أخبار عربية
أكد رفضه لسياسة المحاور .. ميقاتي:

لبنان ليس غريبًا عن محيطه العربي

بيروت – د ب أ:

أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أنه سيعمل على إعادة لبنان إلى الشرعية الدولية، وحضن الجامعة العربية بعيدًا عن سياسة المحاور، مشددًا على أن لبنان لا يمكن أن يكون غريبًا عن محيطه العربي. وقال ميقاتي لصحيفة «الجريدة» الكويتية في عددها الصادر أمس «مثلما كنت أول من اقترح معادلة النأي بالنفس أقترح الآن معادلة التوازن اللبناني في العلاقات مع كل القوى». وبدا ميقاتي واثقًا من مهمته، وبحكومته التي جاءت بتوافر دعم دولي لها قائلًا: «شكلت فريق عمل لا حكومة بالمعنى التقليدي، فريقًا له مهمات محددة تتمثل في الوصول إلى برنامج إصلاحي شامل هدفه إنقاذ لبنان من أزماته». وأضاف: «بدأت اجتماعات مع الوزراء لوضع السياسة العامة للحكومة، التي ستنقسم إلى أولويات متعددة، أولها الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وثانيها وضع أسس التفاوض مع صندوق النقد الدولي، وثالثها وضع سياسة خارجية عامة تعيد لبنان إلى حيوية علاقاته مع الدول الصديقة والشقيقة وفي مقدمتها الدول العربية، وخصوصًا الخليجية، لأن قناعتي كقناعة الجميع أنه لا يمكن للبنان أن يكون غريبًا عن محيطه العربي». ودعا ميقاتي إلى عدم تغليب الرؤية السياسية والحسابات المتضاربة على مسار الحكومة، مؤكدًا: «لا نريد التعاطي بالسياسة، فليس وقتها الآن، بل يجب العمل للإنجاز، بغض النظر عن الحديث عن الثلث والثلثين وكل هذه التحليلات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X