fbpx
المنبر الحر
لا تهدر العمر في غير نفع.. وأحلام لا واقع لها

لا تذهب بعيدًا

بقلم – حسناء محمد

لا تبتعد كثيرًا، فالأرضُ التي تحت قدمَيك تكفي لتقف ولتفكّر ولتشعر ولترفع رأسك لترى السماءَ، وتراقب النجوم، لست بحاجةٍ للكثير كما تظنّ.

أنت بحاجةٍ لنفسك لتعرفَ كل كوامنها، لتفهم هاجسًا يمرُّ بها، فيثير قلقها، وآخر يداهمها فيزعزع استقرارَها، فهناك أفكار مظلمة تعتم رؤيتها لا حقيقة لها، وبؤس زمني يقتطع أطيب ثمارها ويسقطها على الأرض. لا تجعل تلك العاصفة الرملية التي حملت كلَّ ما تستطيع تحجب رؤيتك عما وراءها، ثمة واحة خضراء هل رأيتها؟!

سيأتي موسم ثمارك مهما طال سيرك في أدغال مصاعبك وهمومك، عليك فقط ألا تذهب بعيدًا عن جوهرك.

لتعلم أنَّ شيئًا خفيًّا خلقه الله بك، إلا أنّه إذا نفد أفرغت من ذاتك، وأصبحت كالطائر الذي نتف ريشُه وكسر جناحُه.

إياك أن ينفد صبرُك فتسير في ركب أعوج أعرج! فلن تصل إلا وقد أصبت بكل عاهاته. لا تذهب بعيدًا عن شيء تشعر به ويصدقك، فصدق الإحساس حديث الروح لأطرافها.

لا تحسبنَّ ذلك المكان الذي التفّ شجرُه وعذب ماؤه وتطاير به الورد، يغنيك إن كنت بائسًا، تراوغ عقلك لتبتعد قليلًا عن وطأته فوق رأسك، فالذي حمل الخبز فوق رأسه أكله الطير.

قارب بين استطاعتك وآمالك، لا تهدر العمر في غير نفع، وفي أحلام لا واقع لها، واجمع شتات عقلك مع راحة تجدها في أي أمرٍ به خير لتهدأ وتستقر.

لتعلم أن بعض الأمور، وإن كنتَ تحسب أنها تحت تصرفك، إلا أنها لله وحده، هو يأتي بها أو يذهب، فصنْ نفسك من كثرة الحسرات، فإنها تقتلها.

لا تذهب بعيدًا فأمرك بين يديك، وفرصة بناء حياتك ما تزال قائمة ما بقي الهواءُ في جوفك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X