fbpx
المحليات
بدعم من صندوق قطر للتنمية

 قطر الخيرية تقدم إغاثة عاجلة لمتضرري السيول والأمطار بالسودان

بدعم من صندوق قطر للتنمية، قدّمت الفرق الميدانية لقطر الخيرية بالسودان مساعدات غذائية عاجلة للمتضررين من السيول والأمطار بمحلية أم القرى التابعة لولاية الجزيرة بعد أن تدمّرت منازلهم بشكل كامل، وذلك بالتنسيق مع سفارة دولة قطر بالسودان.

وشملت المساعدات توزيع 1000 سلة غذائية تتضمن المواد الغذائية الأساسية، استفاد منها 6000 متضرر.

مواصلة الجهود الإنسانية

 وأشاد سعادة السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية بالجهود المبذولة لإيصال هذه المساعدات للمستفيدين، كما ركز سعادته على أهمية هذه المساعدات ودورها في التخفيف من حدة هذه الكارثة الإنسانية.

وقال سعادة السيد عبد الرحمن بن علي الكبيسي سفير دولة قطر بالسودان، إن تقديم المساعدات الغذائية للمتضررين يُمليه الواجب انطلاقاً من علاقات الأخوة الراسخة والمتجذرة بين الشعبين القطري والسوداني.

وكشف الكبيسي أن المساعدات احتوت على (1000) سلة غذائية واستهدفت (6000) مستفيد من المتضررين. وأوضح أنها تأتي امتداداً للجهود الإنسانية الكبيرة التي ظلت تقوم بها قطر الخيرية في السودان، حيث كان لقطر، ولقطر الخيرية على وجه الخصوص، سهم وافر في دعم المتضررين من فيضانات العام الماضي عقب إطلاقها لحملة (سالمة يا سودان) التي حظيت بدعم شخصي من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (حفظه الله)، ووجدت أصداء إيجابية واسعة في الأوساط القطرية والسودانية.

علاقة ممتدة

من جهته قال والي ولاية الجزيرة د. عبد الله إدريس الكنين إن دولة قطر ظلت دائماً في الموعد، ولديهم وقفات مُشرِفة وكبيرة جداً تدُل على العلاقة القوية بين الشعبين القطري والسوداني. وأوضح أنها علاقة تاريخية وممتدة، وأضاف: (أخوانا في قطر ظلوا يقفون معنا في كل الملمات والمحن والمصائب التي تلم بالشعب السوداني، ونحن عاجزون عن شكر قطر، فهي دائماً معنا، ودائماً في القلب). وأعرب عن شكره وتقديره للحكومة القطرية لوقوفها في كل المحن والمصائب مع الشعب السوداني.

إشادات حكومية

وفي السياق ذاته، امتدح مفوض العون الإنساني بجمهورية السودان نجم الدين موسى جهود دولة قطر والشعب القطري وصندوق قطر للتنمية، وقطر الخيرية. وقال إن الشعب السوداني يحفظ للقطريين الكثير جداً من أواصر التواصل ووقوفها معه في المحافل حيث ظلت قطر دائماً حاضرة في كل ملمات السودان. وأضاف: “نتمنى أن تتطور هذه العلاقات البينية في غير الإعانات الإنسانية إلى رحاب أوسع تتصل بالتنمية والاستثمار الذي توجد فرص واسعة له ونعزز الشراكات بشكل ذكي ومتطور”، ونوّه إلى أن مثل هذه المشكلات والكوارث يمكن معالجتها ببعض المشروعات التنموية البسيطة التي يمكن أن يجني ثمارها الشعبان السوداني والقطري.

سد الاحتياج

من جانبه، أكد المهندس حسن علي عودة مدير مكتب قطر الخيرية بالسودان أن المساعدات المقدمة بالتنسيق مع سفارة دولة قطر بالسودان هي استجابة إنسانية طارئة للأسر المتضررة لسد الاحتياج الآني من خلال توفير مواد غذائية جاهزة فيما تقوم فرق قطر الخيرية الميدانية بحصر الاحتياجات وتنسيق الجهود مع الجهات الرسمية لدراسة المشاريع والتدخلات المطلوبة لما بعد أضرار السيول والأمطار من قبيل إعادة الإعمار.

تقدير مجتمعي

بدورهم أعرب عدد من المستفيدين عن تقديرهم لدولة قطر أميراً وحكومة وشعباً ولصندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية لدعمهم بالمواد الغذائية التي يحتاجون إليها. وتقاسم إسماعيل محمد إسماعيل والجيلي إبراهيم أحمد وهما مواطنان متضرران بالمنطقة التعبير عن شكرهما للمساعدات الغذائية، وأعربا عن تطلعهما لمزيد من الدعم واﻹسناد لإعادة إعمار البنية التحتية التي تدمرت بالكامل حيث انهارت كل المدارس والمركز الصحي ومصادر المياه هناك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X