fbpx
أخبار عربية
بمناسبة العيد الوطني لبلاده.. سفير طاجيكستان:

العلاقات القطرية الطاجيكية تشهد نموًا مطردًا

قطر من أهم شركاء طاجيكستان في العالم العربي والشرق الأوسط

14 مسودة لاتفاقيات ومذكرات تفاهم جديدة بين البلدين

قطر رائدة عربيًا في السوق الاستثماري الطاجيكي بمشروع «ديار دوشنبه»

نتطلع إلى تسيير الخطوط القطرية رحلاتها المباشرة بين الدوحة ودوشنبه

الدوحة- إبراهيم بدوي:

أكد سعادة السفير خسرو صاحب زاده سفير جمهورية طاجيكستان لدى الدولة أن علاقات بلاده مع قطر تشهد نموًا مطردًا بما يلبي المصالح المشتركة للبلدين، مشيدًا بمستوى العلاقات في مختلف المجالات.

وقال سعادته خلال مؤتمر صحفي أمس بمناسبة الذكرى ال ٣٠ لاستقلال بلاده، إن التعاون الوثيق والبنّاء بين قطر وطاجيكستان يتطور بشكل ديناميكي، مؤكدًا أن هذا المستوى في العلاقات وضع محاوره ذات الأولوية زعيما البلدين، حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان. وشدد على أن علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين تنطلق من أسس الثقة المتبادلة وحُسن التفاهم، كما أنها تشهد نموًا مطردًا بما يلبي المصالح المشتركة.

شريك مهم

وأكد السفير أن طاجيكستان تعتبر دولة قطر واحدةً من أهم شركائها في العالم العربي والشرق الأوسط، وبالتالي فإن تنمية علاقات التعاون مع قطر تمثل أحد الاتجاهات ذات الأولوية في منظومة السياسة الخارجية في طاجيكستان، لافتًا إلى أنه بفضل نتائج الحوار والتواصل المستمر على مستوى القمة والمستويات الرفيعة بلغت العلاقات السياسية بين البلدين الشقيقين أعلى مستوياتها.

وأشاد السفير الطاجيكي بنتائج الزيارات الرسمية المتبادلة على مستوى القمة بين البلدين، والتي وضعت أسسًا وقواعد متينة لبناء العلاقات المتميزة بين بلدينا والارتقاء بها إلى مستويات منشودة. وأعرب عن تطلع بلاده لزيارة حضرة صاحب السمو إلى طاجيكستان، مؤكدًا أنها ستكون زيارة تاريخية وستدشن لمرحلة نوعية جديدة في مسار علاقات التعاون المتبادل المنفعة بين البلدين الشقيقين. كما ستكون محطة مفصلية في مسيرة الشراكة والعلاقات المتميزة بين البلدين.

وقال: إن افتتاح أكبر جامع على مستوى آسيا الوسطى والذي تم تشييده بتمويل الحكومة القطرية في مدينة دوشنبه سيزيد من الأهمية التاريخية لزيارة حضرة صاحب السمو المزمعة. وهذا الصرح الديني المهم يأتي رمزًا للأخوة بين شعبي البلدين كونه سيخدم أبناء الشعب الطاجيكي على مر السنين.

تعزيز التعاون

وأشاد السفير صاحب زاده بالتعاون القائم بين مجلس النواب في طاجيكستان ومجلس الشورى في قطر، مشيرًا إلى تأسيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين البلدين عام ٢٠١٩. وثمن تجربة انتخابات مجلس الشورى التي ستجرى مطلع أكتوبر المقبل، قائلًا إن قطر ستشهد الانتخابات التشريعية، وهي تجربة مميزة بلا شك، متمنيًا المزيد من التعاون بين البرلمان الطاجيكي ومجلس الشورى القطري.

اتفاقيات جديدة

وأشار سعادة السفير إلى أن طاجيكستان حريصة على أن يتم التوقيع قريبًا على حزمة متميزة من وثائق التعاون، حيث إن هناك 14 مسودة للاتفاقيات ومذكرات التفاهم تم إعدادها وعدد منها تم التوافق عليها بين الجانبين، كما أن عددًا منها ما زال تحت الدراسة، معربًا عن تطلعه أن تنتهي دراسة هذه الاتفاقيات في أقرب فرصة لتكون جاهزة للتوقيع.

