fbpx
الراية الرياضية
اختارت التغيير وانتخبت لجنة ثنائية مؤقتة برئاسة سلطان شبيب المهندي

عمومية الخور تحسم الأزمة الإدارية بالصندوق

3 قوائم تنافست لنيل ثقة الجمعية غير العادية في أجواء أسرية ديمقراطية

الأعضاء رفضوا اللجنة الخماسية وانتخبوا عبدالله مبارك المهندي نائبًا للرئيس

متابعة- السيد بيومي:

اختارت الجمعية العمومية لنادي الخور، التي عقدت بمقر النادي أمس لجنة جديدة لقيادة الأمور داخل النادي لمدة عام ينتهي بعقد الجمعية العمومية المقررة في الفترة من 15 إلى 25 يوليو 2022.وشهدت الجمعية اختيار لجنة برئاسة سلطان شبيب المهندي رئيسًا ومعه عبدالله مبارك المهندي نائبًا للرئيس.حيث تم التصويت على 3 قوائم تقدمت للترشح وضمت قائمة حسن الشهواني وغانم مقلد المريخي وأخرى ضمت سلطان شبيب المهندي ومعه عبدالله مبارك المهندي والثالثة ضمت خليفة علي صالح وغانم عبدالله المهندي، الإثارة بدأت عندما انطلقت أعمال الجمعية بغياب محمد مقلد المريخي نائب الرئيس السابق وهو ما فتح الباب أمام الأعضاء لاختيار لجنة جديدة، وتم الاستقرار على لجنة ثنائية بعدما رفض غالبية الأعضاء فكرة اللجوء للجنة خماسية.. وكما رفض أعضاء الجمعية فكرة التصويت برفع اليد واتفقوا على أن يدون كل عضو اختياره ويتم فرز الأصوات.الرغبة في التغيير كانت الفكرة الغالبة لدى أعضاء الجمعية وهو ما انعكس، على ترشح 6 أعضاء والتصويت على اختيار اللجنة. وتم بعد ذلك كتابة القوائم الثلاث على لوحة في مكان بارز أمام صناديق التصويت حتى يتسنى لكل عضو اختيار من يراه مناسبًا لقيادة النادي.المشهد الديموقراطي في الجمعية العمومية لم يكن متوقعًا لاسيما أن الأجواء داخل النادي خلال الفترة الأخيرة التي نجم عنها عدم ترشح أحد لم تكن تبشر، واعتقد الكثيرون أن الأمر سينتهى باختيار اللجنة المنتهية فترتها لعام جديد، وأعلنت اللجنة المشرفة على التصويت أن عدد حضور الجمعية العمومية كان 28 عضوًا وهم من قاموا بالتصويت، وتم التشديد على أن من قام بالتوقيع هو من يحق له التصويت، وبعد أن انتهى الجميع من التصويت أعلنت اللجنة المشرفة النتيجة بفوز القائمة التي ضمت سلطان شبيب المهندي رئيسًا ومعه عبدالله مبارك المهندي بعد الحصول على 14 صوتًا من إجمالي 27 صوتًا صحيحًا، وكان ملف الإدارة قد أحيل لجمعية عمومية غير عادية بعد أن تم فتح باب الترشيح لمدة يومين في أعقاب اجتماع الجمعية العمومية للنادي الأسبوع الماضي دون حدوث أي تغيير وفي ظل عدم تقدم مرشحين.ورغم الانتقادات الكثيرة التي وُجهت من أعضاء النادي إلا أن تلك الانتقادات اصطدمت بعدم جدية أي عضو في إيجاد حل بديل وهو ما أدى لعدم تقدم أحد للترشّح.

سلطان شبيب المهندي:

ملف الكرة على رأس الأولويات

 أكد سلطان شبيب المهندي الفائز برئاسة نادي الخور أنه ليس بغريب عن النادي حيث شغل منصب مدير النادي حتى وقت قريب.. وقال: في البداية أتوجه بالشكر لأعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم الكبيرة، وأتمنى أن نكون عند حسن ظنهم.. كما أتوجه إلى اللجنة السابقة برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن أحمد والأخ محمد مقلد المريخي على ما قدموه طوال الفترة الماضية وأؤكد أننا سنواصل ما بدؤوه ونسعى لمصلحة النادي والأعضاء.

وقال المهندي: عملنا مع النادي يبدأ من اليوم والجميع يدرك أن ملف الفريق الأول لكرة القدم على رأس الأولويات، وإن شاء الله سنتحرك من أجل أن ندعم الفريق بكل ما يحتاجه حتى يصبح عند طموحات أهل الخور. وأضاف: سنعمل أيضًا في كل الملفات داخل النادي ونفتح ذراعينا للجميع من أجل العمل لصالح النادي وأعضاء الجمعية العمومية.

عبدالله مبارك المهندي:

المشهد الختامي يليق بأهل الخور

أكد عبدالله مبارك المهندي نائب رئيس اللجنة المشرفة على إدارة الخور أن المشهد الختامي للجمعية العمومية يليق بأهل المنطقة.

وقال: الكثيرون كانوا يتعجبون من عدم تقدم أحد للترشح لكن أعتقد أن الشفافية والتفهم الذي رأيناه سواء في الترشح أو التصويت أو إعلان النتيجة يؤكد الوعي الكبير لدى أعضاء الجمعية العمومية ويضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة نتمنى أن نكون عند حسن ظنهم بنا.

وقال عبدالله مبارك: سنتسلم كافة الملفات ونسعى لأن يكون لدينا خطة عمل تستمر لخمس سنوات وليس لمدة عام واحد وهو ما يجعل الأمور أسهل لمن سيأتي بعدنا وكلنا ثقة في هل الخور وهم يمتلكون كفاءات كبيرة وكلهم قادرون على إدارة دفة النادي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X