fbpx
الراية الرياضية
الفريق يقلق جماهيره.. وطرد الكاميروني فرانك

الريان يحبط أولى المفاجآت بنقطة من أم صلال

متابعة- أحمد سليم:

 أوقف فريقُ الريان أولى مفاجآت الموسم الجديد بعدما تمكّن من تحويل تأخره بهدفين أمام أم صلال إلى التعادل 2-2 في المباراة التي جمعت الفريقَين أمس على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، ليحصل كل فريق على نقطة في الجولة الأولى من الدوري، في المباراة التي عانى فيها الريان كثيرًا، حيث لعب بعشرة لاعبين مع بداية الشوط الثاني بعد طرد لاعبه الكاميروني فرانك كوم، ليقلق الرهيب جماهيره التي كانت حزينة على فريقها طوال المباراة قبل أن تحتفل بالعودة القوية.

وتقدم أم صلال بهدفَين عن طريق الأردني ياسين البخيت في الدقيقة (8)، وإيزيل باربوسا في الدقيقة (55)، بينما سجل هدفَي الريان يوهان بولي في الدقيقتَين (74 و85).

وكان أمّ صلال الأفضل في بداية الشوط الأول، حيث سيطر على مجريات اللعب في الوقت الذي تراجع فيه الريان بشكل غريب، واستغل فريق أم صلال خطأً مشتركًا من الحارس فهد يونس ودفاع الريان بعد تناقل الكرة بشكل غريب في منطقة الجزاء بعدما قام عبدالرحمن الحرازي بتمرير الكرة إلى شجاع زاده الذي لم يتمكّن من السيطرة عليها أمام ياسين البخيت لاعب أم صلال الذي لم يفرط في الفرصة ليضعها على يسار الحارس فهد يونس مُعلنًا عن الهدف الأوّل لأم صلال.

وفي الشوط الثاني تلقّى الريان صدمة كبيرة بعد أن أشهر حكم المباراة محمد أحمد البطاقة الحمراء في وجه الكاميروني فرانك كوم مهاجم الريان بعد حصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 49.

وفي الدقيقة 55 تمكن البرازيلي إيزيل باربوسا من تسجل الهدف الثاني بعد هجمة منظمة وتمريرات محكمة لينفرد اللاعب بمرمى الريان مسددًا كرة يسارية قوية تسكن الشباك، ويزيد من معاناة الرهيب.

وتمكن الريان من تقليص الفارق في الدقيقة (74) عن طريق يوهان بولي الذي سدد كرة حرة مباشرة بطريقة رائعة، وبدأ رتم المباراة يرتفع مع قرب نهاية المباراة، وكاد أم صلال أن يسجل الثالث في الدقيقة (79)، ولكن ياسين البخيت أهدر كرة قريبة من المرمى بطريقة غريبة، ورد الريان برأسية قوية من يوهان بولي في الدقيقة (80). وفي الدقيقة (85) تمكن يوهان بولي من تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه ليتمكن من تسجيل التعادل في وقت قاتل، من كرة صاروخية سكنت الزاوية اليسرى العُليا لحارس أم صلال، وحاول الفريقان تسجيل هدف ثالث إلا أن المباراة اتجهت لنقطة التعادل.

أيمن عبدالنور: أهدرنا الفوز

أكّد التونسي الدولي أيمن عبدالنور مدافع فريق أم صلال أنَّ فريقه كان يستحق الفوز أكثر من الريان في المُباراة التي جمعت الفريقَين أمس في افتتاح الموسم الجديد.

وقال عبدالنور: مع كامل الاحترام لفريق الريان فقد كنا الأفضل على مدار 70 دقيقة، وقدمنا مباراة كبيرة، وكنا نستحق الخروج بالنقاط الثلاث.

وأشار إلى أنَّ القادم أفضل لفريقه بعد أن ظهر بصورة مميّزة تعكس العملَ الكبير من إدارة النادي، حيث يتّخذ الفريق هذا الموسم نهجًا هجوميًّا بالتعاقد مع لاعبين مُميزين، مُشيرًا إلى أنَّ التعادل سيكون نقطة انطلاقة للصقور في الموسم الجديد.

محمد جمعة: نقطة أفضل من الخسارة

قال محمّد جمعة لاعب فريق الريان: إن تعادل فريقه أمام أمّ صلال أمس هو أمر إيجابي نظرًا للظروف التي مرت بها المباراة، لاسيما أن الفريق لم يظهر بالصورة المطلوبة وتأخر بهدفَين، وبالتالي العودة كانت جيدة للفريق لنحصل على نقطة إيجابيّة.

وأضاف: التعادل مُرْضٍ ولكننا لم نكن راضين عن الأداء، وأعتقد أن الحصول على نقطة أفضل من الخسارة في بداية الموسم.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X