fbpx
الراية الرياضية
أعادت انتخابه رئيسًا لولاية ثانية على التوالي

عمومية الاتحاد الدولي للسنوكر تجدّد ثقتها في الخيارين

رئيس الاتحاد سعيد بثقة الجمعية.. والرمزاني يشكر اللجنة الأوليمبية

متابعة- صابر الغراوي:

فازَ مُبارك الخيارين برئاسة الاتّحاد الدولي للسنوكر بالتزكية، لولاية ثانية تمتدّ حتى 2024، وذلك بعد الانتخابات التي جرت أمس بمنتجع المسيلة في الدوحة على هامش استضافة الدوحة منافسات بطولة العالم للسنوكر ستّ كرات التي تُقام حتى 21 سبتمبر الجاري، بمشاركة 55 لاعبًا يمثلون 29 دولة. وجاءت العملية الانتخابية في أجواء من الشفافية، واستمرّت عدة ساعات، حيث بدا واضحًا أنَّ الأعضاء حريصون على مصلحة الاتحاد والعمل على تطويره للأفضل خلال الفترة المقبلة. وحافظ الخيارين على رئاسة الاتحاد الدولي للسنوكر، متوِّجًا بذلك جهوده المميزة طوال الأعوام الماضية على كافة الصعد لخدمة اللعبة محليًا وإقليميًا ودوليًا. وجاء فوز الخيارين بفترة ثانية على رأس الاتحاد الدولي بعد ترشّحه للمنصب بمفرده، وعدم دخول أيّ شخص آخر سباق الترشّح حتى انعقاد الجمعية العمومية أمس الجمعة، ليكون بذلك هو المرشح الوحيد لهذا المنصب وينال بالتزكية ثقة جميع الحاضرين في الجمعية العمومية.

كما أسفرت الجمعيةُ العموميةُ الانتخابية للاتحاد الدولي عن فوز الإيرلندي جيم ليسي بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي بالتزكية، وشهد منصب أمين السر العام للاتحاد الدولي فوز السوري ميشيل خوري بالتزكية بعد انسحاب منافسه التركيّ من أصل مصري محمد الليثي، بينما فاز بمنصب أمين الصندوق جوزيف لو من هونج كونج الذي فاز على النيوزيلندي دان سوليفان بنتيجة 26 صوتًا مقابل 3 أصوات. وأبدى الخيارين سعادته بالثقة الكبيرة التي حظي بها من جانب الجمعية العمومية بعد انتخابه بالتزكية، معربًا عن أمله أن يكون على قدر المسؤولية خلال ولايته الجديدة للاتحاد، وأن يواصل جهوده من أجل تطوير رياضة السنوكر على المستوى الدولي.

وقال الخيارين، عقب فوزه: إنَّ الثقة التي حظي بها من أعضاء الاتحاد الدولي وسامٌ على صدره، وإيمانٌ منهم بنجاح السياسة التي كان ينتهجها خلال السنوات الماضية. وأكد الخيارين أن الدعم الذي حظي به من اللجنة الأولمبية القطرية برئاسة سعادة الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني، هو سرّ فوزه في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للسنوكر للمرة الثانية تواليًا، لافتًا إلى أنّ هذا النجاح لا ينسب له فقط، وإنما إلى دولة قطر التي ترتبط دائمًا بالنجاحات والإنجازات على المُستوى الرياضيّ العالمي.

وتابع: أسرةُ الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر بقيادة محمد الرمزاني رئيس الاتحاد، ومحمد سالم النعيمي أمين السر العام، لعبت دورًا مهمًا في تحقيقه هذه النجاحات على المستوى الدولي، متمنيًا أنْ يواصلَ العملَ مع الاتحاد القطري بنفس الصورة من التعاون والكفاءة لمُواصلة النجاح على المستوى الدوليّ.

أما محمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، فقال: إن تجديد الجمعية العمومية الثقة في السيد مبارك الخيارين لرئاسة الاتحاد الدولي لولاية ثانية هو نجاح لقطر بأسرها ولاتحاد البليارد والسنوكر خاصة، مرجعًا النجاحات التي يحققها الاتحاد القطري إلى الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة للدولة واللجنة الأولمبية برئاسة سعادة الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني. أما محمد سالم النعيمي أمين السرّ العام في الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، فأكّد أنّ تجديد الثقة في مُبارك الخيارين على رأس الاتحاد الدولي للسنوكر من شأنه أن يخدم قطر، وكلَّ الدول الخليجية والعربية، كما سيكون له بصمة إيجابية في تطوير رياضة السنوكر على مستوى العالم خلال الفترة المُقبلة.

