fbpx
الراية الإقتصادية
بلغت 12.3 مليار ريال بالنصف الأوّل .. الغرفة:

56 % نموّ صادرات القطاع الخاص

الدوحة- الراية:

أظهرت بياناتُ النشرة الاقتصاديّة الشهرية لشهر أغسطس 2021 التي أصدرتها غرفةُ قطر، نموَّ صادرات القطاع الخاص القطري بنسبة 56% خلال النصف الأوّل من العام 2021 الجاري، حيث بلغت قيمتها خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021 ما قيمته 12.3 مليار ريال قطري، مقابل 7.9 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي 2020، وتظهر البياناتُ مؤشرات قوية لتعافي صادرات قطر غير النفطية من التأثيرات الاقتصادية لجائحة كورونا، حيث سجلت الصادرات خلال النصف الأول من العام الحالي ارتفاعًا مطردًا على أساس شهري أو ربع سنوي. وارتفعت صادرات القطاع الخاص في الربع الثاني من 2021 بنسبة 41% مقارنة مع الربع الأوّل من نفس العام، حيث بلغت في أشهر (أبريل-مايو-يونيو) حوالي 7.2 مليار ريال قطري، مقابل 5.1 مليار ريال في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، وتصدرت سلطنة عمان قائمة الدول المستقبلة للصادرات القطرية في النصف الأول من 2021، حيث استقبلت ما قيمته 2.58 مليار ريال قطري.

صادرات يونيو

وأشار التقرير إلى أن قيمة صادرات القطاع الخاص خلال شهر يونيو 2021 بلغت حوالي (2.53) مليار ريال قطري، محققة استقرارًا على أساس شهري بالمقارنة بشهر مايو الماضي، حيث بلغت حينها حوالي (2.57) مليار ريال، في حين حققت ارتفاعًا كبيرًا على أساس سنوي بلغت نسبته 161% بالمقارنة بقيمتها خلال شهر يونيو 2020 والتي بلغت نحو (973) مليون ريال.

وأشار التقريرُ إلى أنَّ هذا المستوى الذي بلغته الصادرات خلال شهرَي مايو ويونيو 2021 يؤكد بلوغ الاقتصاد القطري -من زاوية نشاط القطاع الخاص التجاري- مرحلة التعافي، لافتًا إلى أن التحسُّن في قيمة الصادرات خلال شهر يونيو 2021 جاء بسبب الزيادة الكبيرة على أساس سنوي (مقارنة ببيانات شهر يونيو 2020) التي حققتها كل نماذج الشهادات عدا نموذج شهادة المنطقة العربية التي انخفضت بنسبة 26.4%، وارتفعت الصادرات وَفقًا لشهادة نموذج دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة كبيرة بلغت 319.4%، ثم النموذج العام بنسبة بلغت 185.7%، وأخيرًا الصادرات وَفقًا لنموذج الأفضليات بزيادة بلغت نسبتها 9.4%. أما على أساس شهري (مقارنة بقيمتها خلال شهر مايو السابق) فقد زادت قيمة الصادرات وَفقًا لنموذجَي المنطقة العربية ودول منطقة الخليج بنسب بلغت 54.71%و48.55% على التوالي، بينما انخفضت قيمة الصادرات وَفقًا للنموذج العام والنموذج الموحد لسنغافورة والأفضليات بنسب بلغت 19.42%، 18.04%، و12.21% على التوالي.

الصادرات حسب السلع

ويشير تحليل بيانات قيمة صادرات القطاع الخاص لعدد 9 سلع تمثل أهم صادرات القطاع الخاص حسب قيمتها خلال شهر يونيو 2021 على أساس شهري وسنوي، إلى تباين في مستوى قيمة هذه الصادرات ارتفاعًا وانخفاضًا على المستوى السنوي من جهة، وعلى المستوى الشهري من جهة أخرى دون أي اعتبار للأوزان النسبية، حيث نلاحظ انخفاض قيمة صادرات زيوت الأساس على أساس شهري بنسبة بلغت 34.2%، في حين انخفضت قيمة صادرات الحديد على أساس شهري بنسبة بلغت 52.1% وارتفعت على أساس سنوي بنسبة بلغت 24.2%، أما سلعة الألمنيوم فقد زادت قيمة الصادر منها على أساس شهري بنسبة بلغت 67%، بينما حققت ارتفاعًا على أساس سنوي بنسبة بلغت 74.2%، وسلعة الغازات الصناعية فقد ارتفعت قيمة الصادر منها على أساس شهري بنسبة بلغت 326.7%، وكذلك حققت زيادة في قيمة صادراتها على أساس سنوي بنسبة بلغت 112.7%، أما سلعة اللوترين فلم يحدث تغيير يذكر في قيمة صادراتها على أساس شهري، بينما حققت صادراتها زيادة على أساس سنوي بلغت 49.8%.

وأضاف التقرير: إن مجموعة دول آسيا تصدرت قائمة أهم الشركاء حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص القطري خلال شهر يونيو 2021، باستقبالها ما قيمته حوالي (1343) مليون ريال قطري، وهو ما يعادل 53% من إجمالي الصادرات، وجاءت في المرتبة الثانية مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي بقيمة صادرات بلغت حوالي (833.7) مليون ريال وبنسبة 33%، تلتها في المرتبة الثالثة مجموعة دول الاتحاد الأوروبي. وقد احتلت سلطنة عُمان صدارة قائمة أهم الشركاء التجاريين حسب الدول التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص خلال شهر يونيو 2021، حيث استوعبت أسواقها صادرات بقيمة بلغت حوالي (517.6) مليون ريال قطري وهو ما يعادل 20.4% من إجمالي الصادرات، تلتها في المرتبة الثانية الهند التي استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي(487.7) مليون ريال وبنسبة 19.2% .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X