fbpx
كتاب الراية

لماذا؟.. التأمين الصحي في غياهب النسيان

دعامة لتحقيق الاستراتيجية الوطنيّة الصحية وتوفير الرعاية للجميع

طالبَ ويطالبُ الكثيرون من أبناء الوطن من كُتّاب وغيرهم بعودة نظام التأمين الصحي لأهمّيته لكل فرد منا سواء كان معافًى أو مريضًا، كون الصحة أغلى ما يمتلكه الإنسانُ.
دخل قانون التأمين الصحي رقم 7 لسنة 2013 حيز التنفيذ بتاريخ 17 يوليو 2013، وأُلغي في شهر ديسمبر 2015، مرّ القانون منذ بدء تنفيذه لحين إلغائه بفترة زمنية قياسية فائقة السرعة، لذا هو حدث يستحق الوقوف عنده لمعرفة المعطيات والنتائج التي صاحبته من واقع حيثياتها المثبتة بالقرائن والأدلة منذ بدء التنفيذ وانتهاءً بقرار الإلغاء، الذي تم بصورة بتر قاطعة دون التفكير في حلول وسط تعالج الموقف بحكمة، لحين التوصل لإدارة النظام بكفاءة وفاعلية وبالأهداف المرصودة له.
بالاطلاع على ديباجة القانون المذكور أعلاه نستطيع التعرف على مدى أهميته بالنسبة لكل فرد في المجتمع.
«يمثل التأمين الصحي الاجتماعي دعامة مهمة في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للصحة في قطر بهدف ضمان توفير الرعاية الصحية للجميع، فضلًا عن اختيار مزود الخدمة من بين مختلف مزودي الرعاية الصحية من القطاعَين العام والخاص.
وتأتي أهمية هذا النظام الطموح كونه أحد الركائز الأساسية لرؤية قطر الوطنية المتمثلة في أن صحة السكان هي من العوامل الرئيسية لبناء دولة ناجحة ومزدهرة».
على الرغم من اهتمام الدولة بالقطاع الصحي وما يشهده من تطور متسارع في المباني والأجهزة والمعدات والكوادر الطبية، إلا أنَّ مشكلة تأخر المواعيد وطول الفترة الزمنية بين الموعد والآخر، تعدّ حجر عثرة لا تتناسب والجودة الطبية التي تهدف لها القيادة الرشيدة.
فتأخر المواعيد الطبية وطول ساعات الانتظار في الطوارئ شكاوى يتكرر سماعُها في المجتمع، وتُنشر في الصحافة المحلية.
تأخّر المواعيد الطبية أصبح هاجسًا لدى المرضى، حتى تأشيرة الطبيب على التحويل بأن الحالة عاجلة لا تشفع للمريض، ويأتي الموعد بعد ستة أشهر.
لذا تبقى الحاجة ملحّة لتطبيق التأمين الصحي، وبالذات مع فئات معينة تستدعي حالاتهم الصحية مراجعة المُستشفى باستمرار منهم كبار السن والأطفال، وذوو الاحتياجات الخاصة، لأنّ تأخر المواعيد الطبية يزيد من معاناتهم الصحية.

 

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X