fbpx
المحليات
تكوين أكبر كتلة شعبية مدافعة عن البيئة .. المها الماجد المرشحة عن الدائرة 11 لـ الراية :

بناء اقتصاد دائري للحدّ من إهدار الموارد

الدوحة- الراية:

أكّدت المها الماجد المرشّحةُ لانتخابات مجلس الشّورى عن الدائرة (11) أنَّ برنامجها الانتخابي متنوّع وتم تصميمُه وَفقًا لدراسات علمية واستطلاع آراء عددٍ من المُختصين في مجالات مختلفة، ومُواطنين. وقالت الماجد رائدةُ الأعمال المُتخصّصة في مجال البيئة والاستدامة، في تصريحات ل الراية: إنّها تسعى إلى بناء اقتصادٍ دائريّ من خلال نظام يحدّ من إهدار الموارد بإعادة تدويرها لحماية البيئة وتنميتها.
وأضافت: قضايا البيئة ليست ترفًا، وبإمكاننا بالعمل عليها، وأن نحقق الرفاهية للجيل الحالي مع ضمان احتياجات الأجيال القادمة.. مشيرةً إلى أن تطبيق هذا النظام يتطلب إصدار تشريعات وسنّ قوانين تضمن التزام جميع الجهات بها.
وأوضحت أنَّ فكرة المحافظة على البيئة هي إحدى ركائز رؤية قطر الوطنية، وتطبيقها على الواقع يحتاج لاتّباع أنظمة صحية على البيئة ككل للوصول إلى وطن صديق للبيئة وخالٍ من التلوّث، ما يعزّز دور قطر في حماية البيئة محليًا ودوليًّا.
وأشارت إلى أنّها ستسعى لتقديم مقترحات وتوصيات تفعل دور قطر كشريك مبادر في المجتمع الدولي لمواجهة قضايا التغيّر المناخي، والعمل على تعديل قانون البيئة القطريّ، لمُواكبة التنمية البيئية وَفق رؤية قطر الوطنية 2030. موضحةً أنَّ القانون بحاجة للتعديل وإعادة صياغة بعض المواد ليُواكب التطوّر الصناعيّ الذي شهدته البلاد في السنوات الماضية.
وتعهّدت بأنّها حال وصولها إلى المجلس، ستعمل على تكوين كتلة شعبية داعمة للقضايا البيئية، ومجالس استشارية للعديد من القضايا من الشباب والنساء والمُتقاعدين، حتى يتم تقديم تشريعات ومقترحات مُستندة إلى أرضية علمية صلبة.
وقالت: اهتمامي بالقضايا البيئية ليس وليد اليوم، حيث لدي إنجازات واضحة أثناء شغلي وظيفة منصب مدير البيئة والاستدامة بشركة ألومنيوم قطر، إحدى مؤسّسات قطر للبترول، بعد أن قدمت حلولًا لإعادة التدوير القياسي والذي حصلت الشركة بموجبه على جائزة قطر للاستدامة، وساهمت تلك الحلول في زيادة معدّل إعادة تدوير النُّفايات من 60% إلى 86%.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X