fbpx
المنبر الحر
تغيرات ترسم العالم عبر خريطة مسار جديدة

أحداث متسارعة في عالم متغير

بقلم – مريم الشكيلية

 من أحداث كورونا (كوفيد-19) وتداعياته الصحية والاقتصادية والسياسية مرورًا بمحادثات فيينا وحرب السفن في مياه الخليج العربي وإلى أحداث أفغانستان، وتغيرات المناخ من حرائق وفيضانات وجفاف وغيرها من الأحداث التي أسقطت حملها على العالم هنا وهناك.

هذه مقدمة لمقالي الذي اخترت من خلاله أن ألقي الضوء على الأحداث المتتالية التي تزاحمت على العالم حتى أصبحت تلقي بثقلها علينا جميعًا. أحداث لها الأثر في رسم عالم جديد ومتغير جعلت العالم كله يعيد حساباته في كافة مجالات الحياة وليس فقط في مجال بعينه. إن المتتبع لهذه الأحداث وغيرها والمدة الزمنية المتقاربة بينها سوف يدرك أن العالم يذهب إلى متغيرات، إما متغير نحو أحداث تكون نتيجة لما يحدث أو متغير نحو فرض واقع جديد وحسابات وتحالفات جديدة نصنعها نحن بحجة الظروف والأحداث هذه، وتكون فرصًا سانحة للمصالح. إن العالم اليوم أشبه بلوحة شطرنج الكل داخل اللعبة والكل يزاحم فيها والكل يسعى لكسب الأشواط.

إن القارئ للأحداث يُدرك أن العالم كأنه يقسّم نفسه بنفسه أو أن هناك من يرسم ملامحه حسب استفادته منه ما عليك فقط إلا أن تدير رأسك إلى جانبك الأيمن أو الأيسر حتى ترى العديد من المشكلات التي وقعت في عام واحد حتى أنك لو عددتها سوف تستغرب وينكمش وجهك، أن أحداثًا بهذا الثقل تجمعت في فترة بسيطة ويصبح عقلك مشغولًا بكيفية حلها وهل سوف ينتج عنها ما هو أصعب منها؟ هل سوف يقع بسببها ما نخشاه أن يقع ويحدث؟ على سبيل الحصر مشكلة المناخ والأحداث التي توالت في شهور قليلة جدًا شهدنا فيضانات في أكثر من دولة وقارة وحرائق اجتاحت دولًا، وغابات طبيعية مُسحت وجفاف في بقاع وسيول في بقاع أخرى، كل هذا وأتساءل أين هي معاهدة باريس للمناخ؟ هل يجب أن يقدم العالم كله فاتورة صراع ومصالح قوى بعينها؟ حين تتعهد القوى الكبرى لحفظ الكوكب من الانبعاثات الحرارية تعهدات خجولة لا نلمس منها نتائج مجدية ماذا يعني هذا؟. أسئلة كثيرة تطرح بسبب هذه المشكلة وهذا الحدث ومشكلات أخرى مماثلة منها الصحية بسبب وباء كورونا والمدة الطويلة في بقائه وما نتج عنه، ومنها الاقتصادية وتذبذبات في أسعار النفط وغيرها، ومنها السياسية وهذه لها الحصة الكبرى من هذه الأحداث بحيث لم تبق قارة اليوم إلا وتعاني من حدث فيها ناهيك عن الأحداث السابقة المتراكمة.

سلطنة عُمان

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X