fbpx
المحليات
لتبادل البيانات حول بعض الحوادث المرورية

الداخلية وأشغال تدشنان مشروع الربط الإلكتروني

تنظيم الربط الإلكتروني وتسهيل الخدمات على المراجعين

الدوحة- قنا:

دشّنت وزارةُ الداخلية، وهيئة الأشغال العامة «أشغال»، مشروعَ الربط الإلكتروني وتبادل بيانات الحوادث المروريّة التي تنتج عنها أضرار في ممتلكات الدولة بشكل آلي وإلغاء كافة الإجراءات الورقية بين الطرفَين في هذا الشأن.
وأكّد العميد عبدالعزيز بن جاسم آل ثاني، مدير إدارة الدوريات والتحقيق المروري بالإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، أن هذا المشروع يأتي في إطار الجهود المشتركة بين الإدارة العامة للمرور، وهيئة الأشغال العامة، بهدف تنظيم عملية الربط الإلكتروني بينهما، وتيسير وتسهيل الخدمات على المراجعين، حيث إن طبيعة عمل الطرفين تتطلب تبادل البيانات، بما يحقق الدقة، وسرعة الإنجاز، والارتقاء بمستوى الإجراءات والخدمات المقدمة للجمهور.

وأوضح أنَّ هذا المشروع يمكّن الإدارة العامة للمرور من إنهاء جميع الإجراءات الخاصة بالحوادث المرورية التي تنتج عنها أضرار في ممتلكات الدولة، خلال يوم واحد، واستخراج تقرير إصلاح مركبة للشخص المتسبب في الحادث، بعد إرسال البيانات المرورية للحادث إلكترونيًا لهيئة الأشغال العامة بما يمكنها من اتخاذ إجراءاتها مع الشخص المتسبب في الأضرار.
ولفت إلى أن الإجراء المروري المُتبع سابقًا في هذه الحالة، هو استخراج كتاب تقدير تلف صادر من الإدارة العامة للمرور موجّه لهيئة الأشغال العامة يحتوي على بيانات الشخص المتسبب في الأضرار، بهدف إنهاء الإجراءات مع الهيئة أولًا، حتى يتمكن الشخص المتسبب في تلك الأضرار من استخراج تقرير إصلاح مركبة.
ونوّه إلى أنّ الربط الإلكتروني وتبادل البيانات يتيح للطرفَين التوثيق الإلكتروني، وإجراء الإحصائيات، وتطوير المشروع حسب الاحتياجات المستقبلية، وبما يسهل من عملية الخدمات المقدمة للجمهور توفيرًا للوقت والجهد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X