fbpx
فنون وثقافة
نظمتها الجامعة بالتعاون مع قطر الخيرية وبمشاركة 60 متسابقًا

تكريم الفائزين بجوائز كُتّاب المستقبل

الدوحة – الراية:

كرَّم سعادة الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة قطر طلبة جامعة قطر المتميزين الذين فازوا في الدورة الخامسة من مسابقة «كُتَّاب المستقبل» التي نظمتها جامعة قطر بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية وشارك فيها أكثر من 60 متسابقًا من جامعة قطر إضافة إلى طلاب من جامعات أخرى. وفازت جامعة قطر بالمراكز الثلاثة الأولى لفئة البنين وجائزتين أخريين، ليكون مجموع الجوائز التي فازت بها الجامعة 5 جوائز. وقد نُظِّم حفل التكريم بحضور الدكتور حسن راشد الدرهم رئيس الجامعة وعدد من نواب رئيس جامعة قطر ومدير إدارة الأنشطة الطلابية.
وفي كلمته بهذه المناسبة، أشاد سعادة الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة قطر بفوز الجامعة بهذا العدد الكبير من الجوائز في هذه المسابقة وفوزها الدائم في العديد من المشاركات الداخلية والخارجية، وقال: «إن جهود إدارة جامعة قطر واضحة في هذا التميز، مؤكدًا أهمية الاستمرار في هذا التميز ودعمه». ثم تحدث سعادته مع الطلاب المكرمين وسألهم عن أجواء المسابقة وما قدمته لهم جامعة قطر من ورش ودورات تدريبية أسهمت في صقل مواهبهم وهيأتهم للفوز بهذه المسابقة وتحقيق النتائج المنتظرة.
من جانبه، ثمَّن الدكتور حسن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر دعم سعادة الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني للجامعة وحضوره لهذا التكريم وإشرافه عليه ومتابعته لجهود الجامعة وما تقوم به من خدمات لطلابها ومنتسبيها، مؤكدًا حرص الجامعة على التميز في كافة المجالات ودعمها لطلبتها لحصد أعلى المراكز في كل المسابقات التي تشارك فيها محليًا ودوليًا.
وبعد ذلك قام سعادة الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني بتسليم دروع التكريم للفائزين من طلبة جامعة قطر في مسابقة «كُتّاب المستقبل»، وتم التقاط صورة جماعية له مع المكرمين. والفائزون هم كُلٌ من: محمد تيسير البابا، أبوبكر عريبي، عبد الله مهرا، عفاف جمال الريمي، شهد أبوبكر محمد الأمين.
وفي تعليقه على هذا الفوز، أكَّد الأستاذ عبد الله الملا مدير إدارة الأنشطة الطلابية بجامعة قطر أهمية هذا الفوز، وقال: «إن هذه المسابقة تم تنظيمها بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية، وسعت من خلالها الجامعة لتحقيق الهدف الرئيسي لها وهو جمع أكبر عدد من أصحاب المواهب، حيث شارك فيها العشرات، وتم التعاون بين قسم الثقافة والفنون في إدارة الأنشطة الطلابية وقسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم في تنظيم عدد من الورش التدريبية التي هدفت إلى صقل مواهب المشاركين، وضمَّت لجان التحكيم أدباء متخصصين في أدب الطفل وأكاديميين ومؤلفين وأساتذة في اللغة العربية من جامعة قطر، وشملت معايير التقييم أمورًا كثيرة منها: الفكرة الإبداعية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X