fbpx
الراية الرياضية
الفريق الكاتالوني يبحث عن منقذ.. وهيرنانديز مرتبط بعقد مع السد

ملف تشافي على طاولة إدارة برشلونة من جديد

الزعيم يبدأ التجهيز لتحدي الريان في الجولة الثالثة للدوري منتشيًا بالعلامة الكاملة

متابعة- حسام نبوي:

ارتبط اسم الإسبانيّ تشافي هيرنانديز مدرّب فريق السد بتدريب برشلونة من جديد، وبدأ العديدُ من وسائل الإعلام في ذكر اسم تشافي وإمكانية عودته إلى برشلونة كمدرّب مثلما حدث منذ عدة أشهر، لكنَّ تشافي أكّد على بقائه مع السد، وقام بتجديد تعاقُدِه لموسمَين.

وذكرت شبكة ESPN العالمية، أمس، أن فترة المدرب الهولندي، رونالد كومان، مع نادي برشلونة اقتربت من نهايتها، بعدما فشل في كسب ثقة الرئيس خوان لابورتا، خاصةً بعد الهزيمة أمام بايرن ميونيخ بثلاثية نظيفة، ضمن منافسات دوري المجموعات بمُسابقة دوري أبطال أوروبا.

وَفقًا للتقارير الصحفية في الأيام الماضية، فقد وضع لابورتا، المسؤولية على عاتق كومان، واتّهمه بأنه السبب الأول في إظهار برشلونة فريقًا صغيرًا أمام بايرن ميونيخ على ملعبه كامب نو.

وكشفت ESPN وَفقًا لمصادرها، أن جوردي كرويف، مستشار قطاع كرة القدم في برشلونة، يُريد التعاقد مع روبيرتو مارتينيز مدرّب بلجيكا في حال إقالة كومان.

أوضحت الشبكة، أنَّ إدارة الفريق الإسباني شرعت في البحث عن بديل كومان، حيث تُركز أضواءها على تشافي هيرنانديز، مُدرب فريق السد، وتريد إعادته مرّة أخرى إلى كامب نو، لكن هذه المرّة كمدرّب.

وكان نادي السد قد أعلن في نهاية الموسم الماضي تجديد عقد تشافي ليستمر مدربًا للفريق في الموسم الحالي.

من ناحية أخرى، بدأ الفريق السداوي التركيز على مُواجهة الجولة المقبلة من دوري النجوم التي ستجمعُه مع فريق الريان يوم الأربعاء المقبل على استاد خليفة الدولي، فمُواجهة الريان تحظى باهتمام كبير لدى السدّاوية باعتبارها «كلاسيكو» الكرة القطرية، ويسعى الفريق السداوي لتقديم عرضٍ مميزٍ في المباراة وتحقيق الفوز ومُواصلة سلسلة انتصاراته وسيره بثبات في الدوري، فهناك رغبة كبيرة في عدم التّفريط في أي نقطة، ومواصلة تحقيق الانتصارات من أجل الحفاظ على لقب الدوري.

ويسعى تشافي هيرنانديز مدرّب الفريق لعلاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال مباراتَي الجولتَين الماضيتَين لعدم تكرار تلك الأخطاء في مقبل المباريات، لاسيما أنَّ الفريق يتعرض لغيابات مهمة وهو ما يجعل هناك تأثيرًا في الأداء داخل المستطيل الأخضر، ولكن يبقى الأهم وهو الفوز وحصد النقاط بغض النظر عن طريقة وأسلوب اللعب المتبع خلال المباراة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X