fbpx
الصفحة الرئيسية
يستفيد منها 100 ألف شخص بالقطاع.. الأمم المتحدة:

بدء توزيع المنحة القطرية في غزة اليوم

غزة – وكالات:

قال مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط إن المنظمة الدولية ستبدأ اليوم الاثنين توزيع مساعدات نقدية لآلاف الأسر الفقيرة في قطاع غزة بموجب برنامج تموله قطر. ومنحت قطر غزة مئات الملايين من الدولارات منذ الحرب التي دارت في عام 2014 بين حماس وإسرائيل. وقال مسؤول بالأمم المتحدة إنه بموجب خطة التمويل التي تمت بالتنسيق بين قطر والأمم المتحدة سيتم ضخ الأموال عبر أكثر من 700 نقطة توزيع في أنحاء قطاع غزة، وقال تور وينسلاند مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط على تويتر إن نحو 100 ألف مستفيد سيبدؤون في الحصول على المساعدات النقدية اليوم الاثنين. وكان سعادةُ السّفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أعلن مؤخرًا، عن التوصل إلى اتفاق بشأن المنحة القطرية وفتح معابر غزة، وذلك لتثبيت حالة الهدوء والاستقرار في القطاع.
وأكّد السفيرُ العمادي أنّه عقد اجتماعات مع كافة الأطراف وتم الاتفاق على إعادة فتح المعابر بشكل كامل أمام احتياجات القطاع الرئيسية، مع تقديم التسهيلات المُختلفة التي من شأنها أن «تساعد جميع الأطراف على الخروج من الوضع المتأزِم وتخفيف حدة الاحتقان والتوتّر في المنطقة».
وشدّد سعادتُه على أن هذه الاجتماعات واللقاءات حققت نتائج إيجابية سيتمّ البناءُ عليها في الملفات والقضايا التي تتعلّق بتحسين ظروف الحياة لسكّان قطاع غزة، بالتنسيق الكامل مع الأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية وبتوافق مع جميع الأطراف، مؤكدًا أنَّ هذه النتائج سيكون لها الأثر الإيجابي الواضح في تحسين الواقع المعيشي في القطاع. ولفت إلى أنه تم الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بصرف المنحة القطرية للأسر المتعففة بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية والأمم المتحدة، مبينًا أنّه سيتم البدء بعملية الصرف بحسب الآلية المتفق عليها مع الأمم المتحدة خلال الشهر الجاري، بعد استكمال الأمم المتحدة كافة الإجراءات الفنية المتعلقة بعملية الصرف.
وحثّ السفيرُ العمادي الأطرافَ على تحمل مسؤولياتهم للمحافظة على الهدوء والاستقرار، بهدف تحسين أوضاع السكّان الذين يعيشون ظروفًا إنسانية غاية في الصعوبة، وكي تتمكن كذلك المنظمات والمؤسّسات الدولية من استئناف تنفيذ المشاريع المُختلِفة بما فيها إعادةُ الإعمار ودعم القطاعات المُختلفة بغزّة، وأهمّها قطاع الصحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X