fbpx
أخبار عربية
مقدمة من صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية والهلال الأحمر

طائرة مساعدات إنسانيّة قطرية جديدة لأفغانستان

الشحنة احتوت على 26 طنًا من المساعدات الطبية والغذائية

الدوحة – كابول- قنا- الجزيرة نت:

وصلت طائرةٌ قطريةٌ تحملُ مساعداتٍ إنسانيةً مقدّمة من صندوق قطر للتنمية، وقطر الخيرية والهلال الأحمر القطري إلى مطار كابول الدوليّ في جمهورية أفغانستان الإسلامية. واحتوت الشحنة على 26 طنًا من المساعدات الطبية والغذائية. وكانت دولة قطر قد أرسلت أمس الأوّل، طائرة تحمل مساعدات إنسانية إلى مطار كابول احتوت على 17 طنًا من المواد الطبية والغذائية في إطار دعمها المتواصل للشعب الأفغاني الشقيق.
من جانبه، قال سعادة السيد سعيد بن مبارك الخيارين سفير دولة قطر في كابول: إنَّ هذا يأتي ضمن جسر جوي سيستمر خلال الأيام القادمة. وكانت طائرات قطرية أخرى وصلت خلال الأيام الماضية العاصمة الأفغانية حاملة معدات وتجهيزات فنية لإصلاح المطار. وواصل المطار الأفغاني أمس تسيير الرحلات الداخلية التي استؤنفت أمس الأول للمرة الأولى بعد رحيل القوات الأمريكية. وكان سعادة السفير الخيارين قد أعلن تسيير رحلتَين داخليتَين أمس الأول، بعد أن قام فريق فني قطري بإصلاح جانب من أضرار المطار، وأشار الخيارين في تصريحات إلى أنّ الرحلات الدولية ستنطلق قريبًا. ويتزامن ذلك مع إعلان فتح ممرات آمنة لتسيير رحلات دولية عبر المطار لتقديم المساعدات الإنسانية.
وبرز دور قطر بوصفها وسيطًا رئيسيًا بين الدول الغربية وطالبان بعد أن أقامت علاقات وثيقة مع الحركة عن طريق استضافة مكتبها السياسيّ منذ عام 2013 في العاصمة القطرية.
وساعدت قطر في إعادة فتح المطار الذي أُغلق أيامًا عدة بعد انتهاء الجسر الجوي الذي قادته الولايات المتحدة لإجلاء مُواطنيها وبعض المواطنين الأفغان ورعايا دول أخرى الشهر الماضي بالتزامن مع انسحاب آخر القوات الغربية من أفغانستان.
ميدانيًا، أعلن المتحدث باسم حركة طالبان بلال كريمي سيطرة الحركة على مركز ولاية بنجشير (شمال شرقي أفغانستان)، وجميع المرافق بما فيها مقر الشرطة، في حين قالت قوات الزعيم المحلي أحمد مسعود: إنها حاصرت مئات من قوات طالبان، وطردت مقاتلي الحركة من إحدى مديريات بنجشير. وقال المتحدث باسم طالبان، في تغريدة على تويتر: إنّه بعد السيطرة على مركز الولاية الأفغانية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة، فإن المعركة تتجه الآن نحو عاصمة الولاية. وأعلنت حركة طالبان سيطرتها على مديريتَي شوتول وبريان في ولاية بنجشير التي تضم 7 مديريات، وقال المتحدث باسم طالبان: إن قوات الحركة سيطرت على 5 من المديريات السبع في الولاية. من جهة ثانية، قال زعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار: إن حزبه وطالبان في معركة واحدة من أجل بناء دولة إسلامية حرّة لا تخضع للاحتلال.
وأوضح حكمتيار أن مندوبي طالبان رحبوا في لقاءات مع مندوبي حزبه بمشاركتهم في الحكومة المقبلة، لكن لم تنظم حتى الآن أي جلسات رسمية بهذا الشأن. وأضاف: إن تأييده لحكومة طالبان ليس رغبة في المناصب، مشددًا على أن تكون الحكومة جامعة لكل أطياف الشعب، وفي أواخر الشهر الماضي، قالت المنظمة الدولية للهجرة: إنّ نصف سكان أفغانستان -البالغ عددهم 40 مليون نسمة- من بينهم 10 ملايين طفل يحتاجون إلى مساعدات إنسانية منذ بداية العام، وتوقعت ازدياد هذه الاحتياجات.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X