fbpx
أخبار عربية
قطر محاور رئيسي مع طالبان.. موقع 20 minutes الفرنسي:

باريس تستعين بالدوحة لإجلاء الفرنسيين من كابول

قطر وجهة الدبلوماسية الدولية الخاصة بأفغانستان

الدوحة سهلت نقل قرابة 49 فرنسيًا الجمعة الماضية

الدوحة- جنان الصباغ:
تناول موقع «20» minutes الفرنسي في تقرير له الدور القطري المتميز في عمليات الإجلاء من أفغانستان، وقال الموقع: لجأت فرنسا للدوحة لإتمام عملية إجلاء رعاياها المتبقين من أفغانستان حيث لم تجد باريس إلا الدوحة كجهة موثوقة وقادرة على القيام بهذه المهمة الإنسانية، وفي هذا الإطار سيبحث قائد الدبلوماسية الفرنسية في الدوحة وزير الخارجية جان إيف لودريان تفاصيل عمليات الإجلاء في الدوحة. وقد شكرت فرنسا دولة قطر لجهودها في إجلاء المواطنين الفرنسيين من أفغانستان. الموقع الفرنسي أشار إلى الجهود القطرية في إجلاء الفرنسيين من أفغانستان حيث ترغب باريس في بحث تسهيلات عمليات الإجلاء مع قطر، حيث قال لودريان: سنحاول المضي قدمًا مع السلطات القطرية بشأن مواصلة إجلاء كل مواطنينا الذين بقوا في أفغانستان.
إلى ذلك، أضاف الموقع عن رئيس الدبلوماسية الفرنسية لودريان: «لا يزال هناك عدد قليل جدًا من الفرنسيين، وقليل جدًا يتم إجلاؤهم إلى فرنسا وبضع مئات من الأفغان، يعدون مهددين لصِلاتهم بالمؤسسات الفرنسية أو لدورهم في المجالات – الثقافة، الدفاع عن حقوق الإنسان». وأضاف: تمكن تسعة وأربعون فرنسيًا وأفراد عائلاتهم من مغادرة كابول الجمعة إلى الدوحة في ثاني رحلة إجلاء تم تنظيمها بمساعدة قطرية منذ رحيل القوات الأمريكية وانتهاء النقطة الجوية الغربية.
ونوه الموقع بالدور الذي تلعبه قطر في الإجلاء، مؤكدًا أن قطر تشارك بشكل كبير في عمليات الإجلاء هذه كما هو الحال في إعادة تجهيز مطار كابول. وهكذا أصبحت الدوحة، وهي محاور رئيسي مع طالبان، وعاصمة الدبلوماسية الدولية الخاصة بأفغانستان. العديد من وزراء الخارجية كانوا هناك منذ نهاية أغسطس، من الألماني هيكو ماس إلى الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير الخارجية البريطاني.
كما أكد جان إيف لودريان أن طالبان لم تفِ بالتوقعات الدولية وأنه في ظل هذه الظروف «ترفض فرنسا الاعتراف بهذه الحكومة أو أن تكون لها أي علاقة على الإطلاق معها». «نحن ننتظر حركة طالبان. ونتوقع أيضًا أنهم سيحتاجون إلى القليل من التهوية الاقتصادية وسيحتاجون إلى علاقات دولية».

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X