الراية الرياضية
الزعيم يواصل عروضه القوية ويحصد نقاط الجولة الثانية للدوري

السداوية يقلبون الطاولة على القطراوية

«سوريا» يتقدّم بهدف رائع.. والزعيم يردّ بثلاثية أندريه وجيليرمي وبغداد

متابعة- حسام نبوي:
واصل السدُ انتصاراتِه بالفوز على فريق قطر بثلاثة أهداف مُقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس على استاد خليفة ضمن مباريات الجولة الثانية من دوري النجوم، وذلك بعد مباراة جيدة المستوى قدم خلالها الفريقان عرضًا جيدًا، بدأها قطر بالتسجيل عن طريق سيباستيان سوريا في الدقيقة 35 ليردّ السد بثلاثية عن طريق الغاني أندريه آيو في الدقيقة 63، وجيليرمي توريس في الدقيقة 78، وبغداد بونجاح في الدقيقة 83، ليرفع السد رصيده إلى 6 نقاط، بينما تجمّد رصيد قطر عند نقطة واحدة بتعادله السلبي مع الأهلي في الجولة الأولى.
جاءت بداية المباراة قوية وحماسية من جانب الفريقَين، بدأها السد مهاجمًا كالعادة، ونجح في تهديد مرمى نادي قطر في أكثر من كرة، كان أبرزها انفراد الغاني أندريه آيو، وحوّله دفاع نادي قطر لضربة ركنية.
استمرّت محاولات لاعبي السد من أجل تسجيل هدف التقدم، ولكن دفاع نادي قطر كان على قدر كبير من اليقظة، وحاول لاعبو السد التوغل من العمق والأطراف خاصة في ظل تحركات الثلاثي أكرم عفيف، وآيو، وبونجاح، وفي الدقيقة 30 أطلق خوخي بوعلام تصويبة قوية أنقذها الحارس جاسم الهيل لركنية، ليبدأ قطر في التحرّر هجوميًا ويجاري السد، ونجح في تحقيق هدف التقدم بالفعل في الدقيقة 35 عن طريق سيباستيان من هجمة مرتدة قادها إسحاق مبينزا، ولعب تمريرة لسيباستيان سوريا من خلف دفاع السد لينفرد بالمرمى ويلعب الكرة بطريقة رائعة من أعلى الحارس مشعل برشم مسجلًا هدف التقدم.
وفي الدقيقة 43 طالب لاعبو السد بركلة جزاء بعد عرقلة أندريه آيو إلا أن سعود العذبة حكم اللقاء أعلن عن استمرار اللعب بعد الاحتكام لتقنية الفيديو، لينتهي الشوط الأول بتقدم قطر بهدف دون ردّ.
وفي الشوط الثاني استمرت الندية من كلا الفريقين، وحصل فريق قطرعلى دفعة معنوية كبيرة بعد هدف التقدم وقدم مستوى جيدًا في مواجهة القوة الهجومية للسد.
وفي الدقيقة 63 أسفر الضغط السداوي عن تسجيل هدف التعادل عن طريق أندريه آيو بمجهود فردي بمراوغة الدفاع من على حدود منطقة الجزاء والتوغل والتسديد بإتقان داخل الشباك مسجلًا هدفًا رائعًا. واستمرت محاولات السد لإضافة هدف ثانٍ، وفي الدقيقة 78 مرر أكرم عفيف كرة لجيليرمي توريس على حدود منطقة الجزاء لعبها توريس مباشرة في المرمى سكنت الشباك مسجلًا هدف التقدم للزعيم.
ونجح السد في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 83 عن طريق بونجاح الذي قابل عرضية الهيدوس بضربة رأس سكنت الشباك، ولم يتمكن كلا الفريقين من إضافة المزيد من الأهداف لينتهي اللقاء بفوز السد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X