fbpx
فنون وثقافة
تشكل ذاكرة حية للأجيال القادمة.. د. حافظ علي لـ الراية:

«متاحف مشيرب» تسرد تاريخ قطر والمنطقة

ترميم البيوت الأربعة دون المساس بشكلها التراثي

نحافظ على إرث المكان باعتماد أحدث النظم التكنولوجية

أطلقنا تطبيق متاحف مشيرب بلغات متعددة

الدوحة- هيثم الأشقر:
أكّد الدكتورُ حافظ علي رئيس متاحف مشيرب على أن المتاحف ببيوتها الأربعة جزءٌ أساسيٌّ من جهود توثيق مسيرة تطوّر الدولة، مُشيرًا إلى أنَّ المتاحف تمّ ترميمها وَفق أعلى المواصفات لتكون شاهدةً على الماضي وتوفر للأجيال الحالية والقادمة صرحًا مثاليًا يخبر عن تاريخ المنطقة وتاريخ قطر. وأوضح في حوار خاص ل الراية أن التكنولوجيا الرقمية تلعب دورًا رئيسيًا في إيصال المعلومات للزائر بطريقة تُساهم في ترسيخ المعلومات لديه. مؤكدًا على أن التكنولوجيا الرقمية المعتمدة هي جزءٌ من ماهية مدينة مشيرب قلب الدوحة التي تعتبر واحدةً من أذكى المدن في العالم. وفي سياق آخر، كشف رئيس متاحف مشيرب عن خطط طموحة لاستقطاب الزوّار إلى المتاحف كونها تشكل معلمًا رئيسيًا من المعالم السياحية في قطر.. فإلى التفاصيل..

 

  • خطط طموحة لاستقطاب زوار «قطر 2022»

  • «صوغة» متجر إلكتروني يوفّر للزائرين تجربة تسويقية مميزة

 

• ما هي دلالات اختيار «مشيرب قلب الدوحة» مقرًا لهذا الصرح التراثي؟
متاحف مشيرب جزءٌ رئيسيٌّ من مشيرب قلب الدوحة، حيث عمدت مشيرب العقارية، وضمن رؤيتها ورسالتها، إلى المُحافظة على الإرث الثقافيّ والتاريخيّ لمنطقة مشيرب، وبالتالي أبقت على هذه البيوت الأربعة التي تشكل متاحف مشيرب، وقدّمتها بطريقة جديدة تحافظ على هُويتها التاريخية، وأدخلت عليها عنصر التكنولوجيا الحديثة في تقديم المعلومات والمضمون لتوفّر للزوار كَنزًا معرفيًا زاخرًا يقدم كل المعلومات اللازمة بطريقة تفاعلية رائعة وحديثة. وتتميز، متاحف مشيرب بموقعها التاريخي ما يجعلها جزءًا أساسيًا من جهود توثيق مسيرة تطوّر الدولة. وتتكون متاحف مشيرب من أربعة بيوت تراثية قطرية للتعريف بالموروث الثقافي القطري والتطور الاقتصادي والاجتماعي للدولة، وتوفر مجالًا للتفاعل مع هذه المعطيات وتبادل وجهات النظر والأفكار حول ماضي وحاضر ومستقبل قطر. وتُعتبر إعادة إحياء كل من بيت بن جلمود، وبيت الشركة، وبيت محمد بن جاسم، وبيت الرضواني وتحويلها إلى متاحف بطراز عالمي، هو أحد العناصر الأساسيّة في عملية إعادة إحياء مركز المدينة، لتكون متاحف مشيرب الذاكرة الحية لهذه المنطقة الحيوية والتاريخية.

المباني والتراث

 

• ما الآلية التي تمَّ بها ترميمُ البيوت الأربعة لكي تعكس تاريخَ قطر؟
خلال إعادة بناء مشيرب قلب الدوحة تم الأخذ بعين الاعتبار المُحافظة على موقع وشكل ومباني البيوت الأربعة كما هي، وقد تمّ ترميمُها وَفق أعلى المواصفات لتكون شاهدًا على الماضي وتوفّر للأجيال الحالية والقادمة صرحًا مثاليًا يخبر عن تاريخ المنطقة وتاريخ قطر. ولهذا تمّ المحافظةُ على البيوت بشكلها التراثي بشكل دقيق وفي موقعها الأصليّ. كانت عمليةُ الترميم دقيقة ومعقّدة وبذلت مشيرب العقارية جهودًا حثيثة لتخرج متاحف مشيرب ببيوتها الأربعة على الشكل الحالي.
• ماهي التحديات التي تواجهكم للموازنة بين التراث والحداثة؟
التحديات دائمًا حاضرة في أي مشروع. والتحدي الكبير الذي واجهنا هو كيفية المحافظة على البيوت الأربعة خلال عملية تأهيل المدينة ونجحت مشيرب العقارية في ذلك تمامًا. التحدي الآخر هو مدى مواءمة التكنولوجيا الحديثة في قالب تراثي قديم بحيث لا يبدو الأمر متناقضًا، وقد نجحنا في هذه الصيغة بحيث حافظنا على إرث المكان واعتمدنا أحدث النظم التكنولوجية لتقديم المضمون.

