المحليات
خلال محاضرة بمشاركة عدد من منتسبي الإدارات

الداخلية تستعرض مفهوم الشرطة المجتمعية

الدوحة- الراية:

نظّمت إدارةُ الشرطة المجتمعيّة محاضرةً بمسرح الإدارة العامّة للمرور حول مفهوم الشّرطة المجتمعيّة حضرها عددٌ من مُنتسبي إدارات وزارة الداخليّة.
وأكّد العقيدُ الدكتور إبراهيم محمد السميح مُدير إدارة الشرطة المجتمعية: أنَّ دولة قطر تشهد تقدُّمًا في كافة النواحي، ما أدّى إلى تعاظم دور وزارة الداخليّة وتنامي مسؤولياتها الأمنية لمواجهة التحديات وتوفير المُناخ اللازم للتنمية المنشودة، وتدرك وزارةُ الداخلية ضرورة أن تتحمل هذه المسؤوليات بكفاءة وفاعلية، وهو ما ظهرت ملامحُه في العديد من الأنشطة والخِدمات الأمنية التي تقدّمها لجميع أفراد المجتمع. ولكنها تُدرك في الوقت ذاته، أنَّ جهودها مهما تعاظمت، وأجهزتها مهما تعدّدت، لن تحقق الغايات الأمنية المطلوبة، ما لم يتم ذلك من خلال التعاون والشراكة بين الشرطة وأفراد المُجتمع ومؤسّساته المختلفة.

وتأكيدًا على ذلك، تبنّت وزارةُ الداخليّة ضمن ركائز استراتيجيتها مفهوم «الشرطة المجتمعية» انطلاقًا من أن مسؤوليّة تحقيق الأمن هي مسؤوليّة الجميع.
وتأتي المحاضرة التي قدّمها المقدم راشد مبارك الخيارين رئيس قسم التوعية والتثقيف في إطار تنفيذ خُطة متطلبات تحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية (2018 2022)، وقد تضمّنت المحاضرة العديد من المحاور حول مفهوم الشرطة المجتمعية وأهدافها وسبل تحقيق تلك الأهداف والأدوار المنوط بإدارة الشّرطة المجتمعيّة القيام بها في إطار تعزيز الشّراكة المجتمعيّة، ودعم قنوات التواصل بين إدارات الوزارة ومُختلف المؤسّسات والهيئات بالدولة.
كما تناولت المحاضرةُ شرحًا حول اختصاصات إدارة الشرطة المجتمعية ودورها في الحدّ من المشكلات الأسرية، ونشر الوعي المجتمعيّ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X