fbpx
الراية الإقتصادية
المؤشّر يغلق عند 11224.09 نقطة

البورصة تحافظ على المنطقة الخضراء وتواصل الصعود

سهم مسيعيد يتصدر المكاسب.. والصناعة الأفضل في قيمة التداولات

الدوحة- أحمد سيد:
أنهت بورصةُ قطر تعاملات أمس في المنطقة الخضراء بدعم من عمليات شراء نفّذها المُستثمرون على أسهم قيادية، ما أدّى إلى ارتفاع المؤشر بنحو 43.17 نقطة، بما نسبته 0.39% ليغلق عند مُستوى 11224.09 نقطة، كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنحو 0.72% ليغلق عند 4714.31 نقطة، كما حقق مؤشر قطر لجميع الأسهم صعودًا بنسبة 0.21%، ليغلق عند 3556.48 نقطة.
وجاء ارتفاع السوق أمس مصحوبًا بارتفاع التداولات، حيث بلغت قيم التداول نحو 382 مليون ريال، كما ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 145 مليون سهم نتيجة تنفيذ 7506 صفقات.
وقد بلغت رسملة السوق في نهاية جلسة التداول 648 مليارًا و539 مليونًا و011 ألفًا و691.790 ريال، مقارنة مع آخر جلسة تداول التي بلغت 646 مليارًا و078 مليونًا و247 ألفًا و082.140 ريال. وتم أمس تداول أسهم 47 شركة، ارتفعت منها أسهم 27 شركة، بينما تراجعت أسهم 18 شركة أخرى، بينما استقرت أسهمُ شركتَين عند مستوى إغلاقها السابق، وشهدت جلسة أمس مناورات حامية بين قوى الشراء والبيع وسط عمليات جني الأرباح التي تعرضت لها الأسهم الثقيلة في أعقاب الارتفاعات التي سجلتها في الأيام الماضية، لكن السوق نجح في التصدي لهذه العمليات وحافظ على غالبية مكاسبه. وتصدّر سهم مسيعيد مكاسب البورصة بارتفاع نسبته 8.87%، وحلّ ثانيًا سهم ملاحة بنسبة 1.42%، ثمّ سهم التحويلية بنسبة 1.36%، وجاء رابعًا سهم فودافون قطر بنسبة 1.27%، ثم صناعات بنسبة 1.19%. في حين تصدّر سهم الكهرباء والماء الانخفاضات بنسبة 2.3%، وجاء ثانيًا سهم بلدنا بنسبة 1.2%، والمستلزمات الطبية بنسبة 0.89%، ومزايا قطر بنسبة 0.85%.


وفيما يتعلّق بأنشطة الأسهم فقد جاءت شركة استثمار القابضة في المرتبة الأولى بتداولات بلغت 28.94 مليون سهم، وجاءت ثانيًا شركة مسيعيد القابضة بتداولات بلغت 25.33 مليون سهم، وجاءت ثالثًا شركة السلام العالمية بتداولات بلغت 10.58 مليون سهم. وتصدّرت مسيعيد القابضة قيمة التداولات بـ 58.58 مليون ريال، وجاءت ثانيًا استثمار القابضة بقيمة 40.8 مليون ريال، وحلّت ثالثًا الكهرباء والماء القطرية بقيمة 36.7 مليون ريال.
وتصدّر قطاع الصناعة قيمة التداولات بـ 186.76 مليون ريال وبنسبة 48.9% من الإجمالي، وجاء ثانيًا قطاع البنوك والخدمات المالية بقيمة 72.4 مليون ريال، وبنسبة 18.9%، وحلّ ثالثًا قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية بقيمة 42.2 مليون ريال وبنسبة 11%. وعلى مستوى المساهمة القطاعية، فقد ارتفعت أسهم جميع القطاعات باستثناء قطاع البنوك، حيث ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.46%، وصعد قطاع الاتصالات بنسبة 1.15%، كما ارتفع قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية بنسبة 0.06%، وكذلك قطاع التأمين بنسبة 0.46%، وصعد قطاع العقارات بنسبة 0.14%، كما ارتفع قطاع النقل بنسبة 0.34%، بينما تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.31%.
وجاء ارتفاعُ السوق أمس بدعم من عمليات شراء نفّذها المُستثمرون على مدى الجلسات الماضية، مُستغلين انخفاض أسعار بعض الأسهم، وتوقّع محللون أن يصل مؤشّر السوق خلال تعاملات الأسبوع المُقبل إلى مُستوى 11300 نقطة، وأن تُحافظ الأسهم النشطة على الأداء القوي الذي اتّسمت به تعاملاتها في الجلسات الماضية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X