fbpx
متابعات
الأمم المتحدة تحذّر من فشل قمة «جلاسكو»

140 مليون شخص متضررون بسبب التغيّر المُناخي وكورونا

عواصم – وكالات:

تأثّر 140 مليون شخص بالظواهر الجوية الشديدة منذ تفشّي فيروس كورونا، بينما شعروا أيضًا بتأثير شديد الخطورة جراء الجائحة، وَفقًا لتقرير جديد للصليب الأحمر. وقال فرانشيسكو روكا، رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر
والهلال الأحمر: يواجه العالم أزمة إنسانية غير مسبوقة، حيث يدفع تغير المناخ و»كوفيد-19» المجتمعات لبذل أقصى جهودها. ووَفقًا للتقرير، تأثر بالظواهر المناخية القاسية مثل الجفاف والفيضانات والعواصف التي حدثت بين بداية الجائحة وحتى أغسطس 2021، 140 مليون شخص حول العالم، كما تسببت في وفاة أكثر من 17 ألف شخص. ويعاني حوالي 658 مليون شخص فوق سنّ 65 أو أقلّ من خمس سنوات من الحرارة الشديدة. وذكر التقرير، الذي ينظر في «التأثير المركب» لظواهر الطقس القاسية وفيروس كورونا، أن أكثر من 6000 شخص في أوروبا لقوا حتفهم نتيجة للموجة الحارة التي شهدها عام 2020.
كما مثلت الجائحة تحديات إضافية لعمال الإغاثة في مناطق الأزمات. وبعد العواصف التي هبّت في هندوراس وجنوب آسيا، تعيّن على منظمات الإغاثة أن تجد مأوى إضافيًا للأشخاص الذين فقدوا منازلهم للامتثال لقواعد التباعد الاجتماعي. من جانب آخر، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش: إنَّ قمة حاسمة بشأن تغيّر المُناخ مقررة في وقت لاحق هذا العام بأسكتلندا معرضة للفشل نظرًا لعدم توفر الثقة بين الدول المتقدمة والنامية وعدم وجود أهداف طموحة بين بعض الاقتصادات الناشئة.
ويستهدفُ مُؤتمر الأمم المتحدة (كوب 26) أو قمة جلاسجو اتخاذ مزيد من الإجراءات الطموحة بشأن المناخ وجمع أموال من المشاركين في أنحاء العالم. وقال علماء الشهر الماضي: إنَّ الاحتباس الحراري يقترب بشكل خطير من الخروج عن نطاق السيطرة.
وقال جوتيريش بمقرّ المنظمة الدولية: «أعتقد أننا عُرضة لاحتمال الإخفاق في كوب 26. ما زال هناك مستوى من عدم الثقة بين الشمال والجنوب؛ الدول المتقدمة والنامية، لابدّ من التغلب عليه».
وأضاف: «نحن على حافة الهاوية، وعندما تكون على حافة الهاوية عليك أن تكون حريصًا جدًا بخصوص الخطوة التالية. والخطوة التالية هي كوب 26 في جلاسجو».
وسوف يستضيف جوتيريش ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الاثنين اجتماعًا لزعماء العالم على هامش الاجتماع السنوي رفيع المستوى الذي يستمر أسبوعًا للجمعية العامة للأمم المتحدة في مسعى لزيادة فرص نجاح مؤتمر المناخ الذي يعقد من 31 أكتوبر وحتى 12 نوفمبر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X