fbpx
اخر الاخبار

الهندي ادفاني يحرز مجددا لقب بطولة العالم للسنوكر “6 ريد” بالدوحة

الدوحة ـ قنا:

حقق الهندي بانكاج ادفاني للمرة الثالثة لقب بطولة العالم للسنوكر “6 ريد”، والتي نظمها الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر على مدار خمسة أيام، وذلك بمشاركة أبرز 55 لاعبا يمثلون 29 دولة.
وجاء تتويج ادفاني المصنف الثالث في البطولة، باللقب إثر فوزه الصعب على منافسه الباكستاني بابار مسيح بنتيجة أشواط (7-5) في المباراة النهائية التي شهدت مستويات فنية عالية طوال أشواطها، خاصة من البطل الذي تفوق في الأوقات الحاسمة.
واحتاج اللاعب الهندي البالغ من العمر 36 عاما، قرابة الثلاث ساعات ونصف لحسم اللقاء، وتأكيد تفوقه على المستوى العالمي، وإحراز لقبه الرابع والعشرين عالميا والتاسع في السنوكر، حيث سبق أن أحرز 23 لقبا (15 في البليارد و8 في السنوكر).
واللقب هو الثاني لادفاني خلال أسبوع في قطر، حيث سبق أن توج منذ أيام قليلة بلقب البطولة الآسيوية للسنوكر لفئة الفردي في نسختها السادسة والثلاثين، اثر فوزه في المباراة النهائية على الإيراني أمير سارخوش بنتيجة أشواط (6-3).
ويعد ادفاني أحد أبرز لاعبي البليارد والسنوكر على المستويين الآسيوي والعالمي، حيث يملك أيضا 11 لقبا آسيويا بواقع 7 ألقاب في البليارد و4 ألقاب في السنوكر، علما بأنه يملك أيضا 34 لقبا محليا.
وخاض هذا اللاعب مشوارا طويلا من أجل الفوز باللقب، حيث تخطى دور المجموعات بسهولة إثر تصدره للمجموعة الثالثة التي ضمت ثلاثة لاعبين بتحقيق ثلاثة انتصارات متتالية على كل من القطري منصور العبيدلي بنتيجة (5-صفر)، والبلجيكي كريستوف دي مولدر بنتيجة (5-صفر) ، والألماني ريتشارد وينولد بنتيجة (5-2).
وتأهل ادفاني إلى الدور ثمن النهائي مباشرة ولم يلعب في الدور الثاني نظرا لتصدره لمجموعته، وفي الدور ثمن النهائي فاز على الايسلندي ريان كرونين بنتيجة (6-2) ، ثم تغلب على مواطنه إشبريت سينج تشادها بنتيجة (6-2) في الدور ربع النهائي، وأخيرا تخطى عقبة الإيراني أمير سارخوش بنتيجة (6-3) بعد مباراة قوية من جانب اللاعبين في الدور نصف النهائي.
وفي المباراة النهائية، قدم اللاعبان الهندي والباكستاني مستويات فنية عالية، إلا أن بداية ادفاني القوية وتقدمه بفارق شوطين مبكرا منحته أفضلية نفسية على منافسه بابار الذي تأثر معنويا بهذا التأخر.
وواصل ادفاني تفوقه حتى وسع الفارق إلى أربعة أشواط بنتيجة (6-2) وبات على بعد شوط واحد من حسم اللقاء، إلا أن بابار عاد في النتيجة وحقق الفوز في ثلاثة أشواط متتالية ليقلص الفارق إلى شوط واحد فقط بنتيجة (5-6)، إلا أن منافسه الهندي لم يعطه الفرصة لمعادلة النتيجة، وحسم اللقاء لصالحه بنتيجة أشواط (7-5).

