fbpx
الراية الإقتصادية
رابطة رجال الأعمال تستضيف سفير المملكة

آفاق واعدة لتطوير الاستثمارات بين قطر والسعودية

الشيخ فيصل بن قاسم: الاقتصاد القطري ماضٍ نحو التنوع

الأمير منصور بن خالد: أدعو رجال الأعمال للتعرّف على الفرص الاستثمارية

الدوحة -الراية:

عقدت رابطةُ رجال الأعمال القطريين لقاء خاصًا مع سموّ الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، سفير المملكة العربية السعودية في دولة قطر بحضور سعادة الشّيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين، وتأتي زيارة سموّه في إطار تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدَين.

وشارك بالاجتماع من رابطة رجال الأعمال القطريين السيد حسين الفردان، النائب الأول لرئيس الرابطة، ومن مجلس الإدارة الشّيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، والشّيخ نواف بن ناصر آل ثاني، والسيد سعود بن عمر المانع، والسادة أعضاء الرابطة الشّيخ فيصل بن فهد آل ثاني، والسيد خالد المناعي، والسيد صلاح الجيدة، والسيد نبيل أبو عيسى، والسيد عبد السلام عيسى أبو عيسى، والسيد محمد الربان، والسيد مقبول خلفان، والسيد ‏عبدالله الكبيسي، والسيد فيصل المانع، والسيد إحسان الخيمي، والسيد محمد الطاف، والسيدة‏ سارة عبدالله نائب المدير العام لرابطة رجال الأعمال القطريين.

في بداية اللقاء رحّب الشّيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بسموّ الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، وتوجّه بالشكر لسموّه على هذه الزيارة لما لها من أهمية في تقوية العلاقات الأخوية، معربًا عن انفتاح رابطة رجال الأعمال القطريين لبحث فرص استثمار في المملكة العربية السعوديّة.

المشاركون-فى-اللقاء

ومن جانبه، شكر سموّ الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود الرابطة على تنظيم هذا اللقاء، لافتًا إلى أن زيارته تهدف إلى تعزيز سبل التعاون ومضاعفة الشراكة بين قطاعَي الأعمال في البلدَين، مشيدًا بالدور الذي تلعبه رابطة رجال الأعمال القطريين ورجال الأعمال في النهوض بالاقتصاد الوطني، وخاصة بعد الأزمة الصحية العالمية.

كما أعرب سعادتُه عن اهتمامه بالتعرف على رجال الأعمال القطريين ودعاهم لزيارة المملكة والتعرف عن القرب على الفرص الزاخرة التي تتمتع بها في ظل التطور الاقتصادي والديناميكي الذي تسير به المملكة، مستنيرين برؤية المملكة العربية السعودية 2030.

كما تحدّث الشّيخ فيصل عن ضرورة تشجيع الشركات السعوديّة على اكتشاف السوق القطري والتعاون مع رجال الأعمال القطريين والعمل بالسوق القطري الزاخر بالفرص الاستثمارية.

مشيرًا إلى أن الاقتصاد القطري ماضٍ نحو التنوّع حسب الاستراتيجية الوطنية التي تحرص على تقوية العلاقات الاقتصادية والتوجّه نحو القطاع الصناعي كمحور أساسي في خطة التنويع والتخفيف من الاعتماد على مواردنا الهيدروكربونية، والاستثمار في كافة القطاعات وتوجّه الدولتَين إلى التصدير لنصبح دولًا مصدرة أكثر منها استهلاكية، ويمكننا التعاون معًا من أجل تحقيق ذلك.

ومن جانبهم، قدم أعضاءُ الرابطة نبذة عن المجالات الاقتصادية المتنوعة لشركاتهم والقطاعات الاستثمارية التي يهتمون بها، مؤكدين استعدادهم لتطوير التعاون بين الطرفَين وبحث ودراسة المشاريع الاستثمارية الممكنة في قطر والمملكة العربية السعودية.

وفي نهاية الاجتماع، شكر الشّيخ فيصل، سموّ الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، على زيارته للرابطة، مبديًا استعداد الرابطة للتعاون مع نظرائهم من رجال أعمال والقطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، بما يحقّق المصالح الاقتصادية لكلا البلدَين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X