fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. دور المؤسسات الوطنية في العملية الانتخابية

المؤسّسة القطرية للإعلام تقدم دعمًا كبيرًا لعرض البرامج الانتخابيّة

المبادرةُ الجميلةُ التي تمثّلت بعقد مُلتقى مرشّحي مجلس الشورى بقاعة مبنى وزارة الداخليّة بمنطقة وادي السيل، جاءت لتوضّحَ العديدَ من النّقاط والضّوابط والمُلاحظات والإجراءات، قبل بدْء الدعاية الانتخابيّة للمرشّحين لمجلس الشورى 2021، المزمع انطلاقُها يوم الأربعاء المُوافق الخامس عشر من سبتمبر لهذه السنة.

وجاءت الندوةُ التوضيحيةُ التي عُقدت بوزارة الداخلية يوم الأربعاء الماضي، لتوضّح كذلك دليل حماية الحملة الانتخابية من المخاطر السيبرانية التي يمكن أن تتعرض لها.

وجاء الملتقى ليؤكّد على مفهوم القواعد والالتزامات والمحظورات الخاصّة بالمرشحين، وكذلك الإجابة عن كافة أسئلة المرشّحين في نهاية الملتقى، وبيان حقوق المرشّح وَفقًا للقانون الخاصّ بهذا الشأن.

وما من شكٍّ أنَّ مُبادرة فكرة الملتقى، سوف تكون منطلقًا للحملات الانتخابيّة لمجالس الشورى القادمة في دوراتها اللاحقة، تأسيسًا على هذه المبادئ العامة.

ويبقى دورُ المؤسّسات الوطنية في دعم نجاح أوّل تجربة لانتخابات الشورى تُجرى في البلاد، في وقت تعصف الأحداث الإقليمية والخليجية والدولية بالجوّ السياسيّ المشحون، حول عددٍ من القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية، فضلًا عن جائحة كورونا التي غيّرت الكثيرَ من الظروف الدولية.

المؤسّسات الوطنية لها دورٌ في هذه المشاركة الشعبية، بتوفير الوسائل المُمكنة، وعلى مسافة واحدة، من خلال إتاحة الفرصة للمرشّح، بالرغم من قيام المؤسّسة القطرية للإعلام بفتح أبواب الإذاعة والتلفزيون لعرض البرامج الانتخابيّة للمرشّحين، وفتح بعض صالات الأندية الرياضية مجانًا لإقامة الندوات والمُحاضرات للمرشّحين، وهي مُساهمات ومُبادرات مقدّرة تشكر عليها الجهات الوطنية.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X