fbpx
المحليات
لسد الفجوة لدى طلاب رياض الأطفال .. التعليم المبكر:

حصص علاجية وإثرائية أسبوعيًا لطلاب التأسيسي

مريم البوعينين: «لغتي هويتي» كتاب مساند لتأسيس طلاب الصف الأول في الحروف الأبجدية

كتيب مساند كدليل للمعلم في تدريس الحروف الأبجدية

منهج لتهيئة طلاب الصف الثاني الابتدائي في اللغة العربية

الدوحة  الراية:

نفذت إدارة التعليم المبكر في وزارة التعليم والتعليم العالي مجموعة من الاجتماعات المتعلقة بمعلمي رياض الأطفال ومعلمي المرحلة التأسيسية ومنسقي رياض الأطفال ومنسقي المرحلة التأسيسية ومديري المدارس، لمناقشة الأساليب الحديثة في تطوير وتحسين العملية التعليمية.

أدارت الاجتماعات الفاضلة مريم علي النصف البوعينين مدير إدارة التعليم المبكر، والفاضلة ظبية محمد هلال الخليفي مساعد مدير إدارة التعليم المبكر في وزارة التعليم والتعليم العالي، وجاء فيها توجيه المعنيين من المعلمين والمنسقين في رياض الأطفال على سد الفجوة لدى الطلاب من خلال تصميم الخطط الفصلية -بطريقة تساعد على سد الفجوة- خاصة في المرحلة التأسيسية، وتخصيص حصص علاجية وإثرائية أسبوعيًا للطلاب.

وأوضحت السيدة مريم علي النصف البوعينين مدير إدارة التعليم المبكر أن إدارة المناهج قامت بإعداد كتاب مساند، وهو كتاب «لغتي هويتي» لتأسيس طلبة الصف الأول في الحروف الأبجدية للغة العربية، وأعدت إدارة التعليم المبكر كتيبًا مساندًا له كدليل للمعلم في طريقة تدريس الحروف وتقديمها، وتم إعداد منهج تهيئة للصف الثاني في اللغة العربية؛ ليساعد الطلاب في مراجعة المهارات اللغوية للصف الأول.

وقالت البوعينين: لقد تم توفير أدوات تقييم تشخيصية للمدارس للمواد الأساسية (اللغة العربية – اللغة الإنجليزية – الرياضيات)، والتي تم إعدادها من قبل موجهين مختصين، وتم نشرها للمدارس لتطبيقها خلال أول ثلاثة أسابيع من هذا العام الأكاديمي، كما تضمن الاختبارات التي تم إرسالها للمدارس على نموذج الاختبار، ودليل تقدير الدرجات للاختبار التشخيصي الأول، ونموذج الرصد، وإرشادات تطبيق الاختبار.

وأشارت إلى إعداد مصادر مساندة للمعلم، وتحتوي على العديد من الاستراتيجيات والآليات التي تسهم في تجويد عملية التعليم، مثل إرشادات استقبال الأطفال، وتحتوي هذه الإرشادات على أساليب وطرق التعامل مع الطفل عند حضوره الروضة في الأسبوع الأول، والاعتبارات التي يجب مراعاتها قبل استقبال الأطفال، وتضمنت الإرشادات جدولًا للأنشطة للأسبوع الأول، يحتوي على أنشطة مختلفة، منها أنشطة دينية وأنشطة اجتماعية وأنشطة فنية، تساعد معلمة رياض الأطفال للتخطيط بشكل مناسب.

بالإضافة إلى دليل المعلم للتخطيط الأسبوعي لمرحلة رياض الأطفال للفصل الدراسي الأول لمرحلة الروضة والتمهيدي لمادة «مهاراتي»، التي أعدت من قبل موجهين تربويين مختصين ومعلمين ومنسقين متميزين من الروض الحكومية، وهذا الدليل يحتوي على جوانب عديدة تغطي جميع الوحدات التدريسية، والهدف منه تجويد عملية التحضير من خلال توفير نموذج أساسي، تعتمد عليه المعلمة في إعداد الخطط اليومية.

وأكدت الفاضلة ظبية محمد هلال الخليفي مساعد مدير إدارة التعليم المبكر على الاجتماعات الدورية مع الكوادر الأكاديمية تحت مساعي الإدارة المستمرة مع قيادات المدارس، حيث تم عقد عدة اجتماعات من خلال تطبيق التيمز منذ بداية العام الأكاديمي، وكانت مع المنسقين في الأسبوع الأول من رجوع الكادر الأكاديمي، واحتوت الاجتماعات على مستجدات العام الأكاديمي والمصادر المتوفرة، والإجابة عن أسئلة واستفسارات المدارس حول التدريب التوعوي الذي حصل عليه المعلمون والمنسقون خلال العام الماضي، وما تم التخطيط له لهذا العام، كما عُقِد من ضمنها اجتماع مع النواب الأكاديميين يوم الأحد الموافق 12 سبتمبر 2021 لمناقشة مستجدات العام الأكاديمي التي تناولت الجدول المدرسي، والمصادر والخطط الفصلية، وآليات متابعة التعليم المبكر في الروضة ومراحل التعليم المبكر، والإجابة عن الاستفسارات، وكان التركيز على كيفية التعاون لتحقيق جودة التعليم.

وبالنسبة للجوانب التي يحتويها دليل المعلم لفتت الفاضلة فاطمة القحطاني رئيس قسم رياض الأطفال إلى وجود إرشادات عامة لمعلمة رياض الأطفال؛ لتساعدها على فهم الهدف من الدليل وطريقة استخدامه وأدوار جميع العاملين في الروضة؛ من منسق، ومعلم رياض أطفال، ومعلم مساعد، وفهم آليات تدريس مهارات اللغة العربية لمرحلة رياض الأطفال، وآليات تدريس الحروف للأطفال، وتوزيع كلمات المعايير لكل وحدة، وآليات تدريس المهارات الحسابية، ودعم التعلم في الأركان التعليمية.

وأضافت: «يحتوي دليل المعلم على الوحدات التعليمية للفصل الدراسي الأول ومحاورها وخرائطها الذهنية، وتمت إضافة أهداف الدروس المقترحة ليسهل على المعلمات الاختيار بما يتناسب وقدرات أطفال الصف، وإضافة أنشطة لكل ركن تعليمي في كل وحدة تعليمية، ما يوفر الوقت والجهد على المعلم في البحث واختيار الأنشطة لكل وحدة».

أما عن الاختبار القبلي لمرحلة رياض الأطفال؛ فقد أكدت أنه يهدف لتحديد معارف وخبرات واهتمامات الأطفال؛ حيث يقدم في الأسبوع الرابع من دوام الأطفال في المدارس، وقد تم إرسال مستندات للروض الحكومية تحتوي على استمارة تقييم الطفل لمرحلة الروضة ومرحلة التمهيدي، وعلى أنشطة ممتعة للطفل ومهمة للمعلمة؛ لجمع البيانات اللازمة والمقياس اللفظي والأنشطة للتقييم القبلي.

وفيما يتعلق بالدليل الإرشادي للبيئة الصفية التعليمية قالت الفاضلة شريفة اليزيدي رئيس قسم المرحلة التأسيسية في إدارة التعليم المبكر: إن الدليل الإرشادي يشرح أهمية توفير بيئة تعليمية متوازنة تساهم في تنمية مهارات الطالب، ويشمل الدليل معلومات عن أهمية البيئة التعليمية وخصائص البيئة الصفية، ودور كل من المنسق والمعلم وكذلك المعلم المساعد في تهيئتها للطالب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X