fbpx
الراية الرياضية
عند مواجهة الميلان.. الأحد

اليوفي يبحث عن مخرج بالكالتشيو

روما- رويترز:
واجَهَ يوفنتوس بدايةً غير متوقعة للموسم في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد إخفاقه في تحقيق الفوز في أول ثلاث مباريات، لكن المدرب ماسيميليانو أليجري لا يشعر بالقلق، لأنه في آخر مرة حدث فيها ذلك فاز الفريق باللقب في 2016.
وأهدر يوفنتوس تقدّمه ليخسر أمام مضيفه نابولي ليحتل عملاق مدينة تورينو، الفائز بلقب الدوري الإيطالي 36 مرة وهو رقم قياسي، المركز 16 بنقطة واحدة.
لكن أي مدرب في خبرة أليجري سيشعر حتمًا بالضغط عندما يحاول يوفنتوس الخروج من هذه الدّوامة أمام ميلان المتألق محليًا، الأحد المقبل.
وسيلتقي فريقان آخران استمتعا ببداية مثالية هما روما، ونابولي مع فيرونا، وأودينيزي على الترتيب.
وأصبح فيرونا أوّل فريق يغير مدربه هذا الموسم بعدما أقال أوسيبيو دي فرانشيسكو وعين إيجور تيودور بعد ثلاث هزائم متتالية.
وسار كالياري الذي لم يحقق أي انتصار حتى الآن على نهجه، وأقال ليوناردو سمبليتشي وعين والتر ماتساري بدلًا منه.
وسيبدأ مدرب تورينو السابق حملته بمواجهة محفوفة بالمخاطر أمام لاتسيو.
ويستضيف -غدًا- إنتر ميلان حامل اللقب الذي تعادل مع سامبدوريا في الجولة الماضية منافسه بولونيا الذي لم يخسر حتى الآن، بينما يبحث أتلانتا عن أول انتصار له منذ اليوم الافتتاحي عندما يتقابل مع سالرنيتانا متذيل الترتيب.
وتفتتح الجولة الرابعة بلقاء ساسولو مع تورينو.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X