fbpx
متابعات
يحتاج 10% من الناتج العالمي لمعالجته سنويًا

100 تريليون دولار عجز الأمم المتحدة لمكافحة الفقر

لندن- رويترز:

كشف تقريرٌ أمس أنَّ الأهداف العالميّة المُتمثلة في علاج الفقر وعدم المُساواة والظلم وتغيّر المُناخ تواجه عجزًا في التمويل يبلغ مئة تريليون دولار، وإنّه من المرجح ألا تتحقق ما لم يتم توجيه عشرة في المئة من الناتج الاقتصادي العالمي إلى تلك الأهداف التي تتبناها الأمم المتحدة، وذلك بصفة سنوية حتى عام 2030.
وحدد برنامج «أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة» عدة أهداف في جميع المجالات من البيئة إلى الصحة والمساواة وتدعمه جميع الدول الأعضاء، ومع ذلك فإن متحصلات تمويله من الحكومات والمستثمرين والبنوك والشركات التي تساعد في تحقيق تلك الأهداف ظلت باستمرار أقل بكثير من المطلوب.
وطبقًا للتقرير التاريخي، الذي حصلت عليه رويترز، يصل العجز السنوي الآن بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا إلى عشرة تريليونات دولار.
وقالت شانتال لين كاربنتيه، رئيسة مكتب نيويورك لمُؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «البشرية في مُفترق طرق. يتعين على جميع المعنيين، أكثر من أي وقت مضي، المشاركة لضمان أن تكون هذه الأزمة بداية اقتصادات جديدة للتنمية المستدامة ويكون الرخاء للجميع».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X