متحف عصري

 

• ما دور التكنولوجيا الرقمية في تطوير العمل داخل المتاحف؟
شكل المتاحف في عصرنا الحالي يختلف عما هو سائد في عقول الناس، بأن المتحف يضم فقط مقتنيات أثرية تعرض في قوالب زجاجية. ولهذا تتميز متاحف مشيرب عن العرف السائد في أنها تعتمد التكنولوجيا الرقمية الحديثة لتوصيل المعلومات وتقديمها بطريقة بصرية سمعية إلى جانب مؤثرات خاصة تعكس أجواء وظروف الحقبات التاريخية. وبالتالي فدور التكنولوجيا الرقمية رئيسي ومحوري ونعتمد عليها في إيصال المعلومات للزائر بطريقة تساهم في ترسيخ المعلومات لديه. وأودُّ أن أشير هنا إلى أن التكنولوجيا الرقمية المعتمدة لدينا هي جزءٌ من ماهية مدينة مشيرب قلب الدوحة التي تعتبر واحدة من أذكى المدن في العالم، وبالتالي هناك تناغم بين متاحف مشيرب ومدينة مشيرب قلب الدوحة من حيث الاعتماد على التكنولوجيا الذكية والاستفادة منها إلى أبعد الحدود.
• ماذا عن المتجر الإلكتروني الذي تمّ تدشينه مؤخرًا؟
متجر «صوغة» هو متجر الهدايا التذكارية الموجود لدينا، حيث يمكن للزائر شراء بعض المقتنيات التي تحمل اسم المكان ورموزه. وفي الحقيقة المتجر قائم وموجود فعليًا منذ افتتاح المتاحف ،ولكن مؤخرًا قمنا بتدشين متجر صوغة الإلكتروني لنوفر للزائر أو المتصفح للموقع الإلكتروني فرصة الاطلاع على مقتنيات المتجر وشراء ما يريد دون الحاجة لزيارة فعلية. وهذا الأمر يأتي ضمن سياق عملية التطوير المستمرة التي نعتمدها وأيضًا تلبية لمتطلبات المرحلة الحالية المتعلقة بجائحة كورونا. ويستطيع أي متصفح لموقعنا الدخول إلى المتجر وشراء ما يريد من مجموعة واسعة من الهدايا التذكارية.

بحوث ودراسات

 

• ماذا عن جهود المتاحف في مكافحة الاتجار بالبشر؟
تؤدي متاحف مشيرب، ومن خلال بيت بن جلمود بالتحديد، دورًا محوريًا في التوعية ومحاربة مظاهر الاسترقاق، والاتجار بالبشر على مستوى العالم، سواء من خلال المضمون الذي نقدمه أو من خلال المبادرات والبحوث والدراسات التي نواصل تقديمها وتوثيقها. وبيت بن جلمود يعرض قضية الرِقّ والمساهمات المتعدّدة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي قدّمها الرقيق في إنماء الحضارات الإنسانية. وفي أروقة هذا البيت نقدّم للزائر معلومات وافية عن تاريخ الرق وكيف انتشرت مظاهر الاسترقاق في الحضارات خلال آلاف السنين. كما يستعرض بيت بن جلمود عهد ازدهار تجارة الرقيق في منطقة المحيط الهندي والخليج العربي وصولًا إلى قطر، حيث تبدأ القصة هناك بمظاهر الرِقّ المتعدّدة لتنتهي بالحرية والاندماج الاجتماعي والرخاء المشترك. ويعتمد بيت بن جلمود على الأسلوب السمعي البصري التفاعلي حيث يعرض روايات وذكريات من عاصر تلك الحقبة عبر مقاطع الفيديو والتوثيق الرقمي، كما يسرد قصص الرقيق في الماضي وحكايات عن تنقلاتهم وسفرهم وتفاصيل حياتهم اليومية. كما يقدّم بيت بن جلمود فرصة للزوار لإبداء التزامهم الشخصي بمكافحة الاتجار بالبشر بمختلف تجلياته وذلك من خلال التعهد الذي يقوم به الزائر عند نهاية زيارته لهذا الصرح. من هنا نجد مدى أهمية بيت بن جلمود الذي يعد فريدًا من نوعه في قطر والمنطقة الذي يعالج واحدة من أهم القضايا الإنسانية، ويستمر في معالجتها بشكلها الحديث وهو الاتجار بالبشر بمختلف أشكاله. ولهذا يقيم البيت ندوات مستمرة ويقدم دراسات وبحوثًا متجددة ويسلط الضوء على هذه الآفة ويوحد جهوده مع الجهود الحكومية التي تعمل على القضاء عليها.