العلاقات الاقتصادية

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية والتجارية قال السفير خسرو صاحب زاده إنها تحتاج إلى المزيد من الارتقاء والزيادة، معربًا عن تطلعه أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من العمل من الجانبين على استغلال الفرص المتوفرة لتفعيل هذه العلاقات بما يعود بالنفع على البلدين. وأضاف، نحن ممتنون لدولة قطر لكونها دولة رائدة عربيًا في السوق الاستثماري في طاجيكستان من خلال مشروع «ديار دوشنبه» الذي تقوم بتطويره شركة الديار القطرية، وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع ب 300 مليون دولار، وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع ومن المقرر أن تنطلق مرحلتها الثانية خلال العام الجاري. ونحن نأمل أن هذا المشروع كنموذج ناجح للاستثمارات القطرية سيكون حافزًا للمستثمرين القطريين للخوض بثقة في سوق الاستثمارات بطاجيكستان. ولفت إلى أنه بفضل المباحثات عالية المستوى بين البلدين، فإن طاجيكستان تتطلع إلى أن يقوم الجانب القطري بدراسة إمكانية إنشاء جهة أو شركة استشارية مشتركة لإعداد وتنفيذ مشاريع استثمارية متبادلة المنفعة في طاجيكستان. كما أعرب أيضًا عن تطلع بلاده لإنشاء صندوق التنمية المشترك بين قطر وطاجيكستان أو تأسيس البنك الاستثماري القطري في طاجيكستان لدعم وتنفيذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي ترمي إلى تحسين الوضع الاجتماعي وإيجاد فرص العمل للشباب في طاجيكستان، آملًا أن يتم الإعلان عن تأسيس مثل هذا الصندوق أو البنك قريبًا.

رحلات مباشرة

وشدد السفير صاحب زاده على أن تسيير الرحلات الجوية المباشرة بين الدوحة ودوشنبه يعد عاملًا مهمًا لتعزيز التعاون التجاري والسياحي والثقافي والمزيد من التواصل بين شعبينا الشقيقين. وقد تمت كافة الإجراءات عبر وضع الإطار القانوني لتدشين الرحلات بين عاصمتي البلدين، نظرًا لأهمية الطيران المباشر بين البلدين وخاصة في عملية تنمية التبادل التجاري، ولذلك يتطلع الجانب الطاجيكي إلى تسيير الخطوط الجوية القطرية رحلاتها المباشرة بين الدوحة ودوشنبه في أسرع فرصة ممكنة.

اللجنة المشتركة

وأوضح السفير الطاجيكي أن اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني تمثل آلية محورية وعنصرًا مهمًا لتفعيل ومتابعة التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين طاجيكستان وقطر، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقات تجري بين الجانبين حاليًا لعقد الدورة الرابعة لاجتماعات اللجنة خلال الفترة القادمة في الدوحة، ونتطلع إلى أن تخرج الدورة القادمة بنتائج عملية للتعاون بما يلبي توجيهات القيادتين وطموحات الشعبين.

وأكد أن هناك فرصًا وإمكانيات واعدة من كلا الجانبين من أجل تعزيز التعاون في مختلف قطاعات الاقتصاد والتجارة وعلى وجه الخصوص في القطاع الاستثماري، حيث إن طاجيكستان لديها مناخ استثماري واعد ومتميز يمنح المستثمرين الأجانب ضمانات وتسهيلات كثيرة لإقامة مشاريع استثمارية. وأعرب عن تطلع بلاده إلى تعزيز وتفعيل التعاون في عدة مجالات منها الطاقة الكهربائية، وقطاع الزراعة، والصناعة والتعدين، والنقل والمواصلات، والسياحة، والتعليم العالي والبحث العلمي، والثقافة والفنون، والشؤون الإنسانية والاجتماعية.

مبادرات قطر

وأشاد السفير الطاجيكي بالمبادرات والمساعي الدبلوماسية البناءة التي تتبناها دولة قطر في سبيل الحفاظ على الأمن والسلم الإقليميين. وشدد على أن قطر تلعب دورًا بناءً وبارزًا في عملية تفعيل مفاوضات السلام في أفغانستان وإرساء الأمن والاستقرار في هذا البلد الجريح. وقال إن قطر وطاجيكستان لديهما مواقف مماثلة أو متقاربة حول كثير من القضايا الدولية والإقليمية المحورية وهنالك تعاون وثيق بين البلدين في إطار المنظمات الدولية والإقليمية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X