fbpx
الراية الرياضية
اليوم من خلال اللقاء المرتقب ضمن تصفيات أوروبا المونديالية

العنابي يبحث عن الأفضل في لوكسمبورج

منتخبنا أكمل استعداداته للتحدي الجديد بعد عثرتَي صربيا والبرتغال

لوكسمبورج- محمد علي المهندي  – موفد لجنة الإعلام الرياضيّ

يتطلّعُ منتخبُنا العنابيّ الأوّل لكرة القدم إلى تأكيد تفوّقه على مُنافسه مُنتخب لوكسمبورج عندما يلتقيان في ال9:45 مساءَ اليوم بتوقيت الدّوحة، على ملعب لوكسمبورج الوطنيّ، وذلك ضمن ُمُنافسات المجموعة الأولى بالتّصفيات الأوروبيّة المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

مُنتخبُنا العنابي سبق أنَّ حقّق الفوزَ على نفس الفريق في مارس الماضي بهدف دون ردّ سجله محمد مونتاري في مستهلّ مشوار الفريقَين بالتصفيات خلال المواجهة التي أُقيمت بالمجر، التي تستضيف مباريات منتخبنا الوطني، لذلك يطمح الجهازُ الفني إلى تَكرار الفوز وتصحيح مسار نتائج الفريق الذي تلقى خسارتَين متتاليتَين في آخر مباراتَين له أمام منتخب صربيا 4- 0، والبرتغال 3-1.

في التدريب الأخير ركّز المدربُ الإسباني فيليكس سانشيز وجهازه المعاون خلال الساعات القليلة الماضية وعقب الوصول إلى لوكسمبورج على تجهيز اللاعبين معنويًا لهذه المواجهة نظرًا لضيق الوقت الفاصل بين مباراة البرتغال، وهذه المواجهة، حيث لا يتجاوز ال72 ساعة، ولم يؤدِّ الفريق سوى مرانٍ رئيسيّ واحدٍ أمس، جرى خلاله التركيز على وضع اللمسات الأخيرة سواء على خُطة المباراة، أو اختيار التشكيل المناسب الذي سيخوض به اللقاء، وقسم الملعب الرئيسي إلى ملعبين وبدأ التدريب بعمل إحماء اللاعبين، ومدرّب حراس المرمى ركّز على تدريب الحراس وتجهيزهم للمُواجهة المرتقبة اليوم. كما حرص المدربُ سانشيز على تصحيح الأخطاء والسلبيات التي ظهرت في المُباراة الأخيرة، خاصةً فيما يتعلّق بالتمركز الدفاعيّ وكيفية تطبيق الرقابة اللصيقة على مصادر الخطورة لدى المنافس باعتبار أنَّ هدفَي البرتغال الأول والثاني جاءا من خطأ مكرر في تطبيق التغطية الدفاعية الصحيحة، والتمركز السليم خلال الكرات العرضية الطويلة.

وربما يكون من حسن الحظّ أن الأجواء داخل بعثة الفريق كانت في غاية الرضا والتفاؤل، لاسيّما بعد الأداء القوي والمتميز الذي قدّمه الفريق أمام المنتخب البرتغالي في الجولة الماضية رغم الخسارة، ونال إشادة كبيرة من المُتابعين، لا سيما أنَّ الفريقَ كان ندًا قويًا في مُعظم فترات المباراة رغم النقص العددي في صفوفه بعد طرد الحارس مشعل برشم مع نهاية الشوط الأوّل، ونجح في تسجيل هدفه الوحيد عن طريق المدافع عبد الكريم حسن.

كما ركّز في خُطته على إمكانات وقدرات لاعبي مُنتخب لوكسمبورج، ومعرفة مكامن الضعف والقوّة ونسيان الفوز في المُباراة الأولى، وعدم التّهاون بالفريق المنافس، لأنه يمتلك الأرض والجمهور.

جهود جبّارة لرئيس الاتحاد

يتواجد رئيسُ الاتحاد القطري لكرة القدم في تدريبات المُنتخب ومعهم في الفندق ويعمل على توفير سبل الراحة للاعبين وتذليل الصعاب التي تعترضهم وتسهيل مَهمتهم مع المجموعة الإدارية التي تعمل مع الاتّحاد.

