يمتلك ترسانة من أفضل اللاعبين في العالم. وأوضح المدرب أن المباراة صعبة جدًا، وأن المباراة تمثل تحديًا لنا، وأن المنتخب سيقدّم أداءً أفضل من المُباراة السابقة.

همام الأمين: نسعى لتحسين صورتنا

قال همام الأمين لاعبُ مُنتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم خلال المُؤتمر الصحفي: لم نقدّم مستوانا في المباراة السابقة، وارتكبنا عدةَ أخطاء أثّرت في النتيجة، روحُنا المعنويّة مرتفعةٌ، ولدينا العزيمةُ والإرادةُ والتركيزُ العالي لتحسين صورة أداء العنابي في لقاء اليوم الذي يمثّل تحديًا كبيرًا بالنّسبة لنا، طوينا صفحةَ مباراة صربيا، ونتطلّع للاستفادة القصوى من خلال احتكاكنا بأحد أقوى وأفضل المُنتخبات الأوروبيّة في الوقت الحالي.

عبدالعزيز حاتم: طوينا صفحة صربيا

أوضح عبدالعزيز حاتم لاعبُ وسط منتخبنا الوطني أنَّ عدم مُشاركته في مُباراة صربيا كان بسبب الإيقاف الذي حدث في بطولة الكأس الذهبية، قائلًا: مُنتخبنا قادرٌ على تعديل الأخطاء، وجاهزون لمواجهة المنتخب البرتغالي بعزيمة وإصرار قوي على تقديم مستوى فنّي مرتفع، وطوينا صفحة المنتخب الصربي، والتركيز الشديد على مباراة البرتغال، خاصةً أنها المرة الأولى التي نواجه فيها المنتخب البرتغالي. وتابع: بلا شكّ أن المنتخب البرتغالي من أقوى فرق المجموعة، وهو المتصدر برصيد (10) نقاط، ولكن هذا لا يزعجُنا ولا يسببُ لنا إرباكًا وتشتيتًا للأفكار، لأن الهدف من اللعب معهم هو الاحتكاك واكتساب الخبرة من خلال المُباريات في هذه التصفيات الأوروبية. وأوضح أن جميع اللاعبين جاهزون لهذا اللقاء الهام، ومحاولة الاستفادة القصوى من هذه المباراة.

علي الصلات: مباراتنا مع صربيا كبوة جواد

أكّد المسؤول الإعلامي لمنتخب قطر علي حسن الصلات أنَّ مُنتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم جاهز تمامًا لخوض لقاء البرتغال في التصفيات الأوروبية، مؤكدًا أنَّ هناك العديدَ من الدروس المستفادة، وأتمنى أن يلعب منتخبنا بشكل مُغاير عما ظهر عليه في المباراة السابقة مع صربيا التي تعتبر كبوة جواد، ونحن كلنا ثقةٌ في لاعبينا بأن يظهروا بمُستوى طيّب في هذه المُباراة، ومُنتخبنا قادرٌ أن يعود بعد كل مُباراة يخسرها.

مشعل برشم: جاهزون لمباراة البرتغال

أكّد مشعل برشم حارس مرمى مُنتخبنا على أهمية المباراة، مُتمنيًا أن نظهر بشكل أفضل عما كنّا عليه في مباراة صربيا التي أصبحت من الماضي، ونتلافى الأخطاء السابقة، وننظر إلى القادم، لأنه سيكون أفضل. وأضاف: نعي تمامًا قوةَ المُنتخب البرتغالي، وقد تابعنا مُبارياته، وسنركّز على مكامن الضعف والقوة، وسنعمل جاهدين على شلّ خطورة اللاعبين المُميزين، ونضع نصب أعيننا أن نظهر بمُستوى جيّد يليق بسمعة الكرة القطريّة، ونحن عاقدُون العزم على تحقيق نتيجة إيجابيّة.
وتابع: رغم غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن ذلك لن يقلل من أهمية المنتخب البرتغالي الذي يضمّ مجموعة كبيرة من اللاعبين النجوم المميزين الذين يُشاركون مع أنديتهم في الدوريات الأوروبيّة.وأكّد أن الجهاز الفني للمنتخب القطري عكف على تصحيح الأخطاء، وعلاج الخلل الفنّي الذي حدث عند اللاعبين في مُباراة صربيا، الجميع مُتفائل، ولدينا العزيمة والإصرار على تقديم مُستوى فني أفضل.

عبدالله عبدالسلام:لا نهاب أي منتخب

شدّد عبدالله عبدالسلام لاعب مُنتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم على أهمية المباراة مع منتخب البرتغال، قائلًا: تعتبر مباراة البرتغال مهمة جدًا في مشوارنا مع المنتخب القطري، خاصةً أن منتخب البرتغال يضمّ كوكبة من النجوم ذوي الخبرة، حيث إنهم يلعبون مع عدة أندية أوروبية، والدليل تصدّرهم المجموعة بعشر نقاط، وغياب رونالدو لن يؤثر فيهم، لأنهم فريق قوي. وأضاف: نحن لا نهاب ولا نخشى منتخب البرتغال، ونعرف سرّ قوته ومكامن الضعف وسنعمل عليها، وسنبذل قصارى جهدنا، وبخاصة منطقة الدفاع، وسنحاول قطع الكرات، وبإذن الله سنشل خطورة أفضل لاعبيهم، وسنعمل بقوّة على تلافي أخطاء مُباراة صربيا وتصحيحها، وكذلك تعلمنا منها درسًا قويًا نستفيد منه في المباريات القادمة، لدينا التحدي والإرادة لإثبات وجودنا في المُباراة ومقارعة المُنتخبات الكبيرة.

إبراهيم العمادي:واجبنا إسعاد المشاهد

إبراهيم يوسف العمادي رئيس قسم التنسيق والصوت بقناة الكاس، شابٌ قطريٌّ يعمل بصمت، ويشتغل من خلف الكواليس، ويعتبر من رجال المهمات الصعبة، ولديه العديد من المهام الملقاة على عاتقه لنقل الأحداث لقنوات الكاس من المجر. وأكّد أنه يعمل ليل نهار من أجل إرضاء مشاهدي قنوات الكاس الرياضية والمتابعين لبرامجها المُختلفة، وتتلخص المهمات في التالي: الإشراف على التقارير اليومية التي يقومون بإرسالها يوميًا إلى الدوحة.
وعقد اجتماعات مع المسؤولين بالاتحاد الأوروبي فيما يخصّ النقل التلفزيوني والربط مع القناة في الدوحة، وتزويدهم بالمعلومات الخاصة التي تمكنهم من استقبال المباراة عن طريق الأقمار الاصطناعية (الستالايت).
وإرسال جدول تفصيلي يوميًا إلى الدوحة عن موعد المُؤتمرات الصحفية، وتوقيت المباريات، والتدريبات، بالإضافة إلى تغطية هذه الأحداث وتصويرها، وإرسالها إلى القناة في الدوحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X