يعقوب فخرو: كلّ مقومات النجاح حاضرة

أعرب يعقوب فخرو مُدير بطولة العالم للسنوكر عن ارتياحه الشديد للأجواء التي أحاطت بمُنافسات اليوم الأوّل من بطولة العالم للسنوكر (6 ريد) للفردي، وقال: إنّ كلّ مقومات النجاح حاضرة أمام الجميع في الانطلاقة الأولى لهذه البطولة، بدايةً من العملية التنظيمية ووصولًا إلى المُستوى الفنّي للمنافسات.وقال فخرو: أسرةُ الاتحاد القطري استعدت جيدًا لاستضافة هذه البطولة العالمية، ومما لا شك فيه أن استضافة قطر البطولةَ الآسيويةَ خلال الأيام الماضية منح اللجانَ التنظيمية سهولةً أكثرَ، خاصةً في ظلّ مشاركة جميع الوفود الآسيوية في البطولة، فضلًا عن إقامة المنافسات في نفس المكان. وواصل حديثه قائلًا: ثقتي كبيرة في قدرتنا على الوصول بمُنافسات بطولة العالم إلى نفس النجاح الذي خرجت عليه البطولة الآسيوية سواء على الصعيد التنظيمي أو الفني كعادة البطولات التي تستضيفها الدوحة، وأؤكّد أنَّ الهدف من تنظيم قطر هذه البطولاتِ ليس مجردَ استضافة حدث رياضيّ، ولكن أيضًا إعداد كوادر إداريّة قطريّة شابّة، وهي السياسة التي يتبعها الاتحادُ منذُ فترة.

حقّقها سيف وعلي ومهنا والعبيدلي

4 انتصارات عنابيّة في انطلاقة مونديال السنوكر

سجّل لاعبو قطر انطلاقةً أكثر من رائعة في بطولة العالم للسنوكر (6 ريد) للفردي، التي يستضيفها الاتحادُ القطري للبليارد حاليًا، وذلك بعد الانتصارات اللافتة التي تحقّقت في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات.

ففي المجموعة الثانية تمكّن علي العبيدلي من تخطّي عقبة الإيراني سيافوش موزاياني بنتيجة (5-4).وفي المجموعة الأولى، سار مهنا العبيدلي على نهج أخيه، وحقق فوزًا سهلًا بتخطّي عقبة اللبناني روي أبي نادر بنتيجة (5-صفر).وتمكن أحمد سيف هو الآخر من التغلب على السعودي أيمن العامري بنتيجة (5-1)، كما فاز خميس العبيدلي على منافسه المغربي محمد الحراش بنتيجة (5-صفر) في المجموعة الثانية عشرة.

وفي بقية نتائج لاعبي قطر، خسر بشار حسين أمام تشانغ يو كيو بطل هونج كونج (صفر-5) في المجموعة الخامسة، ومنصور العبيدلي أمام الهندي بانكاج أدفاني الذي حافظ على لقبه في البطولة الآسيوية بنتيجة (صفر-5) في المجموعة الثالثة، ومحمد البنعلي أمام التركيّ إيناس بكيرسي بنتيجة (1-5)، ومحمد الشرشني أمام الإيرلندي جريج كيسي (صفر-5).

مهنا العبيدلي: سعادتي كبيرة بالفوز الأوّل

أكّد مهنا العبيدلي لاعب مُنتخبنا الوطني للسنوكر على سعادته الكبيرة بتحقيق أول الانتصارات ببطولة العالم للسنوكر التي تستضيفها الدوحة حاليًا مشيدًا بالمستوى الفني الذي شهدته المنافسات خلال دور المجموعات. وقال العبيدلي في تصريحاته أمس: فزت بأوّل مباراة بنتيجة 6-0، وأتمنّى مواصلة الانتصارات من أجل تصدر المجموعة ومواصلة الطريق نحو المراكز المتقدمة، والحقيقة أنا راضٍ عن القرعة واهتمامي ينصبّ الآن على التركيز من أجل تحقيق الانتصارات والدفاع عن حظوظي للوصول إلى أبعد نقطة في هذا المونديال القوي.

وأضاف: بطولة كأس العالم تضم كبار المصنفين الأوائل على مستوى العالم، وأعتقد أنّ هناك رغبةً في الظهور بمستوى فني قوي بين لاعبي مُختلف قارات العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X