المسند متواجد مع المنتخب

يرافق المُنتخب الكابتن «سعيد المسند»، وهو ضمن الجهاز الفنّي للمنتخب، ويعمل كمستشار، وحضر مُباراة منتخبنا مع البرتغال، وتخلّف عن مباراة صربيا بسبب ارتباطه بحفل زفاف ابنه نبارك له ولابنه ونتمنّى للعريس السعادة وأن يرزقه الله بالذرية الصالحة. وتاريخ سعيد المسند وسيرته مشرّفان كلاعب بنادي التعاون (الخور) حاليًا، وشارك مع المنتخب في دورة كأس الخليج الرابعة بقطر، وعمل مدربًا لنادي الخور، ثم مدربًا للمنتخبات في الفئات السِّنية، وأحرز البطولة الآسيوية مع منتخب الناشئين ما أهلهم لكأس العالم.

لاعبو منتخبنا قبل لقاء اليوم:

سنحاول معالجة الأخطاء الدفاعية

تحدّث أحمد علاء مُهاجم مُنتخبِنا الوطنيّ الأوّل لكرة القدم: لقد نسينا ما فاتَ لأنَّ المدربَ عالجَ أخطاءَ المُباريات السّابقة، ونحن جاهزون لمُقابلة لوكسمبورج، لقد استعددنا لمُباراة اليوم جيّدًا، وسنحاول بذل مزيدٍ من الجهد والعطاء، ولكل مُباراة حساباتها، مُنتخب لوكسمبورج متساوٍ معنا في المُستوى، وفزنا عليه في المُباراة الأولى، ونحاول تحقيقَ الفوز على أرضه، وهدفنا إحراز الفوز بهذا اللقاء، لأنه يرفع من معنوياتِنا، ويحفزنا كثيرًا. وأما اللاعبُ مصعب خضر، فقال: لقاء اليوم هام جدًا، وخاصة بعد الخسارة من صربيا والبرتغال بنتيجة كبيرة، لقد تم معالجة الأخطاء، سنسعى جاهدين لتقديم الأفضل، رغم أنّنا نلعب على أرضهم وجماهيرهم، المُباراة ليست سهلة ومنتخب لوكسمبورج جيد، وفاز على أذربيجان، وإيرلندا، ولديه 6 نقاط، وتحتاج لتركيز شديد للغاية، والضغط عليهم وشلّ خطورتهم.

وتحدّث بسام الراوي مُدافع مُنتخبنا، قائلًا: سنحاول معالجة الأخطاء الدفاعية والتفاهم في التغطية، وسنعمل على إحباط محاولات المهاجمين وشلّ خطورتهم، رغم أن منتخب لوكسمبورج يضم لاعبين مميزين، لكن لدينا العزيمة والإصرار على تحقيق الفوز عليهم في أرضهم وبين جماهيرهم، وسنرضي طموحات جماهيرنا في كلّ مكان.

سانشيز مدرب منتخبنا:

نتطلّع لتحقيق نتيجة إيجابية

تحدّث الإسباني فيليكس سانشيز مُدرّب منتخبنا الوطنيّ الأوّل لكرة القدم خلال المُؤتمر الصحفيّ الذي عُقد في صالة المؤتمرات بملعب لوكسمبورج، عن المواجهة المرتقبة اليوم مع منتخب لوكسمبورج، قائلًا: لقد أنهينا استعداداتنا للمباراة، وتمّ تجهيز اللاعبين من جميع النواحي وسنقدم أداءً جيدًا، رغم أن منتخب لوكسمبورج يلعب على أرضه وجماهيره، ولديه نخبةٌ من النجوم الجيدين، ومستواه متقارب معنا، لذلك ستكون المباراةُ قويةً ومتساويةً. وقال سانشيز: إنّه يعتقد أن نتيجة لقاء اليوم ستحسم في أرض الملعب، ولكن سنحاول بذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة. وأضاف: سنحاول الاستفادة القصوى من هذه المُباراة في التجمّع الأوروبي الثاني، ونحاول إعطاء الفرصة لعدد كبير من اللاعبين لاكتساب الخبرة والاحتكاك مع اللاعبين الأوروبيين. على الجانب الآخر، أكّد لوك هولتز مدرب لوكسمبورج أن منتخبنا الوطني لكرة القدم قوي، ويعتمد على عدة عناصر، وعلى أكثر من لاعب، ويضم كوكبة من النجوم، ومُباراتنا اليوم صعبة، ويهمني الفوز في هذا اللقاء.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X