fbpx
الراية الرياضية
تيم كاهيل سفير برنامج إرث كأس العالم:

التعليم ركيزة أساسية في نجاح المونديال

الدوحة-  الراية :

أشاد اللاعب تيم كاهيل، أسطورة كرة القدم الأسترالية وسفير برنامج إرث قطر، بأهمية جهود معهد جسور والجيل المبهر، وبرنامجي الإرث لبطولة كأس العالم قطر 2022، في دعم التعليم كإحدى الركائز الأساسية في نجاح المونديال وبناء إرث مستدام للبطولة.

وأشاد النجم الأسترالي ببرنامج الجيل المبهر الذي يستثمر قوة كرة القدم وشعبيتها في إحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد، خاصة بالمناطق الأقل حظًا في العالم.

وألقى النجم الأسترالي الضوء على الدور المهم لمعهد جسور، الذراع التعليمية للجنة العليا للمشاريع والإرث، في إعداد المتخصصين المؤهلين في مجال إدارة الرياضة وتنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى، وإسهامه في رفد المجتمع بخبراء ومتخصصين في هذه المجالات، وتزويدهم بكافة المهارات والمعرفة للمساهمة في نجاح استضافة قطر لمونديال 2022 ومختلف البطولات الرياضية.وقال: «تركت مقاعد الدراسة عندما كنت في السادسة عشرة من عمري لمتابعة حلمي في أن أصبح لاعب كرة قدم محترفًا. كانت علاقتي بالكتب والمطالعة قوية، وكنت خلال مسيرتي المهنية أهوى قراءة الكتب لتثقيف نفسي وتوسيع آفاق معرفتي، لكني لم أدرك قط أهمية التعليم حتى أصبحت على مشارف نهاية مسيرتي المهنية وبدأت رحلة القراءة في عالم الأعمال، الأمر الذي أسهم في إثراء معرفتي عندما بدأت بإنشاء مشاريعي الخاصة وإطلاق استثماراتي في شركات أخرى».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X