• كيف ساهم «بيت الشركة» في توثيق النهضة الصناعية في قطر؟
بيت الشركة هو البيت الذي يوثق عمليًا لرحلة اكتشاف النفط في قطر ومساهمة القطريين الأوائل في عملية النهضة الحقيقية لقطر، حيث عملوا بكدّ ونشاط في حقول النفط قديمًا وكانوا أول من ساهم في إحداث تحوّل حاسم في مسيرة نمو قطر خلال فترة اكتشاف النفط. وكان هذا البيت مقرًا رئيسيًا لأول شركة نفط عملت في قطر، ولذلك نجد فيه مقتنيات فريدة من تلك الحقبة وتوثيقًا لتطور اكتشاف النفط عبر السنين، بالإضافة إلى غرفة خاصة عبارة عن سينما مصغرة تعرض أفلامًا توثيقية عن تلك المرحلة. بالإضافة إلى كونه متحفًا توثيقيًا، فإن هذا البيت بالتحديد مهمّ للغاية كونه يقدم للأجيال الحالية نبذة عن جهود وتفاني آبائنا وأجدادنا لنصل إلى هذه المرحلة اليوم، وليشكل مصدر إلهام لهم للعمل والمثابرة ومواصلة مسيرة التقدم دون توقف.

رصد للمتغيرات

 

• ماذا عن مقتنيات متحف «بيت الرضواني»؟
بيت الرضواني هو المثال الحيّ للبيوت القطرية القديمة التي كانت سائدة في فترة من الزمن. تم بناء بيت الرضواني في عشرينيات القرن الماضي، في موقع يفصل بين أقدم أحياء مدينة الدوحة، هما حي الجسرة وحي مشيرب. أثناء التجول في بيت الرضواني يمكن تكوين فكرة عن التحول الذي طرأ على حياة العائلة القطرية مع اكتشاف النفط وتوصيل الكهرباء في دولة قطر. كما يرسم هذا البيت في الأذهان صور الترابط الأسري والاجتماعي التي كانت تتميز بها العوائل فيما بينها، وكيفية قضاء الأوقات بين أفراد العائلة قبل ظهور وسائل الرفاهية الحديثة. وتعتبر الحفريات التي أجراها عددٌ من علماء الآثار في بيت الرضواني، بمثابة أول عملية تنقيب عن الآثار يتم تنفيذها في وسط مدينة الدوحة، حيث تم العثور على عدد من القطع الأثرية التي تعطي بعض المؤشرات عن طبيعة الحياة خلال تلك الفترة.

إثراء المشهد

 

• هل هناك برامج تعليمية تقدم لهواة اكتشاف التراث في قطر؟
يعتبر التعليم والتثقيف من أهم ركائز متاحف مشيرب. منذ الانطلاقة أقمنا العديد من الدورات التدريبية للراغبين بالعمل في مجال الحقل الثقافي والسياحي، وقد لاقى هذا الأمر إقبال عدد كبير من المُشتركين. إلى جانب ذلك، لدينا شراكات دائمة مع عدد من الجامعات والمؤسسات في هذا المجال كما نوفر للطلاب زيارات خاصة ومنظمة للاستفادة من هذا الصرح المهم. وأود أن أشير هنا إلى أن مكتبة متاحف مشيرب مكتبة ثرية بالمراجع والمعلومات والأبحاث التي يعتمد عليها الأساتذة والطلاب والباحثون في دراساتهم وأبحاثهم، وبالتالي تساهم المتاحف في إثراء المشهد التعليمي بشكل كبير.

خطط طموحة

 

• كيف تستعد متاحف مشيرب لاستقبال زوار كأس العالم 2022؟
نتطلع بشوق إلى استضافة هذه البطولة العالمية المهمة، ولدينا خطط طموحة لاستقطاب الزوار إلى متاحف مشيرب كونها تشكل معلمًا رئيسيًا من المعالم السياحية في قطر. وكخطوة أولى، أطلقنا تطبيق متاحف مشيرب بلغات متعددة بعد أن كان فقط باللغتين العربية والإنجليزية، حيث يتوفر الآن بعدة لغات منها الفرنسية والإسبانية والصينية والهندية لنمنح الزوار من مختلف الثقافات فرصة الاطلاع المباشر على المعلومات ونسهل لهم عملية التفاعل والتعرف على محتويات المتاحف. بالإضافة إلى ذلك، نعمل على وضع الخطط الملائمة لتنظيم حملات وزيارات منظمة للمتاحف وإعداد الكوادر البشرية المؤهلة لتولي الإشراف على الزيارات والتعامل مع الأعداد الكبيرة التي نتوقع زيارتها خلال فترة البطولة.

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X