وأكد السيد مبارك الخيارين رئيس الاتحاد الدولي للسنوكر أن بطولة العالم للسنوكر /6 ريد/ حققت نجاحا كبيرا بكل المقاييس ولم تشهد أية أخطاء تحكيمية، لافتا إلى أن هذا النجاح يعود أولا إلى الاتحاد القطري الذي وفر كل الإمكانات، ومن ثم إلى الاتحاد الآسيوي الذي يتقدم يوما بعد يوم في تطوير ونشر اللعبة، فضلا عن تركيز الاتحاد الدولي على تحقيق أعلى معدلات النجاح في كافة التحديات.
وقال الخيارين ، في تصريح صحفي ، إن أجندة البطولات العالمية التي أدرجت مؤخرا في سجلات الاتحاد الدولي على مستوى كل الفئات، منحت لعبة السنوكر شعبية متزايدة في عدة دول كانت تمارسها على مبدأ الهواية، لافتا إلى أن الحال تغير بعد أن اقترح الاتحاد بطولات جديدة ووضع استراتيجية خاصة في الفترة الأخيرة.
وأشاد رئيس الاتحاد الدولي بمستوى لاعبي قطر وبالتطور الكبير لغالبيتهم في ظل التأهل إلى الدورين ثمن وربع النهائي، معتبرا أن عدم تأهلهم إلى الأدوار النهائية وحصدهم الألقاب يرجع إلى كونهم يخوضون المنافسة مع أبرز أبطال العالم في اللعبة.
ومن جانبه، أكد السيد يعقوب فخرو مدير بطولة كأس العالم للسنوكر /6 ريد/ للفردي، أن النجاحات التي تحققت في البطولة على مدار 5 أيام كاملة فاقت كل التوقعات، باعتبار أن هذه النجاحات تحققت بأعلى نسبة ممكنة في كافة النواحي التنظيمية والفنية والجماهيرية.
وقال فخرو، في تصريح مماثل ، إن اليوم الختامي خرج بصورة مميزة للغاية من الناحية الفنية بعدما أسفرت المباراة النهائية عن فوز البطل الهندي بانكاج ادفاني على نظيره الباكستاني بابار مسيح بنتيجة أشواط (7-5).
وتقدم مدير البطولة بالشكر لجميع العاملين في لجان البطولة على ما بذلوه من جهد طوال الأيام الماضية، وكذلك كل المؤسسات التي ساهمت في نجاح البطولة، مشيرا إلى أن الدوحة تتطلع من الآن لتنظيم النسخة الثالثة من هذه البطولة العام المقبل.
ووجه فخرو الشكر إلى وزارة الثقافة والرياضة لتوفيرها كل الدعم للاتحاد من أجل استضافة بطولة كأس العالم للسنوكر /6 ريد/ للفردي، معتبرا أنها السبب الأساسي في نجاح البطولة، خاصة أن هذا الدعم وفر كافة سبل النجاح إداريا وتنظيميا وجذب أبطالا ومصنفين عالميا وقاريا، ورسخ قاعدة ثابتة مفادها أن دولة قطر عاصمة الرياضة في المنطقة بلا منازع.
ومن جهته، رأى السوري ميشيل خوري الأمين العام في الاتحاد الدولي للسنوكر أن كل مقومات النجاح حضرت في منافسات بطولة العالم للسنوكر /6 ريد/، التي اختتمت مساء اليوم، بداية من التنظيم الرائع ووصولا إلى المستوى الفني المتميز لجميع اللاعبين المشاركين فيها .
وقال خوري ، في تصريح مماثل، إن فكرة إقامة المنافسات في صالة منفصلة بعيدا عن مقر الاتحاد القطري، أكدت نجاحها في هذه النسخة لأنها ضاعفت من معدلات التركيز لدى الجميع ، لافتا إلى حرص الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر على الارتقاء برياضة السنوكر وزيادة شعبيتها.
وأوضح الأمين العام للاتحاد في ختام تصريحه أن الاتحاد الدولي للسنوكر برئاسة السيد مبارك الخيارين حقق العديد من النجاحات الهائلة التي لا ينكرها أحد، الأمر الذي يضاعف مسؤوليات الاتحاد في الفترة المقبلة أمام أسرة السنوكر الدولي من أجل مواصلة هذه النجاحات، لافتا إلى أن الاتحاد لديه العديد من الأفكار المميزة التي ستظهر للنور، والبطولات الجديدة التي يسعى لتنظيمها في الفترة المقبلة من أجل تطوير اللعبة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X